الجمعة، 25 يناير، 2013

قلم على قيد الكتابة




ضجيج الكلمات لا يتوقف عبثا بأفكارك ، ولهذا فهي اليوم تنشطر كمربعات الكلمات المتقاطعة في خطوط عمودية وأفقية في ذاكرتك ، ولكنك تقف حائرا أمام التساؤلات التي قد تعينك على كتابة الإجابات الملائمة في فراغاتها البيضاء ، وكأنك تتمنى لو كانت كل الخانات سوداء ، كي تلقي بقلمك على الأرض ، وتعلل انسحابك من لعبة الاعتراف أمام الذات .

من أين ستبدأ ؟ وكل سؤال ستجد في نهايته علامة استفهام مبللة بالدمع والدم !! 

فمنذ قدومك إلى الدنيا باكيا ، وأنت تتمنى لو كنت في زمان غير زمانك ، ولهذا ضاعت منك بوصلة التأقلم مع العالم من حولك ، وتوالت عليك الهزائم والخيبات في شتى ميادين الحياة منذ ثلاثة عقود مضت في مشوار عمرك على هذه الأرض . 

ليس هنالك ما يبرر الفرح الطارىء في أيامك ، وعلى وجة الدقة في وصف حالك ، فإن الحزن يليق بك أكثر ، ولا تزال تسأل نفسك مندهشا عن السبب ؟!!

قال لك أحدهم في ذات يوم : (( لا تلقي بأسباب فشلك على الآخرين ، فمواجهة الحياة لا تكون إلا بمقدرتك على الصمود أمام لكمات مصائبها دون أن تتعثر أو تنكسر أو تنحني مذعنا لليأس )) . 

ومع أن الصمت أبلغ مقالا في هذا المقام من الإحباط ، إلا أن قلمك سيظل على قيد الكتابة . 

هناك 5 تعليقات:

  1. أتمنى لل(كاتب) و لكل شخص أن ينتقل من (من أين سأبدأ) إلى متعة تعب لذة = (متى سأنتهي)

    ردحذف
    الردود
    1. صديقي العزيز هيثم :)

      في البداية كل عام وأنوس بألف خير ... العمر كله يارب :)

      طبعا استكمالا لكلماتك الجميلة في التعليق ... فأتمنى حقا أن تكون النهايات سعيدة وليست كئيبة كالبدايات :)

      لك مني كل الموده

      حذف
    2. و أنت بألف خير يا رب :)
      -----
      أتمنى ذلك بالفعل!

      حذف
  2. لكل لبداية نهاية ولوما مقدمة الكتاب لما وصلنا للنهاية ، ان انت تخص نفسك وقلمك بهذا البوست فانا أدعوك لاستمرار بالكتابة وقلمك يكتب لأنك فعلا مبدع .

    ردحذف
    الردود
    1. نوارة المدونه :)

      أحببت أن يليق بي لقب الابداع لأن الحروف انغمست بأناملك الرقيقة حين كتابته في هذا الفضاء الالكتروني الذي جمعنا في يوم ما :)

      لك مني كل التقدير والاحترام

      حذف