الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

قصة صديقين

لم تمنع خطوات السنوات الثلاثة التي يسبق فيها أحدهما الآخر في درب العمر ، حدوث شرارة صداقة ستمتد بعدها لعقدين من الزمان ، ومع أنها لم تبدأ مشتعلة كحرائق الغابات التي مهما التهمت من أشجار الأيام لتبقى ، لا بد أن تتلاشى في النهاية إلى سحابة دخان أسود ، لتتناثر في سماء الزمان ولايظل منها إلا رماد تدوس عليه أقدام الجفاء والهجران .

ولذلك كان اللقاء الأول بينهما أشبه ببذرة نبتة ستكبر وتروى بمحبة صادقة تجمعهما ، دون حاجة للتغذية من أسمدة المصالح التي كان من الممكن أن تجعل ثمارها دون طعم ولامذاق ولا لون ، ومن ثم لا تلبث أن تموت جذورها عند زوال تلك الأسمدة من تربتها التي ما كانت في يوم خصبة بمعنى الكلمة .

كانا يكتفيان في كل تلاق لهما عند منعطفات السنين بتبادل الأحاديث العابرة في مدتها والعميقة الأثر في سقاية نبتة صداقتهما التي كانت تكبر وتكبر ، إلى أن يحين موعد انطلاق الرحلة القادمة في دروب الأيام برفقة أصدقاء آخرين ، ومع نهاية كل رحلة كان يتجدد اللقاء والتوقف عند منعطفات أخرى ، تسبق دروب أعمارهما التي ازدادت معرفة وخبرة وتجربة في كيفية اختيار رفقاء الدرب القادمين .

كانت الهوايات والاهتمامات مشتركة بينهما دوما ، وهذا ما كان يجعل لقاءهما عند المنعطفات يتكرر بين الفينة والأخرى ، فبدءا من مباريات كرة القدم التي شهدت ملاعبها في الحارات والمدارس الكثير والكثير من ذكرياتهما الجميلة ، ومرورا بتلك الدكانة التي كانت ملاذهما في كل صباح ومساء ، لينفثا فيها السجائر بعيدا عن عيون المعارف والوشاة ، والذين قد يحملوا رسالة فتنة مستعجلة إلى آبائهم تكون سببا في حرمانهم من المصروف لأجل غير مسمى .

وها هما يتوقفان عند أكبر المنعطفات التي جمعتهما في صالات البلياردو والسنوكر ، والتي كان فيها من سبق بمهارته وخبرته ، هو أيضا من كان يتقدم بخطوات السنوات الثلاثة ، إلا أن هذا لم يمنعه من نقل معرفته وخبرته إلى صديقه ، الذي بات متعلقا به مع كل درس جديد بشكل أكبر ، ويتشوق لتلك اللحظة التي يجلس فيها معه في حديقة منزله بعد منتصف الليل ، ليحدثه عن ملخص (( الماراثون )) الذي جمعهما في مباريات تلك الليلة ، وملاحظاته وتوجيهاته التي كان يدلي بها بكل أمانة وعفوية ، طمعا منه بمشاهدة صديقه في اليوم التالي بمستوى أفضل .

ولكنه قرر فجأة ترك ذلك المنعطف ليمضي وحيدا دون رفقة صديقه ، والذي كانت مفاجأته الكبرى في ابتعاده عن تلك اللعبة التي كان يعشقها أكثر من أي شيء آخر في هذه الدنيا ، فما كان من صديقه سوى الاستمرار في الوقوف عند ذلك المنعطف إلى وقت محدود ، ليقرر بعدها اللحاق بصديقه مجددا لعله يجده واقفا عند منعطف آخر ، فهو بعد أن بات وحيدا ، فقد قدرته على اللعب بمهارة وحماس وانحدر مستواه بشكل عجز دوما عن فهم أسبابه الحقيقية ، ولكنه أدرك حينها أن حماسه وتلهفه كان مرتبطا بوجود صديقه الذي رحل .

وتمكن أخيرا من اللحاق بصديقه والالتقاء معه عند منعطف جديد ، كان بالنسبة لهما أشبه بعالم جديد أو حياة أخرى ، إنه عالم الشبكة العنكبوتية ، وبدأ كل منهما الإبحار في استكشاف أسرار مواقعه المختلفة ، وفي نهاية كل ليلة بعد خروجهما من مقهى الإنترنت ، كانا يمضيان في السيارة إلى مكانهما المفضل في الماضي عند مرتفعات (( الجبيهه )) المطلة على (( البقعة )) ، يتحدثان ويتسامران وهما ينظران إلى بيوتاتها المتلألأة ليلا بمنظر بديع ، يسافر بأرواحهما بعيدا عن الواقع الذي بدأ بظلم أحلامهما كثيرا ، وعلى صوت قيصر الغناء العربي (( كاظم الساهر )) يدندنان معه أغاني الشريط الذي ظل ملتصقا في ذاكرتهما إلى هذا اليوم (( قصة حبيبين )) .

الصديق المتأخر بخطوات السنوات الثلاثة ، ولأول مرة منذ بداية صداقتهما ، يترك صديقه عند هذا المنعطف ويرحل بشكل مفاجىء وهو لايزال في الرابعة والعشرين من عمره ، سائرا إلى درب إكمال نصف دينه ، وهذا تسبب في انحسار لقاءاتهما التي كانت يومية ، لتصبح أسبوعية أو شهرية أو ربع سنوية ، وذلك عندما يعود الصديق المتزوج إلى فترة عزوبية مؤقتة عند سفر زوجته لزيارة أهلها ، أو عند الذهاب للمقهى لحضور مباريات معشوقهم الأول والأخير (( زين الدين زيدان )) .

ولكن هذا الحال لم يعجبهما ، فهما متعلقان ببعضهما أكثر من تعلق الأغصان بجذوع الأشجار ، والتي مهما هوجمت من عواصف وأعاصير رياح الزمان ، لا تتمكن من النيل إلا من أوراقها التي سرعان ما كانت تنمو مجددا بالأشواق والحنين والمودة الصادقة ، والتي سطرت في صفحات حياتهما أجمل الدروس في علاقات الصداقة الحقيقية .

وعادت اللقاءات تتجدد ولو لساعة واحدة في كل ليلة ، وعاد الصديق المتأخر بخطوات السنين إلى مقعده مجددا في الاستماع والتعلم والنقاش والحوار ، وتبادل الخبرات والأخبار مع صديقه الذي كان كعادته لا يبخل عليه في أية معلومة أو تجربة أو خبرة تعلمها من مدرسة الحياة .

وكعادته عاد الصديق المتقدم بخطوات السنين ، ليرحل إلى منعطف جديد ، وأبدع فيه كعادته منذ لحظة وصوله الأول ، وبدأ يقنع صديقه بالقدوم إليه والتواجد هناك سويا كما كانا دوما عند كل منعطف ، وبالفعل لبى الصديق النداء دون تأخير ، واستمع لكل نصائح وتوجيهات صديقه منذ لحظة البدء الأولى ، حتى أن صديقه هو من اختار له اسم الركن الذي سيقف عنده في ذلك المنعطف ، بل كان هو الملهم له في العديد من الأفكار والتساؤلات التي انطلقت من ذلك الركن ، الذي لولا مشيئة رب العالمين بدءا ، وهو ثانيا لما كان موجودا اليوم .

في كل يوم كان الصديق المتأخر يتعلم من صديقه درسا جديدا في كيفية الوقوف عند ذلك المنعطف ، وكان يعتبره دوما قدوته ومثاله الأعلى كما كانت عادته عند كل المنعطفات السابقة ، فلقد كان صديقه في كل المنعطفات موهوبا وبشكل استثنائي ، وهذا ما كان يجعل لقبه بالإسم والفعل معا ، فهو نادر بكل معنى الكلمة .

الآن وكما حدث عند كل المنعطفات ، يترك (( النادر )) هذا المنعطف ويرحل إلى درب ليس واضح المعالم بعد ، فهل سيفقد الصديق المتأخر حماسه كعادته عند رحيل صديقه ؟ أم هل سيقف عند هذا المنعطف وينتظر لحظة عودة صديقه ومعلمه وملهمه ؟ ليكتبا معا تجارب حياتهما التي لابد أن تنصفهما في يوم من الأيام .

هذا الإدراج هو إهداء متواضع مني إلى صديقي عمري الذي يغيب حاليا عن ساحة التدوين (( نادر أحمد )) ، وصدقا مهما قلت من كلمات ، فلن أعبر له أبدا عن مدى محبتي وتعلقي به ، ومهما شكرته فلن أوفيه حقه أبدا ، لأنني تعلمت منه أجمل الدروس ، ليس في عالم التدوين وحسب ، بل في حياتي بأكملها ، وتبقى تساؤلاتي كعادتها في نهاية الإدراج لأقول له : (( عند أي منعطف سنقف يا صديقي مستقبلا ؟ )) .

هناك 32 تعليقًا:

  1. السلام عليك اخى العزيز

    مهما التهمت من أشجار الأيام لتبقى

    كلمة جميلة رقيقة من خلالها لا اعرف لماذا توقعت من البداية انك بالفعل تتحدث عن نفسك
    ربما لانها تحمل من الصدق قمته وروعته وليست مجرد كلمات فى قصة من ابداع خيالك المعهود

    جميلة هى الصداقة وجميل الاحساس بها
    والاجمل ان يتفق اثنان على هذا الحب الرائع ( الخل الوفى ) من المستحيلات لكنى اعتقد انه موجود وليس بمستحيل فما تحدثت انت عنه ليست مجرد صداقة لكنها حياة وذكريات و احزان وافراح تشاركتم فيها


    اسال الله تعالى ان يديم عليكم المحبة والصداقة والاحساس الجميل هذا


    اشكرك اخى الفاضل لانك شاركتنا مشاعرك النبيلة واحاسيسك وحبك لصديقك لا حرمك الله منه

    تحياتى لك

    ردحذف
  2. amr7aba ashraf

    kalm kter kter 7lw wa mash3ar a7ala
    bebasata wa 5tasr ra7 a7kee allah yadeem alm7aba wal mwada binkom ya rab .
    it really amazing to have friendship like that,i wish we we all could have that kind of friendship but it's very rare these days..
    inshallah Nader will come back to us and write again we truly miss his stories.
    i wish him the best. i guess it's OK for him to take his time as long he comes back that will be fine and inshallah he will.
    tell him i said hi will you please ,thank you ashraf and have Nice day

    ردحذف
  3. والله ويا نيالك يا سيد تادر :-) ياالله روووووح هاي بوست مطنطن لجنابك .....بس وينك عاد ؟؟؟ يا الله بنستنى منك رد لصديقك أشرف ...إن شاء الله تقرأه بس :)))

    إجى على بالي سؤال هلأ ....يا ترى أديش ممكن تلعب دور الزوجه بإبعاد الزوج عن حياته السابقه أو أصحابه ؟؟!! هل تؤثر الزوجه في ذلك ؟؟!! أم هي الحياة الجديدة تلهي الزوج ؟
    أحيانا بتنزعج بعض النساء من أن الزوج ما زال يمارس نشاطاته العزابية من سهر مع الشباب وهيك وتحاول جاهده أن تبعده عن هذه الأجواء ومش عارفه ليش !!! وبالمقابل في نساء يتركوا مساحه من الحرية للزوج عشان يعيش حياته زي ما بنحكي .....
    إجى على بالي السؤال على موقف صار عنا بالدوام ...إجى واحد يزور مرته بعد ما عملت عملية وبحكيلها : شايقه شو صار فيكي!!! مشانك حرمتيني سنتين من السهر مع صحابي والأرجيله يا إلهي وكإنو بتشمت فيها !!!!!!!!!!

    ردحذف
  4. اخي اشرف .. شيء ليس لنا ان نتردد في قوله بان المدونات بيت اخر يجمعنا تحت سقف . جميله علاقات الصداقة والزمالة التي تجمع البشر من مختلف انحاء العالم .. نتمنى للزميل الكريم ان يكون بخير وما نأمل اكثر ان كلماتك هذه تأخذ مسارها الى ذلك المنعطف لتصل للشخص المعني .. .. الحياة مراحل تختلف ابعادها .. اطيب الاماني

    ردحذف
  5. و الله يا أشرف إني عرفت إنك عم تحكي عن نادر!

    تعرف يا صديقي ، للتو نشرت إدراج عن نادر ، للتو! كنت و الله مفكر أكتب من أكثر من أسبوع و حتى إني كتبت كذا مرة و كنت أنقح و أزيد و أنقص و .. و .. و توني قرأت إدراجك

    :)
    بتمنى يرجع!

    ردحذف
  6. لم أشعر قبل اليوم بالتقزم والضألة كما أشعر الأن، أكاد أن أتلاشى أمام هذا الإدراج ... وهل قلت إدراج !! بل هو والله جبل شاهق من مشاعر صادقة نبيلة اندفعت كبركان ثلج من جوف صاحبها الأبيض، أنا المنقطع عن القراءة و الكتابة أسأل الله أن تسعفني الكلمات حتى يليق ردي بأن يكون ذيلا لإدراجك، تكتب عني يا صاحب القلب الأبيض وأنا من يتوجب عليه أن يصلي للسماء شكرا على هذه الهدية ( ألا وهي صداقتك)
    لن يفرق بيننا إلا الموت يا رفيق السراء والضراء، لا أتعجب أبدا من هذا الرصيد الهائل من القراءة المحبين لمواضيعك، فلطالما كنت أنت المختلف كل شيء (هارب من زمن النقاء)
    لمن لا يعرف أشرف ، لا أذكر أبدا أنه قام برد محتاج دق على زجاج السيارة ونحن نحتسي الشاي في ركن مظلم في شارع الجاردنز، ولا أذكر أنه تعامل بفوقية مع أي كان
    ( أكاد أجزم بأنه يعامل المساكين باحترام أكثر من احترامه لرئيس مجلس إدارة الشركة التي يعمل فيها ).
    طيب القلب لأبعد الحدود ودمعته جارة وجنته
    ( ذات يوم سأقوم بجرحه حتى أرى ما إذا كان مثلنا يحوي دما أحمر قانيا، لأن أمثاله يسري في عروقهم حليبا أبيض :)
    تقول يا أشرف أنك تعلمت مني الكثير، صدقا قد أكون أنا الذي تعلم أكثر، لكنك سبقتني في التواضع والجراءة، وأعلنتها صراحة على صفحات مدونتك
    سامحني يا صديقي لن تسعفني الكلمات، ولكن الله وحده يعلم ما يكنه لك القلب

    صديقي رغم أن الحياة قاسية، إلا أنها لها يد حانية بوجود صديق رائع مثلك
    رغم أن العتمة تلفني من كل جانب إلا أنك تبقى كالشمعة المتراقصة ضوء في قلب الظلام
    شكرا لله على صداقتنا ... وشكرا لك يا صديق العمر
    سامحني على تواضع كلماتي أمام كلماتك فقد سبقتني بالإحساس والكلمة

    ردحذف
  7. for noor
    i miss ur comments wallah, u know my opinion about u so kind and tender heart woman, i will back someday coze i cant keep away from u and all bloggers ( my second family) noor really i cant describe my feeling when i was reading ur comments, you were always giving me push after push you always were encourage me to do my best
    thank u noor thank u so much
    allah ye7fazek

    ردحذف
  8. أخي أشرف
    لك مني الف سلام وتقدير واحترام لشخصك المميز الذي يعترف بالصداقة
    و ومعانيها السامية والذي يراعي فيها أصولها من وفاء واخلاص واعتراف
    اعتراف بحاجة الواحد للاخر
    اعتراف بمساعدة الواحد للاخر
    اعتراف بصدق مشاعر الاول للثاني
    اعتراف بتطور الزمان الذي ينعكس ايجابا على تطور صداقتهما
    اعتراف بحقيقة ان لاغنى للواحد عن الاخر
    اعتراف بالحب الصافي الخالي من سماد المصالح الذي يربط بين فؤاديكما
    والله عجز لساني ان أوصل مايهتف به قلبي لانني مثلك كنت أعيش نفس العلاقة الا ان غبار الزمان سحبها بعيدة عني ففقدت أثرها
    تحياتي الصادقة لشخصك المميز
    وسلامي لياسمين حبيبتي

    ردحذف
  9. أورانج

    قرأت اللي كتبه أشرف، عمري ما فوتت إدراج من إدراجاته الرائعة

    نيالي بالكلام اللي كتبه عني، نيالي بصداقته
    فوالله أنه نعم الصديق والأخ

    بالنسبة لموضوعك اللي طرقتي الو
    فما تخافي (الطيبون للطيبات)
    زوجة أشرف طيبة جدا ولما ساعات بطول وهو قاعد في البيت بكون بدها تتصل معي وتقولي خدو ( بتزهق منو)
    كل الود لك أيتها اللطيفة أورانج

    ردحذف
  10. إلى الحقيقة

    نعم أصبتي الوصف عندما قلت بأن المدونات بيت آخر لنا يجمعنا تحت سقف واحد
    عالم أصدق من العالم الواقعي الذي نعيش
    ففي العالم الحقيقي يفرض علينا أشخاص بحكم العمل أو الدراسة
    أما في عالم التدوين فنحن لا نذهب إلى مدونة بالإكراه ولا يأتينا أحدهم بالإكراه
    قلوبنا فقط هي التي تقودنا إلى المدونات التي نحبها لأننا نشعر بأن أصحابها قلوبهم تشبه قلوبنا

    كل الود لك

    ردحذف
  11. هيثم

    ما راح أرد عليك هون

    أنت بتعرف رأيي فيك (إني بكرهك كتير)

    راح أرد عليك في مدونتك

    رائع أنت يا هيثم

    ردحذف
  12. صدقني يا نادر إني دمعت و أنا بقرأ ردك

    أنا لما كتبت بمدونتي و لقيت أشرف كاتب تمنيت لو إني قرأت قبل ما أنشر اللي كتبته لأنو بجواره ولا إشي ...

    الله يخلي الصداقة و الوفاء اللي بينكم

    و الله كلام فوق كل كلام من قبلكما و وفاء يعطر كل شيء

    ردحذف
  13. وأنا كنت مستغربه ...من صمت هذا الصديق تجاه مغادرة ذلك الصديق!!!!
    كل سبت وثلاثاء كنت أتوقع أن أقرأ شيئاً عن ذلك الصديق من هذا الصديق...فلا أجد الا مزيداً من الصمت تجاه الموضوع.
    اليوم فشيت غليّ اشرف.فقد كنت انتظر هذا الادراج منذ أن فوجئنا برحيل نادر .

    انا لا اعرف نادر كما تعرفه أنت ولم تجمعنا الايام الا من خلال هذه الصفحات التي ارتبطنا بها وتعلقنا بأصحابها.
    فقد عشنا معهم خلاصة تجاربهم من خلال كلماتهم وافكارهم فأحببناهم واحترمناهم .

    لكنها كانت كافيه لأعرف ان نادر انسان مميّز وصديق لا يتكرر ابدا الا فيما "ندر"

    عني انا شخصياً افتقده جداً , افتقد نكشاته الاسبوعيه ,افتقد آراءه المثيره للجدل و افتقد نكاته المضحكه وافتقد سخريته المبكيه... افتقد وجوده بيننا.

    تحياتي لك أشرف لوفائك وتقديرك للصداقه الحقه ودعواتي لك بالتوفيق والخير....لكن ارجو ان لا
    تفاجئنا أنت ايضاً برحيل ....فضربتين بالراس توجع

    تحياتي و أشواقي الى نادر اينما كان ,ودعواتي له بالتوفيق و الخير عند اي منعطف قرر الوقوف عنده.


    ملاحظه على الهامش...
    كتبت تعليقي هذا, صباح اليوم وفوجئت بعدم قدرتي على ارساله لتعطل النت بسبب اعمال تصليح في عمود الكهرباء بحارتنا....لذلك أضيف اليه:- نادر كيفك؟

    ردحذف
  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماأجمل هذه المشاعر التى عبرت عنها أخى الكريم : أشرف
    بكلماتك الصادقة التى حركت بداخلنا الكثير من المشاعر والتى ظن البعض أنها لم يعد لها وجود ..ولكن هنا وجدنا أن الصداقة الحقة والمشاعر النبيلة مازالت تضئ جنبات الحياة.
    بارك الله فيك وفى إخلاصك ولاحرمك هذه الصداقة الطيبة

    وتقبل خالص التقدير والاحترام لك ولقلمك الوضاء

    ردحذف
  15. Mar7ba ashraf after your permission please I like to answer Nader back if you do not mind.


    To the great Nader
    Am so deeply happy and pleased to see you write back to me (AS THE OTHERES) am at lost of words to describe how I feel for your sweet and kind word towards me.
    am so happy to see your name here even though as comment and inshallah we all get to see your blog up and running again, it’s OK to take a break and take your time as much time as you want as long as you come back, because you and your blog is truly missed and don't forget that. cant you see all the love for you and for your awesome blog?.i understand life is hard and some time it's harder on others than some but mash Allah you have the best support ever. You have with you your best friend by your side to help you through it and after this post am sure that ashraf will do his best to help you through it. And as you said we are your second family talk to us through your blog open up through your amazing stories.

    on the other hand I want to thank you for your support to me when you stood by comments even though some time I thought that my comments were so silly, basic and simple compare to the others amazing and smart commentators that visited your blog. Thank you for accepting them the way they are.

    Inshallah we get to see you at your blog soon

    To Ashraf
    Thank you for allowing me to write back to Nader
    And pardon me for making a long comment.
    Have nice day both of you.

    ردحذف
  16. والله يا أشرف من أول جملة قرأتها (( لم تمنع خطوات السنوات الثلاثة التي يسبق فيها أحدهما الآخر في درب العمر)) عرفت إنك عم حكي عن نادر..

    بهنيك بالهصداقة الرائعة وبأكد لك بما إنها صمدت كل هالسنين فأكيد را تستمر طول العمر..

    ((فهل سيفقد الصديق المتأخر حماسه كعادته عند رحيل صديقه ؟))
    لا تنسى إنه بيوقف معك عند منعطف التدوين اليوم أصدقاء كثر... وكلنا بنتمنى إنك تظل مرافقنا...

    أما نادر فأنا بدي أحكيله كلمة وحدة وبس: اشتقنالك !

    ردحذف
  17. نيسان

    صمت أشرف كان احترام لي لأنه هو الوحيد الذي يعرف ظروفي في الواقع، فأنا على تواصل معه لأكثر من خمسة أيام في الأسبوع، واحترم صمته الذي يكون دائما في مكانه، على العموم أنا سبق أن ذكرت أنني من المعجبين بقلمك، وأشرف أيضا يحب (نيسانياتك)
    أنا تمام يا نيسان ومشتاق جدا وأشكرك على كل حرف كتبت بحق، لكن والله فأنا غير متعجب دائما أتوقع منك ما هو لطيف وجميل، والله دائما تخجليني

    الله يخليلنا ياكي ذخر للمدونين يا نيسانة

    ردحذف
  18. noor
    never ever ur comments was silly, i loved it always, you know what noor? when i was checking comments after post day i was feel that there is somthing uncomplete if i dont find ur name among them
    noor i will always say it
    u are amazing
    allah ye7fazek
    really u made my day as u were u done

    ردحذف
  19. كيالة

    أشرف ما راح يبطل تدوين لا تخافي

    وأنا راح أختصر الكلام كمان

    مشتاق أكتر والله :)

    ردحذف
  20. أشكرك أشرف على أتاحتك الفرصة لي للتواصل مع (الحبايب)

    :)

    ردحذف
  21. أصدقائي الأعزاء


    مهما كتبت ومهما حاولت التعبير ... فستبقى حروفي عاجزة أمام تلك اللوحات الرائعة التي رسمتموها بأجمل وأحلى ألوان وصور المشاعر النبيلة والصادقة ... أشكركم جميعا على هذا التواصل المدهش في هذه العلاقات الأنسانية التي بالفعل تجعل المتربصين بنا يموتون غيظا ويعضون على أناملهم حسدا وغيرة على محبتكم الرائعة التي غمرتمونا بها ...

    أما أنت يا صديق العمر فلن أقول لك إلا أنني أثناء تنقلي بين سطور كلماتك التي كتبتها ... ما جفت دمعتي وماوجدت في معجم اللغة كلها ما يمكنني من إيجاد الرد الذي يليق بروعة وجمال كلماتك الرائعة التي ستبقى ها هنا شاهدة دوما على صدق ونبل مشاعرك التي ليس لها في الدنيا مثيل ... وستبقى قصتنا دوما تروى لكل من أراد أن يدرك معنى الصداقة الحقيقية ...

    لكم مني كل التقدير والمحبة والإحترام

    ردحذف
  22. السلام عليكم

    أخي أشرف.. أنت تعودت على أسلوبي الممل في النقد.. لكني هنا أنسحب حتى لا أضيع لذة تلك الكلمات والمشاعر الراقية والصافية بينكما..

    أنسحب لأستمتع بمشاهدة الهدايا المتبادلة بينكما من كلمات الحب والوفاء..

    هنيئا لكما صداقتكما .. ودمتما عليها بإذن الله.

    تحياتي أخواي الكريمان.

    ردحذف
  23. أستاذي الحبيب ماجد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

    أسلوبك الممل في النقد ؟؟

    بل إنها دروس مجانية أتعلم منها في كل مرة شيئا جديدا في الكتابة وكم أنا سعيد وفخور بهذا الشرف الكبير أن أحظى منك بتلك الدروس الرائعة بدون أي مقابل سوى أنني متأكد من صدق محبتك لكتاباتي ورغبتك بأن تشاهدها دائما في أفضل مستوى ... صدقا مهما قلت لك يا أستاذ ماجد فلن أعبر لك أبدا عن مدى شكري وامتناني لتعليقاتك التي تثري معرفتي وخبرتي دوما ... ألف شكرا

    كل الود

    ردحذف
  24. السلام عليكم ...
    في هذا الزمان من النادر جدا ان نرى او بالأصح نعتمد على شخص كنّا نظن انه صديق لنا . وأيضا في نفس الوقت لن اقول من النادر ان نجد صديقا وفيّ منذ الصغر وحتى الكبر باذن الله ,لأنني أعرف اصدقاء اوفياء لبعضهم , او لاكون أدق هم مثل الاخوة ( رب اخ لم تلده لك أمك ) يخاف عليك , يعينك عندما تفشل في شيء , لايلومك ولايتحكم بك من اجل مصلحته الشخصية افعل هذا ولاتفعل ذاك , وصديقك نادر هو من بين الاصدقاء النادرين , نادر اسم على مسمى
    وان طالت الليالي والسنين , وان شاء الله دائما اصدقاء اوفياء لبعضكم البعض ولكن عليكما الحذر ثم الحذر من ان يتسبب لكما احد ما مشكلة فيما بينكما .فهناك الكثير ممن تنتابهم الغيرة والحسد لصداقتكما ادامها الله ان شاء الله .

    ردحذف
  25. صراحة، أقف عاجزا أمام هاته الصداقة النادرة، بينك وبين الأخ الفاضل نادر، وأغبطه عليها فعلا..

    أسأل الله تعالى أن يديم المودة بينكما..

    كنت هنا..

    ردحذف
  26. white freedom

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... صدقا قرأت كل كلمة في تعليقك الرائع هذا والذي بالفعل اعتبره إدراج في داخل إدراج حول معاني الصداقة الحقيقية .

    أشكرك وجدا على نصيحتك الغالية لنا وانشالله تعالى أن تكون قلوب جميع الاصدقاء دوما عامرة في محبة خالصة لبعضهما .

    كل الود

    ردحذف
  27. أهلا وسهلا أخي خالد

    أشكرك يا صديقي الحبيب ... فأنت أيضا من الأصدقاء الذين أفاخر دوما بصداقتهم أمام الدنيا بأكملها .

    ويتكرر شكري وامتناني بدعواتك الصادقة لنا وانشالله تعالى أن تدوم المودة والوفاء بين جميع الأصدقاء والصديقات دون استثناء .

    كل الود

    ردحذف
  28. من عنوان البوست حكيت ببالي....يعني مثل قصه اشرف و نادر

    انا من اللي دمعتهم بعيده زي ما بحكو و لكن كلماتك بكتني

    الله يخليكم لبعض وما تتفرقو ان شاء الله ابدا , و صدق المثل الطيور على اشكالها تقع و انت و نادر عملة نادره بهالزمن

    الي فتره بعيده عن الانترنت و لكن بعترف اني طول الاربعاء الماضي وانا كل شوي بفتح مدونه نادر على امل اني اشوف شي جديد و لكن شكلنا حنستنى للاربعاء القادم...صح نادر؟؟؟

    ردحذف
  29. whisper

    شكرا على مشاعرك الجميلة ....

    تحيه

    ردحذف
  30. صباح الخير ويسبر

    شكرا على تعليقك الجميل الدافيء، وشكرا على الأمنيات الصادقة، وأتقدم عني وعن أشرف بالإعتذار منك على الدمعة التي هربت من عينك :(

    ويسبر أنا وعدت هيثم إني أرجع، لكن بصراحة (مشغول جدا) ولما بعمل شيك على الإيميل بسرق الوقت سرقة، الأمور أصعب مما كنت أتخيل

    أنا لما وعدت هيثم بصراحة أخدتني العاطفة من دون حسابات للواقع (المكتظ) ورجعت بعتت رسالة لهيثم اعتذار على ايميلو انو الرجعة مش قريبة ويمكن راح طول 6 أشهر بس ان شاء الله راح تكون قبل هيك

    راح أرجع ويسبر مش حبا في الكتابة، لكن حبا في التواصل معكم فقط
    لأنكم جميعا كما سبق وذكرت أنكم عائلتي الثانية
    راح أفقع نفسي أرجع :)
    بس صعب هلاء كتير كتير يا ويسبر
    عاجز عن الشكر يا ويسبر
    تحياتي لأشرف المبدع صاحب المدونة الخضراء اللي سمحلي إني أتواصل معكم من جديد
    :)

    ردحذف
  31. صديق العمر

    هذه المدونة الخضراء هي مدونتك أيضا ... وبيتك التدويني الثاني الذي لك فيه ما هو لي وأكثر :)

    صباحك سكر

    ردحذف