الجمعة، 22 يوليو، 2011

أقدام النساء وخلخالك الضائع


ليس ثمة ما يستدعي دهشتي ، كأمرأة تسير حذرة نحوي بخطى مواربة ، وحين ألتفت إليها ، تبدي بحرص مفتعل استياءها ، لنظراتي المتواترة بالاهتمام .

وكم أعجب من امرأة لا تضرم لهفتها لهيب اكتراثي ، فتقتصد من اندفاعها المباغت لإغوائي ، وتتركني لأتابع طريقي بسلام .

ولأن بي شغفا بأقدام النساء وتفاصيلها ، انحني برأس طائع عند أي قدم تصادفني بمشي سريع أو موارب .

وبما أن عيوني لا تفتأ سبرا للخبايا ، راقبت أقداما تسرف بعلو كعبها ، وتحبو في مسيرها ، وتوقظ بطرقعتها غفلة كل من يحيط بها ، وحين تهب نسمات مغازلتي لتداعب أصابعها الملونة ، تخلع حذاءها ويهوي خلخالها ، وتفر غير عابئة بعريها ، زاحفة على الأرض دون حجاب ، وحين تدمى في مسيرها من حجارة الطريق ، وتستغيث عروقها النازفة حزنا ولا تجد لها طبيب ، تعود أدراجها بحثا عن خلخالها ، فتجده في قدم امرأة أخرى .

و هذه ليست كل الحكاية ، فهنالك أقدام تخفي أنوثتها خلف أحذية رياضية ، وتجري برتابة في مسارات دائرية ، ومن شيمها أنها لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم ، ولا تحيد عن دربها ولا تتبسم ، وإذا ما صادفتها في جولات زمنية متتابعة ، ودعوتها عند كل منعطف لتخلع قيود حذائها ، وتجفف عرقها المهدور في كل يوم على الأرض ذاتها ، لا تلتفت لنداءاتي ، وتستمر في جريها حتى ينقطع الدم من أوردتها ، وتغادر مضمارا قضت حياتها تجري فيه دون أن تجد خط نهايته .

وهنالك أقدام تسير خفيفة بكل عفوية وتلقائية ، ووقع خطاها العفية بالكاد يسمع ، ولكنها تفتنني بجنون عند رؤيتها ، ففي بساطتها تكتمل أنوثتها وتؤكد واثقة أن الحسن كلما ظهر على حقيقته دون تكلف أو استعراض ، كان الأبهى والأحلى والأروع ، فيا صاحبة القدم الأجمل ، متى ستسيرين نحوي مطمئنة ، لترتدي خلخالك التائه بين الأقدام منذ الأزل ؟

هناك 16 تعليقًا:

  1. mar7ba ashraf

    wow is this a hot post or what ?
    very very nice ashraf loved ,dont all men wish that lol?
    again ashraf so romantic
    have nice day and weekend

    ردحذف
  2. الجزء الأخير ساحر...

    ردحذف
  3. وقديما قال فريد الأطرش ..

    على دقت خطوته كنت اسمع دقتك ..وكانت نظرته تحييك وتموتك ..
    اما محمد رشدي فقال :ماتبطل تمشي بحنية ليقوم زلزال..

    طب دانتا عليك حتة مشية ..لو ساعتي شافتها ماهيش ماشية ..

    ردحذف
  4. أكيد بكل عفوية و تلقائية يا أشرف :]]

    يا ليت التوهان يزيد برهة قبل اللقاء؛ لكي نستمتع نحن -القراء- أكثر بعد :)

    ردحذف
  5. I wanted to say something different but I changed my mind to agree with Haitham!!

    Lebanese Noura :)

    ردحذف
  6. نوارة المدونة

    كم اشتقت لتصدرك التعليقات في مدونتي :) حقا أنا سعيد جدا بذلك :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  7. تشاك نولاند

    مرحبا بك في مدونة أفكار وتساؤلات ... أشكرك وجدا :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  8. غير معرف

    سعيد أن كلماتي لاقت ذلك الوقع الجميل لديك :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  9. أهلا أهلا زيزي :)

    يا سلام على زمن الفن الجميل ... فعلا هم من كانوا يعرفون كيف يكون الحب والغزل :)

    نورتي :)

    ردحذف
  10. أبو الشيشاني :)

    خايف يزيد التوهان أكتر يا هيثم نروح نتوه بين الكلمات :)

    بس خلص لعيونك بنزيد التوهان حبتين :)

    ردحذف
  11. نورا :)

    خلص ولايهمك رح نرفع وتيرة التوهان :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  12. orangee

    اخاف لغة الصمت في كلام النساء :)

    ردحذف
  13. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  14. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف