السبت، 16 فبراير، 2013

اشتاقك ... وكفى

لماذا تحرشت بأوراق الكتابة ؟ هل هي ابتسامتك التي تداعت فيها نكهة الكبرياء ؟ ام انني أخطأت في تقدير انوثتك وانت ترتدين اللون الاسود ؟ بل لعلها اناملك التي كانت تداعب ذلك البيانو الابيض ، في حد الاشتهاء ذاته ، لحروف الحب وهي تتشكل على كراسة القصة التي اعتقدت انني بطلها في يوم من الايام .  

نعم شاءت مصادفات النسيان ان تستفز قلبي قبل ذاكرتي ، بعد ان أقسمت في البارحة كباقي العشاق على الحب والوفاء ، ولكن أطفأت الشموع وحدي ، وتمنيت لو عاد بي الزمان الى الوراء ، الى منتصف نوفمبر ببضعة ايام ، حين كان قلبي برسم الأمانة العشقية ، فأودعته بغضب انثى في صندوق الهجر والجفاء ، وضاع المفتاح في لجة بحر من الاشتياق ، فغرق الحب ومات الهوى . 

ما يدهشني بعد عبور كل هذه الايام ، انك لا تزالين امرأة استثنائية في الحب ، في حضرة بوحك اجدني كطفل يتيم اعتاد البكاء حتى ينام على وسادة من القهر ، وعلى الأمل الزائف اصحو في الفجر الذي لا تنبعث فيه شمسك من خلف نافذة الأمنيات المستحيلة ، وهي تتوسل عودتك الى قلبي في كل يوم وفي كل حين . 

كم وددت سماعك وانت تعزفين على ذلك البيانو ، أتجيدين التلاعب بالسلالم الموسيقية كما تجيدين التلاعب بالحروف والكلمات ؟ فأعتقد أنني أرقص على نغمات الحب ، ثم أجدني هالكا داخل صندوقه الخشبي بعد أن تتوقف أناملك عن العزف ، تماماً كما يحدث لي في كل قصة تكتبيها وتنتهي مع نقطة في اخر السطر .

لا بد من الاعتراف بهزيمتي العاطفية معك ، كي لا أسخر من نفسي ، وأبالغ في الادعاء الكاذب بأنك خسرت الكثير برحيلك عني ، بل أنا من خسرت وتألمت ، فشجرة الحب لا تتشابه أوراقها بين النساء ، منها ما تتساقط وتذبل مصفرة في أول خريف للنسيان ، ومنها ما يظل دائم الخضرة في القلب برائحته التي يفوح منها عبير اللهفة والشوق ، فهل أنوثتك تستعذب عشقا غير عشقي كي يرويها ؟ 

أكاد اسمع زحف قدميك العاريتين من الجفاء نحوي ، وحينها لن أعاتبك على الغياب الذي طال ، بل ستتوارى لهفتي بين ذراعيك ، كي أقبل أناملك التي داعبت الموسيقى والأدب ، لتعقد قرانهما على منصة الحب ، وقلبي يغني لك (( اشتاقك وكفى )) .

لا تنامي في هذا اليوم ، قبل أن تمسدي الحنين في قلب محارب توارى في حصان طروادة كي يأتي للقائك يا كليوباترا ، فالتاريخ العشقي يعيد نفسه ، والحب لا يفنى حين يولد من رحم الرغبة التي استحالت فيها الدروب ، فهل عندك شك في ذلك ؟ 

كم يتوجب على رجل مثلي ، أن ينتظر امرأة تكابر في عشقها وتدعي عدم الاكتراث ؟ هل هي لذة سادية تجدين فيها نشوتك حين يطوقني الهوى بأغلال الشوق إليك ؟ إذن سأتحدى منذ اليوم صمودك أمام كلماتي ، وهذه دعوة للمبارزة العشقية مع كل عشاقك يا سيدتي ، فكما هي بلقيس نزار ، أنت بلقيسي ...  

هناك 20 تعليقًا:

  1. أخى المبدع الراقى: أ/ أشرف محيى الدين
    دائماً أجد هنا الرقى والإبداع
    وأجد دائماً قلماً يحترم قرائه ويقدم لهم الفكر الراقى
    واللغة الجميلة المبدعة
    تحياتى وخالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
    الردود
    1. أستاذي وصديقي العزيز محمد الجرايحي :)

      صدقا لم تسعفني اللغة في انتقاء الكلمات التي تليق بمكانتك المميزة عندي وبكلامك الراقي الذي ارفع القبعة له احتراما وإجلالا ...

      خالص مودتي وتقديري

      حذف
  2. هاي لازم تنطبع بكروت الفالنتاين :)

    أنا مني و علي حأسرق فقرات و (أستغلها) بس لا تجيب سيرة لحدا :)

    ردحذف
    الردود
    1. صديقي العزيز هيثم :)

      على فكرة انا حكيت لاشرف عن موضوع الفقرات اللي بدك ياها ... فضحك وخبرني انو هيثم صاحب ( محل ) بياخد وبيمشي :)

      بس بخصوص كروت الفالنتاين بقول انو بدو عمولة على كل كرت :)

      تحياتي يا صديقي العزيز

      حذف
    2. عمولة!

      :مصدوم:

      ما كنت متوقع التأثير السحري الويسبري يكون واصل هالمواصيل

      بس معلش

      بتستاهل أحلى عمولة

      2.75% منيح؟
      كبداية طبعًا

      و أكيد بتزيد مع (الزمن) :P

      حذف
    3. شو يا هيثم :(

      والله انا المصدوم بعد العرض المغري هاد ... كان خليتها ٢.٨ بالميه بالمره :)

      يا خوفي كمان وقت الدفع تعملي متل تجار البلد عنا وتدفعلي ياهم على أقساط :(

      لا ياعمي الدفع قبل الرفع عفوا قبل طباعة الكروت :)

      تحياتي يا صديقي

      حذف
  3. مساء الخير
    متابعه دائمه طبعا بالرغم من صمتي
    لاني بمنتهى البساطه ما بلاقي كلمات تعليق تتناسب مع روعة الكلمات

    ردحذف
    الردود
    1. صديقتي العزيزة ويسبر :)

      مساء خاص لك بنكهة السكر والعنبر :)

      بصراحه بصراحه وبمنتهى البساطه انا اللي مش ملاقي كلمات تتناسب مع روعة تعليقك اللي أعطاني جرعه ويسبريه سحريه من السعاده :)

      كل الموده

      حذف
  4. جميل جدا... لكن الجملة الآتية خربت مزاجي في النهاية:

    "لا تنامي في هذا اليوم ، قبل أن تمسدي الحنين في قلب محارب توارى في حصان طروادة كي يأتي للقائك يا كليوباترا"

    حصان طروادة مذكور في الإلياذة اللي من أسباب قيام الحرب كانت هيلينا :( مش كليوبترا... بعرف يحق للشاعر ما لا يحق لغيره لكن لما كنت أتخيل انسياق الكلمات تلاشى الخيال بس وصلت لكليو بترا

    تقبل تحياتي واعتذاري

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزتي أسيل :)

      مش عارف ليش تعكر مزاجك :)

      انا مش مؤرخ بعيد صياغة التاريخ ... انا اكتب حالات تتعلق بمشاعر إنسانية تتطلب استدعاء شخصيات حقيقية او خيالية ... ولمزيد من الإيضاح فان المزج الذي حصل بين الالياذة والملكة كليوباترا كان مقصودا لان القاسم المشترك بين حصان طروادة وكليوباترا هو التحدي بين الطرفين في الدهاء العشقي ولم يكن المقصود هو سرد للتاريخ ... ارجو ان تكون الصورة قد اصبحت واضحة لديك الان ...

      ملاحظة على الهامش : ألاحظ انك لا تعلقين على كتاباتي الا اذا كان هناك نقد كما كان تعليقك على إدراج ( على خطى فلورينتينو) ... وهذا يجعلني في حيرة من امري ... فإذا كانت كتاباتي لا تروقك ... فلماذا إذن تتابعينها ؟

      حذف
    2. ههههههه الله يسامحك!!!

      أولا: لا بأس بذلك... معك حق.

      ثانيا: أنا من المتابعين الدائمين لك وصحيح ما بعلق على ما يعجبني لأني بصراحة ما بعرف شو أحكي أو شو أترك كتعليق.. لكن مقالات كثيرة لك شاركتها مع العديد من الناس وأرسلتها للكثيرين.. بجميع الاحوال ان شاء الله بوعدك كل ما يعجبني شيء جديد راح أعلق عليه وأنا آسفة على الانتقاد

      حذف
    3. أسيل :)

      لا داعي للاعتذار أبدا ... فانا من الاشخاص الذين يحترمون النقد ويعتبرونه من اهم الأدوات لتطوير الذات في شتى المجالات ... ملاحظتي لم تكن اكثر من هاجس وجدت فيه رغبة لمشاركتك به كي تتوقف الأفكار والتساؤلات عن الدوران في راسي :)

      وبالطبع يسعدني ويشرفني جداً تواجدك معنا دائماً :)

      كل التقدير والاحترام

      حذف
  5. مرحبا اشرف كيفك ان شاء الله بخير ؟ روعة روعة كالعادة ما في شئ بطلع من مخك غير روعة قصة غرامية حلوة كثير ورومانسية راقية ، انا علئ فكرة دائماً موجودة وبقرأ لكن متل غيري مرات ما بلاقي تعليق يناسب ويليق بتدويناتك الرائعة فأرجوك سامحني على التقصير .

    ردحذف
    الردود
    1. اهلا اهلا نور :)

      انا بخير والحمد لله ... انت كيفك وشو أخبارك :)

      الروعه عندي ما بكون إلها نكهه ولاطعم الا لما تنور المدونة بوجودك يا نوارتها :)

      تحياتي وخالص مودتي

      حذف
  6. I have to agree completely with Whisper!

    ردحذف
    الردود
    1. Noura...Noura...Noura :)

      you are most most most welcome :)

      I'm so glad to see your name within the comments my dear :)

      حذف
  7. تعجز الكلمات عن وصف مدى إعجابي بما خطته أناملك الذهبية..

    كنت هنا.. وسأبقى دائما.. بإذنه تعالى..

    ردحذف
    الردود
    1. اخي وصديقي العزيز خالد :)

      لكم اسعدني وشرفني تواجدك معنا وكلماتك الرائعة التي تضاهي عندي الذهب في وزن حروفها المحببة لقلبي :)

      لك مني كل التقدير والاحترام

      حذف