السبت، 28 سبتمبر، 2013

في وصف حبيبتي "2" تدوينات فيسبوكية



عند شفق السماء الأحمر ... التقيتها في الساعة السابعة الا حب ... وذهبت في الخيال بعيدا... ارسم تفاصيل انوثتها بالكلمات ... فتوارت عيونها المعتقة بلون العسل البري ... من خلف رموشها السمراء ... فخلعت الحياء بنظرة تتبعها نظرات ... لعلي اقطف من وجنتيها زهور التفاح ... وعندها تداعى ظمأ القلم بعد سنين عجاف ... الى وصف ثغرها الخجول الممتلىء ... وقامتها التي تسير بخيلاء ... وامتزجت الكلمات في شغف بين حواشي السطور البيضاء ... وهي تخط شعرها الغجري المنسدل ما بين عتمة كتفيها ... ولان محياها يشبه القمر في ليلة اكتماله ... وابتسامتها تجعل الشيوخ في عمر الشباب ... سألتها ان كنت أجدت في وصف انوثتها ... فقالت ... الثقافة لا ترضي الرجال  .

وعلى ذمة أنوثتها العازمة على البوح ... حدثتني في الثانية قهرا من بعد منتصف الأحلام ... عن أمنيات لها كانت في العشق ... منزل يجمعنا ... طفل يحمل اسمي ... ويتشكل بجينات الحب على ملامحها ... عن اشواق تذوب من بين مدارات الحواس ... كما يذوب في العيون الكحل الأسود ... في عمقها ضجيج ... حين تجرعت عشقا مع وقف التنفيذ ... لم يأت الا في ذات قدر متأخر ... وعلى الرغم من رائحة النساء العالقة في ذكرياته ... اخترق بجنونه سحاب أنوثتها الأبيض ... وأمطرها حبا على لوحة السماء ... كي تشهد الدنيا بما فيها ... أنها في عينيه " ست النساء " ....

ونثرت عشقك فوق حبات الرمال ... وأقسمت أنها كجميع النساء من بعدك ... فوسوس لك شيطان الشك بحبي ... ولم تستعيذي برميه بعيدا بثلاث جمرات ... ووقفت حائرة أمامي ... ووقفت واثقا بالعشق من أمامك ... وأخبرتك عن صدق إيماني ... بحب من الهمسة الأولى ... والكلمة الأولى ... والحرف الاول ... فضحكت بعفوية كالأطفال ... واندهشت انوثتك من حب لا يأتي بعد نظرة عمياء ... فالأذن لا تعشق قبل العين أحيانا ... والروح حتما لن تروي ظمأ الرجال ... فكيف ... وأين ... ولماذا ... ومتى ... أحببتني يا هذا ... فصافحت ثغرها بأناملي ... قبل أن تذكر ما نسيت من حروف التعجب والاستفهام ... وقلت لها " لا إكراه في الحب يا صغيرتي " فلماذا تلحين بالسؤال ؟؟

وفي عينيك تشكلت بحور الشعر ... واجتهد الشعراء في نظم القوافي ... وبين مقلتيك تعلمت قواعد الغزل ... وتاريخ العشق ... قبل هابيل وقابيل ... وبعد نزار ودرويش ... فطوبى لحور يسكن ما بين الأهداب في جفنيك ... يقتلني ويذبحني ويرميني في سماء عينيك الأزرق ... ولكن بالله عليك لا ترمشي كثيرا ... قبل أن أكتب رواية لا تكون مستحيلة في حب لم تجده غاده ... ولا بذاكرة مثقوبة بالخيبات كذاكرة أحلام ... دعيني أعشق عينيك على مهل ... فأنا للتو قد بدأت الحياة  .

ولأجلك أحببت كل اسم مؤنث ... وكل ضمير متصل بنون النساء ... فدعيني أقبل البطن الذي حملك ألفا ... واليد التي مسدت جبينك في الخضاب ... فبعد مجيئك الى الدنيا ... ضحك الأطفال والشيوخ والرجال ... وأمطرت الغيوم حبا وعشقا وجنونا ... ورقصت الطيور بأهازيج الغرام ... وتمايلت من ورائها أغصان البلوط والسنديان ... وانحنت طائعة للحب أزهار النرجس واللبلاب ... وابتسم البدر في ليلة ظلماء ... وتوسدت مراكب الهوى على ضفاف اليم الأزرق ... وارتفعت أعمدة السماء بسقف من الأمنيات والأحلام ... فقولي لي يا حبيبتي ... كيف يتضافر الكون بأسره في حبك ؟؟

لمتابعة صفحة الكاتب أشرف الناصر على فيس بوك ... الضغط بلايك بعد دخول الرابط التالي : 
https://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D8%B4%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1/425572617560773?hc_location=timeline 

أهلا وسهلا بالجميع ونتشرف بزيارتكم يا اعزائي :) 

هناك 21 تعليقًا:

  1. " في الثانية قهرا من بعد منتصف الأحلام ... عن أمنيات لها كانت في العشق ... منزل يجمعنا ... طفل يحمل اسمي ... ويتشكل بجينات الحب على ملامحها"

    how can any1 go wrong beyond reading such elegance

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك ومن كل قلبي يا صديقي العزيز هيثم وأتشرف بزيارتك على صفحتي الجديدة في الفيس بوك :)

      حذف
    2. facebook & me = don`t get along well u know :)

      حذف
    3. Haitham, Me and Facebook not only do not get along, I truly hate it .. !!

      Noura :)

      حذف
    4. يعني خلص سكرتوها بوجهنا :)

      عموما يا أصدقائي الأعزاء خلص رح انصيرنكتب هون وهناك بتمونو :)

      حذف
  2. يحبها ﺑﺼﻤﺖ ﻭﺗﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻳﺤﺒﻬﺎ ﻓﻠﻠﻤﺮﺃﺓ ﻗﺪﺭﺓ ﻓﺎﺋﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﺳﻤﺎﻉ ﺻﻤﺖ ﺭﺟﻞ ﻳﻌﺸﻘﻬﺎ
    ﻭﻻﻳﻌﻠﻢ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻌﻠﻢ ﻭﻳﺤﺎﻭﻝ ﻗﺪﺭ ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻪ ﺃﻥ ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﻫﺎﺩﺋﺎً
    ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﻫﻲ ﻗﺪﺭ ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺤﺘﺮﻡ ﻫﺪﻭﺀﻩ،،ﻓﺒﻌﺾ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺻﻤﺘﻬﺎ ﻭﺳﻜﻮﻧﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ
    خمس مدونات شعرت بسعادة من تذوقى توت حروفها الساحرة وسعادتى الاكبر هى وجود قلمى هنا بين صفحاتك لاننى احسست بكل ماهو رائع من جنان ابداعك متألق دائما ياصاحب الجلالة

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزتي الهام :)

      اشكرك على كلماتك الرائعة والشفافة كما هي روحك وبوح قلمك ... افتقدتك كثيرا على صفحة الفيس بوك في الايام الماضية ... انتظر حضورك هناك وبشغف :)

      حذف
    2. عزيزى اشرف :اشكرك جدا على ردك الراقى وعلى هذا التقدير الكريم منك ولكن ارجوا التماس العذر لابتعادى بالتعليق على صفحتك عبر الفيس بوك لااود ان اكون بحضورى فضولية او متطفلة او اكون سببا فى عدم احترام مشاعر البعض فهناك من قرائك من لاترضى بتعليقاتى لدى صفحتك وصلتنى رسالة خاصة على بريدى بمنتهى الذوق تسالنى عدم التعليق وانا اولا واخيرا احترم رغبات الاخرين واقدر مشاعرهم فاكتفيت بالمتابعة وتسجيل الاعجاب فقط وسعدت جدا عندما وجدت مدوناتك هنا ايضا ارجوا العفو وقبول اعتذارى مرة اخرى تحياتى لشخصك الجدير بالاحترام

      حذف
    3. يا عزيزتي الهام ...

      ليس من حق احد أبدا ان يمنعك من التعليق ... فانا صاحب الصفحة والمسؤول الاول والأخير عنها ... الصفحة ملك لكل القراء كما هي هنا صفحة مدونتي كذلك ... لا تكترثي لاحد أبدا ... وعلقي وقولي كل ما يحلو لك ... فصفحتي هي مساحة بيضاء للبوح ... وانت من الأشخاص الذين اعتز جداً بتواجدهم وكلماتهم ... انتظرك هناك وهنا ... اتفقنا :)

      حذف
    4. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
  3. رائع يا أشرف كعادة كل ما يخطّه قلمك
    حمد الله على سلامتك :)
    عودة قوية

    ردحذف
    الردود
    1. شيرين :)

      مضى وقت طويل جداً منذ آخر تعليق لك في صفحة افكار وتساؤلات ... كم يسعدني حضورك اليوم وكم اتشرف بزيارتك على صفحتي الجديدة في الفيس بوك :)

      لك مني خالص تقدير واحترام

      حذف
  4. I can't add anything about your style and the delicate way you express emotions that your readers and followers on Facebook as well as here on your blog did not already say......Besides, You know I am a big fan of your way of drawing by words.. BUT, your afkar and tsa2lat were better organized here in a way that makes it possible for you inshallah in the future to have them published and they were easier to access for us too...and I hate Facebook !!!!
    I guess your reader will find you wherever you decide to settle, the important thing is to keep writing..
    Noura :)

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزتي نورا :)

      انت تعلمين كم تشرفني وتسعدني كلماتك ... انا اتفق معك تماما ان في المدونة مساحة افضل للكتابة بطريقة منظمة ... واعدك ان أبقى دوما عند حسن ظنك بي :)
      لك مني كل التقدير والاحترام

      حذف
  5. بكل الحب والوفاء اشكركم اشكركم كثيرا
    كلمات اكثر من رائعه

    ردحذف