الثلاثاء، 17 أغسطس، 2010

مشاهداتي الرمضانية

المشهد الأول :

إشارات مرورية على الرغم من كفاءة عمل الضوء الأحمر فيها إلا أنه أصبح عاجزا عن منع تدفق السيارات التي لم تعد معنية بالتوقف عنده (( فالصيام لا يقف عند الضوء الأحمر )) .

المشهد الثاني :

مستهلك لايمكن حمايته بتوعية ولا إرشاد ، فمعدته تشبه المرأة الحامل في فترة (( الوحام )) ، ولديه استعداد في جلب لبن العصفور لها ، وسيتجاوز في سبيل ذلك كل قوانين التسعير التي ستفقد توازنها سريعا بين حجم الطلب المطرد في الارتفاع وحجم العرض المصطنع في الانخفاض من خلال ممارسات احتكارية لايتم اتقانها إلا في شهر الصيام .

المشهد الثالث :

موظف في مواجهة مباشرة مع مواطن يلتمس الإسراع في تلبية خدمته وحاجته ، ولكن برنامج ختمة القرآن الكريم الذي اجتهد الموظف في إعداده ، يتطلب من ذلك المواطن الخشوع في الإنتظار حتى لايكون سببا في حرمان الموظف من الأجر والثواب .

المشهد الرابع :

أشخاص مواظبون على صلاة الجماعة في المسجد طوال العام ولكنهم كلما حضروا للصلاة في شهر الصيام يبدأون بهز رؤوسهم وقلب شفاههم مستنكرين صفوف المسجد التي لم تعد خالية ، فيصلون على الحبيب المصطفى أمام الجموع ، وعند خلوتهم بشياطين أنفسهم يستهزئون بكل من لم يكن في صلاة الجماعة قبل رمضان ويطلقون أحكامهم بأن هؤلاء يعيشون نزوة إيمانية عابرة ستكون سريعة الزوال .

المشهد الخامس :

مفرقعات تفيض بها (( دكاكين الحارة )) ولاتباع إلا للقاصرين والأطفال ، وعلى كل سيارة تعبر شوارع الحارات ليلا في رمضان أن تكون مطمئنة لصوت ( الطرقعة ) الذي سينبعث من أسفلها ، فليس السبب في ذلك عطل في إحدى محركاتها بل سببه العطل الذي أصاب عقول أهالي هؤلاء الأولاد في التوجيه والتربيه .

المشهد السادس :

أساليب الدعاية والترويج تلاحق كل المناسبات على مدار العام ، وفي رمضان تكون كتيبات (( الإمساكية )) هي أبرز تلك الوسائل المستخدمة في التسويق لمختلف السلع والمنتوجات ، ولكن في هذا العام كان (( للإمساكية )) مآرب دعائية أخرى تهدف للترويج إلى فروسية الفرسان المرشحين لاجتياز بوابات قبة مجلس الأمة في سباقها الانتخابي المرتقب .

المشهد السابع :

اختصارات بلغت ذروتها في التواصل بين الأصدقاء في شهر الصيام ، فبعد أن كانت لا تتم إلا بوليمة إفطار تجمعهم ، بدأت تتحول بشكل تدريجي إلى مكالمات تهنئة بقدوم الشهر الفضيل وما لبثت أن أصبحت تتم برسالة الكترونية أو هاتفية من خلال مرسل واحد ومجموعة من المستقبلين الذين يتم اختيارهم من ذاكرة الأسماء التي غيرت مكان إقامتها من عقل بشري كان يحفظها إلى عقل هاتف أو حاسوب لايكترث بأمرها .

المشهد الثامن :

بنات الحاره عدن بسيارات عملاقة تحمل لوحات الدول النفطية و بلاد العم سام ، و أولاد الحارة يجلسون على السور ذاته ، منتظرين موسما رمضانيا آخر ، يمكنهم ولو لمرة واحدة في حياتهم من التفوق على بنات الحارة في لعبة تحقيق الأحلام .

هناك 27 تعليقًا:

  1. معك حق و الله يا أشرف.
    المشاهدات في انحدار موسميّ رهيب!

    فقدنا طعم رمضان منذ أمد ليس بالقصير.
    كما و تناسينا فضله و مغزاه.

    ***بالنسبة للتهنئة؛ بعضنا يرسل لأشخاص توفاهم الله! نضغط "إرسال للكل" فقط من باب رفع العتب :(((

    ردحذف
  2. صباح الخير أشرف،

    هو شو موضوع الألعاب الناريه إلي بتفقع بنص روسنا طول الليل؟

    بدي أضيف مشهدين إذا بتسمحلي:

    1. المتسولين على كل إشارة وتقاطع بعمان، مع أطفال بعيطو وبيستغلو جوع المواطن العماني، وين وزارة التنميه الاجتماعيه من مساعدة المتسولين والمشردين؟

    2. المصلي إلي نازل عل مسجد يصلي التراويح، ولازم يصف سيارته على باب المسجد، هو والألفين مصلي التانيين، يعني ما بيقدر يصف هالسيارة بعيد شوي ويمشي خطوتين؟ أو ييجي عل مسجد مشي؟

    ردحذف
  3. مساء الخير أشرف

    مشاهدات بتتكرر و كل سنة بتزيد, وللاسف ما في اشي بتصلّح

    المشهد الثالث...الله يسامحك يا أشرف بدكاش الناس تقرأ قرآن!!! يعني مش مهم عبادة الشغل هلأ...

    في ناس مشكلتهم انّ وقتهم كتير ديّق فما بعرفو يطبقو الا عبادة وحده بهالوقت الفاضي بين المسلسلات و الجرايد و الحكي

    المشهد الرابع...لو انه بعرف دينه منيح, بعرف ان الدين ما بعطيه الحق بأنه يعتبر نفسه وصل للقمّه و انه يتطلع عالناس من فوق

    المشهد الخامس...بمنطقتنا الحمد لله ما في منّو هالحكي, ربنا بعلم اني ما بستحمل تصير معي :(

    ردحذف
  4. معك حق في كل اللي قلته واهم شي مشهد المفرقعات، والله ما بيخلونا نهدا ولا نعرف نصلي ولا حتى ننام، بس لحارتنا طقوس محددة في المفرقعات، اول شي بيبدوا يغنوا الاولاد اغنية الحارة (( هاي الحارة مين قدها ...)) وبعد هالافتتاحية بيشعلو الصواريخ وهي طالعة بيصيروا يصرخوا (( يا كبييير..)) (( شكلين ما بحكييي...)) وهيك من المغرب لاذان الفجر.
    بالنسبة للمشهد السابع نسيت اخر ضريبة عالاتصالات؟ حرام عليك المسج وكثير كمان.

    ردحذف
  5. مسا الخير اشرف
    طبعا اكتر شي ضحكني موضوع بنات الحارة :)
    الله يفتحها بوجه شباب الحارة كمان

    بالنسبة للتهنئة معك حق هو مجرد كبسة ازرار ما بتعني شي حتى انا شخصيا لما ارسلها بطلت اختار الاسماء صرت اعلم على الكل و ارسال
    لشو الواحد يتعب حالو
    و الرسايل اللي بتوصلني ما بقراها بعتبرها ردة فعل مش اكتر
    شفت التكنلوجيا لشو بتوصل احيانا

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فعلا مشاهد غريبه عجيبه وخاة برنامج ختم القرآن !!!!!
    في رمضان تكثر الحوادث المرورية والسبب ( يريدون الوصول للمنزل عند وقت الإفطار ) تحملت نهارا كاملا لماذا لاتتحمل نصف ساعة ؟
    مع الاسف اغلب المسلمون هكذا في رمضان فقط ... في بداية الشهر الخشوع وقراءة القران وعند انتهاء الشهر وكأن كل هذا لم يحدث قط !!
    بالأمس ذهبت للسوق وقد احزنني مارأيت طفلة صغيرة تشتري الألعاب النارية والبائع لم يهتم لكونها صغيرة .. ماذا لو حدث لها مكروه من المسؤول ؟

    ردحذف
  7. مساء الخير أشرف

    وتتوالى المشاهد رمضان بعد رمضان وكانه مسلسل تركي نحضره مرات ومرات ...اللهم ارحمنا برحمتك والله يسترنا من مشاهد جديده في الاعوام القادمه

    اما بالنسبه للمشهد الرابع...انا معك ...ليس لاحد ان يحكم على ايمان احد
    لكن فعلا من المدهش كيف يتحول بعض الناس في رمضان الى رواد للمساجد ثم ينسون الطريق المؤدي اليه باقي العام.

    اما بالنسبه لشباب الحاره ...الله يعينهم ضحكتني والله عليهم وهم قاعدين عالسور

    مساء المسك والعنبر اشرف

    ردحذف
  8. i hate people no. 4!!!!!!!!!i just wanna say to them:
    why are you in charge of my relationship with god!do you have a record of who's going to heaven and who's not!
    month,who are you to decide they're hypocrites?
    :S

    fi mash.had tany w howe el nas elly bet2addy el nhar naimeh..ino no offense but i don't think that's what this holy month is about!! 0_O

    and of course TV..but wt can i say about that!!!lol

    ردحذف
  9. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  10. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كتبت رد قبل كذا ضغطت كتابة التعليق ومن حماسي على بالي ارسل وسكرت الصفحة...
    لكن لم ارى تعليقي ربما استعجلت في اغلاق الصفحة

    المهم نرجع للموضوع الاساسي... :)
    يستاهل نعيد كتابة الرد مرتين وثلاث لاجل الموضوع...

    كل اللي ذكرته تقريبا شي مميز وواضح في معظم البلدان العربيه ومايكون شهر رمضان اذا ماصارت هذي الاشياء موجوده..

    وللاسف هذه النقاط ليست في صالح الاسلام وكأن الغربي عندما يرأى او يسمع او يقرا مايدور في البلدان العربية يتخيل اننا محرومين من هذه الاشياء طوال 11 شهر

    وبالنسبة للمفرقعات اكرهها بشكل وصرت اكره السوق في رمضان بسببها ...
    كل خطوتين بالسوق ارى شاب في مقتبل العمر يبيعها ولا يهم المشتري كم هو عمره ؟ المهم ان يقبض شي اسمة فلوس وبضاعته تخلص
    ربما لو اتى طفل بعمر ثلاث سنوات ومد له فلوس لكي يشتري لن يرفض بالعكس سيهتم بالمشتري طالما لدية الفلوس ...

    شكرا لك اخي ... :)

    ردحذف
  11. أهلا وسهلا هيثم

    تشبيهك جميل في أن المشاهدات في انحدار موسمي رهيب :)

    ذكرتني بشعار يعرض على أحد المحطات الفضائية (( رمضان يجمعنا )) ولكن على مايبدو أن هذا الشعار يصلح فقط عند الحديث عن المسلسلات التي تجمع الشخص بالتلفاز وليس بأقاربه وأصدقائه .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  12. أهلا وسهلا blabbrgirl

    أكاد أجزم أن المفرقعات متواجده في جميع محلات ( السوبرماركت والمكتبات ) وبكميات هائلة مما يجعلها متاحة أمام الأطفال في مختلف المناطق للعب بها بكل يسر وسهولة ولكن أحقا مثل هذه الألعاب بالاضافة إلى إزعاجها لا تشكل خطرا على الأولاد ؟ صدقا لست أدري ماذا أقول ؟

    أشكرك وجدا على الاضافة الرائعه ففعلا موضوع المتسولين أيضا الذين يتواجدون في كل مكان وبكثرة في شهر رمضان هو مدعاة للتساؤل أهم حقا محتاجون وأين دور وزارة التنمية الاجتماعية وغيرها من الجهات المسؤولة عن التكافل الاجتماعي من كل هذا ؟

    أما قضية المساجد والمصلين ففعلا كم هو مؤسف مايحدث فذلك الذي يصر على وضع سيارته على بوابة المسجد غير مكترث لمساحة قد تكون لمصلين لم يجدوا لهم مكانا للصلاة في الداخل وصدقيني المشاهدات التي بدأنا نلاحظها في المساجد أصبحت غريبة جدا ولاتدل على أن هؤلاء الأشخاص يدركون أن هذا المكان هو مكان عبادة وليس سوق .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  13. أهلا وسهلا ويسبر

    نعم معك حق فالمشاهدات تزداد في كل عام ولكن في الإتجاه السلبي وبكل أسف .

    المؤلم حقا يا ويسبر في المشهد الثالث أن المواطن يكون في أمس الحاجة لتلبية حاجته نظرا لضيق وقت الدوام في رمضان ولكن ذلك الموظف الذي لا يحلو له قراءة القرآن إلا في الوقت المخصص لخدمة الناس ليس لديه وقت فراغ آخر تماما كما قلتي بسبب برنامج وقته المزدحم مابين المسلسلات وقراءة الصحف والاحاديث الصباحية حول مأدبة إفطار الأمس والأحاديث التي في نهاية الدوام حول مأدبة إفطار اليوم .

    المشهد الرابع يا ويسبر موجود وفي تزايد وبكل أسف وكأن المسجد هو حكر على فئة معينه معتقدين أنهم المقربون من الله تعالى وليس من أحد سواهم .

    عيني عليك بارده من الحسد على راحة البال بعدم وجود حفلة المفرقعات اليومية في منطقتكم وبخاصة لعبة وضعها تحت السيارات في أثناء عبورها.

    نهارك سعيد

    ردحذف
  14. أهلا وسهلا آنسه كياله

    يعني موضوع المفرقعات فعلا بعد قراءة تعليقك تأكدت إنها موجودة وبكثرة في مختلف المناطق ولكن كيف دخلت كل هذه الكميات إلى البلد ؟ فعلا تساؤل يحتاج إلى التوقف طويلا عنده .

    ولكن طقوس المفرقعات في حارتكم على مايبدو أنها فاقت طقوس كل الحارات الأخرى ولكن أعتقد أنه أمر طبيعي لأنهم يحملون شعار (( هاي الحارة مين قدها )) وبما أنهم (( شكلين مابيحكوا )) فيجب أن ترتفع وتيرة المفرقعات بسبب (( وإن ماكبرت مابتصغر )) :)

    بخصوص المشهد السابع فمعك حق لأن معظم رسائل التهنئة الجماعية لهذا العام تمت من خلال البريد الالكتروني (( أرخص وأوفر )) :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  15. أهلا وسهلا جفرا

    الله يسمع منك ياجفرا ويفتحها بوجه هالشباب اللي نفسيتهم السنه ادمرت على الآخر وهم عم بشوفو بنات حارتهم راكبين سيارات آخر موديل وبجاكروهم متل ما كانوا الشباب يجاكروهم وهم صغار على ركبة الدراجات الهوائية اللي مو صاحه للبنات ، فعلا الدنيا دواره :)

    التكنولوجيا أخدت من الناس شغلات حلوه كتير وبخاصه العلاقات الاجتماعيه اللي تم اختصارها لكبسة زر في رسالة موبايل .

    يا ترى لوين لسى التكنولوجيا رح توصلنا ؟

    نهارك سعيد

    ردحذف
  16. أهلا وسهلا white freedom

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، إنها حقا مشاهدات تتكرر في كل عام ولكن تزداد سلبية وبكل أسف .

    من موظفين لايعملون بحجة الصيام والعبادة إلى حوادث واختناقات مرورية ليس لها أية مبررات في مثل هذه الأيام الصيفية التي يوجد فيها متسع كاف من الوقت بين الفترة الزمنية الممتدة من نهاية دوام معظم الموظفين وبين آذان المغرب والتي تتجاوز بمتوسطها أربع ساعات .

    أما المفرقعات وكما قلتي من سيتحمل مسؤولية أي مكروه قد يصيب الأولاد من اللعب بهذه المفرقعات المتاحة أمامهم بكل يسر وسهولة .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  17. أهلا وسهلا نيسان

    آمين يارب العالمين ، نسأله تعالى أن يرحمنا برحمته ويجيرنا من مشاهدات جديده في أعوام قادمه .

    في المشهد الرابع أتفق معك على أن التغيير يحدث في المسجد بين ليلة وضحاها بمجرد المقارنة البسيطة بين آخر يوم في شعبان وأول يوم في رمضان وبين آخر يوم في رمضان وأول يوم في شوال .

    شباب الحاره كانوا مفكرين حالهم بس يكبروا رح يعملوا العمايل بس بنات الحاره كانوا أشطر منهم بكتير ، كانوا يضلو يتحملو مسخرتهم وتعليقاتهم البايخه وهم صغار ويقولولهم الشاطر اللي بيضحك بالاخر وفعلا هم اللي ضحكتلهم الدنيا في الآخر :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  18. مرحبا Rain

    سعيد وجدا بتعليقك الأول على متن صفحات مدونتي فأهلا وسهلا بك ونورت المدونه :)

    معك حق تماما في الاستياء من أشخاص المشاهدة الرابعه فهم يعتقدون أنهم في موقع مختلف عند رب العالمين وليس هنالك من أحد مثلهم وكأنهم كما قلتي لديهم مصادر مسجله يعرفون من خلالها من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار .

    أشكرك وجدا على إضافة مشاهدة مهمة فعلا وهي الأشخاص الذين تنقلب حياتهم إلى نوم في النهار والاستيقاظ طوال الليل بالاضافة إلى برنامج المسلسلات المزدحم من قناة فضائية لأخرى ، فعلا معك حق في هذه المشاهدة التي لاتزال تتواجد وبطريقة ملفتة في رمضان .

    سعيد جدا بتواجدك ومشاركتك لنا في هذا الإدراج ومرحبا بك دوما في مدونة أفكار وتساؤلات :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  19. أهلا وسهلا visible

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنت بألف خير ، في الواقع لم أتعرف عليك في البداية بسبب تغيير الإسم والصوره اللذان ظهرا في التعليق :)

    فعلا معك حق فلقد أصبحت هذه المشاهدات من السمات المميزة لشهر رمضان في معظم الدول العربية والنقطة الجوهرية الرائعه التي ذكرتها هو أن الذي يحدث فعلا ليس في صالح الإسلام وسمعته أمام الغرب الذي سيستمر بعد مشاهدة مثل هذه الأمور بالاستهزاء والسخرية منا .

    المفرقعات مشكلة حقيقية فعلا ولكن الحل بكل تأكيد هو الصرامة في منع استيرادها ودخولها إلى البلاد لأنها طالما ظلت متاحة أمام الاولاد فسيظلون مقبلين على شرائها دون توقف ولن يردعهم عن ذلك أحد .

    أشكرك على تواجدك معنا ونهارك سعيد

    ردحذف
  20. لا فض فوك أخي الكريم..

    سعيد أني كنت هنا.. وكن على يقين أني سأبقى بإذن الله

    ردحذف
  21. أخي خالد

    أشكرك وجدا وسعيد بتواجدك معنا في مدونة أفكار وتساؤلات فأهلا وسهلا بك دائما .

    كل الود

    ردحذف
  22. تحمل كاميرا تصوير نافذة ودقيقة..و قد سقت مجموعة من المظاهر السلبية في وطننا العربي بأسلوب راق .. سلمت أناملك


    لا تبخل علي بزيارة

    ردحذف
  23. مشغول و اللا مشاكل بالبلوغر يا أشرف؟

    ردحذف
  24. أهلا وسهلا صائد النجوم

    أشكرك وجدا على هذا الإطراء الجميل :)

    تشرفت جدا بزيارتك وأرحب بك دوما على صفحات مدونة أفكار وتساؤلات وبالتأكيد أتشرف بزيارة مدونتك كثيرا :)

    كل الود

    ردحذف
  25. أهلا وسهلا هيثم

    مشاكل البلوغر هي التي منعتني من التواجد يوم السبت

    أشكرك وجدا يا صديقي على الاطمئنان عليي :)

    كل الود

    ردحذف
  26. بارك الله فيك أخي ووفقك لما فيه الخير، وأشكرك بقوة على زيارتك لمدونتي المتواضعة..وقد قرات تعليقك الطيب ، أسأل المولى أن يديم الود بيننا ويعيننا لنشر الوعي والمعرفة في حدود إمكانياتنا


    دمت في حفظ الله

    ردحذف
  27. أهلا وسهلا أخي صائد النجوم

    انشالله أن يعيننا دوما على نشر الوعي والمعرفه لما فيه خير هذه الأمه وصلاحها .

    دمت بكل الخير والود

    ردحذف