السبت، 10 سبتمبر، 2011

أعلم أنك ستنساني ؟

قالت : (( أعلم أنك ستنساني ... فكثيرات هن حبيباتك ... ولكنني سأظل أذكرك كلما حان وقت الغروب ... فأنت حينها كالسماء لا تكترث لوداع الشمس ... وسأذكرك كلما جاء الخريف ... فكم هو يشبهك حين يرغم أوراق الأشجارعلى مفارقة الأغصان ... تماما كما تفعل بقلوب النساء الملتصقة بقلبك ... وسأذكرك كلما حضنت أمواج البحر قدمي العاريتين و عادت أدراجها مسرعة من حيث أتت ... تاركة لي أطلالا من ذرات ملح حضورك ... وسأذكرك كلما شاهدت طفلا يبكي ومن ثم يبتسم قبل أن تجف دموعه ... فهذا هو حالك عندما تلتقي بامرأة وجرح وداعك لسواها لم يلتئم بعد ... مهما ابتعدت لن أنساك كما ستفعل أنت )) .


عندما قلت لي هذا الكلام ، لجأت إلى كهف الصمت ، وما أسعفتني حروفي في إيجاد الرد ، ولكنني قررت اليوم أن أعترف لك بما أخفيته عنك منذ زمن ، وما كان من سبب لسكوتي سوى خوفي أن لا أكون من ارتضاه قلبك حبيبا واطمأنت له روحك رفيقا ، وها أنت تعترفين الآن بسرك ، وتلبين نداءات قلبي التي ما انفكت يوما عن التغزل بك وحدك ، فهل حقا لا تدرين إلى الآن أنك حبيبتي الأسطورية ؟


أنت في سمائي شمس لا تغيب ، وأوراقك ستكتسي غصون أيامي ولن تفارقها في شتاء أو خريف ، وأقدامك ستجدني أينما وطئت ، فلقد نثرت عشقك فوق كل حبة رمل على شواطىء البحار ، بل إنني طفل لا تجف دموعه إلا على صدر قلبك ، فكيف سأنساك وأنت تسكنين الروح وتجرين في عروقي سريان الدم ؟


كيف أنساك ؟ وأنا من قبلك ما عشت ، ومن بعدك أكون قد مت ، كيف أنساك ؟ بعد أن تذوقت حلاوة الحب ، وأدركت جنة العشق ، كيف أنساك ؟ وأنت من تستدل بك الخلائق على عنواني ، كيف أنساك ؟ وقد أغلقت كل الأبواب المؤدية إلى قلب امرأة غيرك .


أتدرين كم انتظرت حتى عثرت عليك ؟ أتدرين كم بحثت عنك ؟ أتدرين كم مضيت في دروب مجهولة للوصول إليك ؟


خانتك ظنونك صدقيني ، لأنني سألقي بكل أوراق الاعترافات في هذه اللحظة أمامك ، ولن أكترث لما قد يحدث لي بعدها ، فقد علمتني التجارب أن الاعتراف بالحب أمام المرأة مدعاة لجفائها ، ولكنني أعشقك حد الجنون ، وهذه حقيقة راسخة في تاريخ قلبي ، ولكن حذار أن تنامي قريرة العين إذا سفكت أنوثتك دماء لوعتي ، فقلبي ليس كسفينة الصحراء يكابد الظمأ طويلا ، فارويه قدر استطاعتك ، لأنه لا يتلذذ إلا بعذوبة ماء منبعه قلبك أنت .

هناك 24 تعليقًا:

  1. كم مرة دار بخلده ذاك الكلام و كم مرة أحس بالشعور قبلا ً؟!

    أهي مجرد واحدة "أخرى" ؟

    ردحذف
  2. اشرف

    لكتاباتك رونق خاص

    دائما تروقنى

    ويذهلنى نبض قلمك واحساسك

    قصه رائعه اخى

    دمت مبدع

    تحياتى

    ردحذف
  3. روعة الحياة ان تحب
    والاروع ان تجد من يبادلك هذا الحب
    راقني جدا الاسلوب خصوصا حين ظهر
    جليا فيه تخوف الانثى فالانثى حيننما تحب
    تخاف كثيرا على من تملك القلب
    خصوصا اذا كان معروف بغرامياته
    واسعدني جدا انه كان يبادلها هذه المشاعر
    على الرغم من التحذير الذي وجهه لها
    الا انني ايضا اعجبت بهذا التحذير وتفهمته
    من باب المحافظة على شعلة الحب
    فالحب كاغلب الاشياء في حياتنا
    يمكن له ان يخمد وينطفئ او يذبل
    لذا علينا دوما ان نحاول
    ضمان بقاءه نابضا

    كن بخير دوما

    ردحذف
  4. أشرف تعرف فكرت كثيراً قبل أن أرد على إدراجك لماذا تخاف الأنثى أن ينساها الرجل و وجدت أنها تخاف ألا تعطية من ماء القلب ما يرويه فلا يجد سبيلاً إلا أن ينساها و يذهب لأخرى فالحب من صفاته الطمع و نادراً فيه الرضا...لكن حب كهذا الذي وصفته و رسمته...عشقاً كهذا الذي خطته حروفاً نوريه و كأنني أتعرف على الأبجدية للمرة الأولى...سيكون صعب النسيان.
    أتعرف عندما قلت أن الإعتراف بالحب للمرأة يكون مدعاة جفاءها...إستغربت جداً...كيف يكون هكذا إلا إذا كانت لا تحمل له أي نوع من المشاعر...لأن إعترافات الحب تجعل المرأة متألقة و مشرقة و فواحه كزهرة ربيع...و أحياناً تجعلها خائفة.

    إدراجك مفاجئ و لا يوصف في روعته
    صباحك سكر و عنبر :)
    تحياتي لك و دمت بألف خير

    شيرين سامي

    ردحذف
  5. اشرف ..اصبح الماوس كيف يدير ضغطات اصابعي حين اريد ان اتذوق شهد الكلمات ...ويترقب معي كل يوم لعلك كتبت شيئاً جديداً يسعدنا ..دمت برقة افكارك وتنوعها واشراقاتها ...تحياتي وشكري

    ردحذف
  6. Unfortunately what you said in your last paragraph is sometimes true . A lot of women stop giving or caring once they feel certain they secured the heart and the soul of their man. …The relationship becomes dull and cold and lack the warmth it had once when both were pursuing each other…. The way I see it, once this happens the relationship and the connection stop growing and evolving.....As for the lady in your post, I hope she is smart enough to return his love with more love.. I am sure the more she gives the more she will get.

    Noura :)

    ردحذف
  7. mar7ba ashraf

    very beautiful post ashraf so sensitive and sweet . love it great work like always

    ردحذف
  8. أخيراً إستطعت أن أُعلق عندك من حسابي ضعيفه أنا في الإنترنت :)
    و الآن ما رأيك في التدوينة الأخيره؟
    ألا تعرف أني أنتظر رأيك

    ردحذف
  9. تحياتي لك أخ اشرف .. مبدع دوما . كلامك جميل جدا جدا وكبير .. آمل ان تكون بخير وسلام .دمت مع اشتياقنا لكلماتك الرقيقة ..

    ردحذف
  10. السلام عليكم

    عذرا أخي أشرف على التأخر.. صدقا مواضيعك الرومانسية تحتاج مني لحالة نفسية تستوعب هذه الكلمات الرقيقة (وهو ما يصعب الحصول عليه في أيامنا هذه بسبب أحداث وطني الملتهبة).. لكن لا تلبث أن تأتي لحظات أريد فيها بعض الصفاء والخروج من مطحنة الأحداث إلى عذب الكلمات...

    طبعا كلماتك رقيقة وجميلة.. وتلبي عندي ما أعجز عن الكتابة فيه غالبا.. وهو أبعاد العلاقة الأبدية المعقدة والشائقة بين الرجل والمرأة..!

    تحياتي أخي الكريم.

    ردحذف
  11. صديقي هيثم

    في أثناء بحثك عن الحقيقة وليس السراب لا تكترث بتعداد التساؤلات التي قد تتكرر في ذهنك لأنك حينها لن تصل إلى مرادك :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  12. جايدا

    كم يشرفني أن تحظى كتاباتي بهذا الثناء من شاعرة مبدعة ورائعة مثلك :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  13. أمل م . أ

    حقا ليس أروع من الحب في هذه الحياة وخصوصا حين نجد من يبادلنا هذا الحب بكل صدق وعفويه ... سعيد أن الأسلوب قد أعجبك وهذه شهادة أعتز بها كثيرا من كاتبة متميزة مثلك ... وبالفعل فإن تلك الأنثى على مايبدو متخوفة جدا مع أن ذلك الرجل يعشقها حد الجنون وعلى الرغم من تحذيره لها في الفقرة الأخيرة ولكنني أظنه قد يتراجع عن كلامه ويرضى بدور سفينة الصحراء في سبيل الوصول إلى واحة قلب محبوبته في يوم من الأيام :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  14. فراشة التدوين

    أفكارك وتساؤلاتك حول الإدراج أجابت نفسها بنفسها حين تحدثتي عن ذلك العشق ... والذي يريد من محبوبته أن تدرك أنه في سبيل هواها سيكابد كل الصعاب ولايريد منها إلا أن تطمئن لأنه من قبلها لم يكن حيا قط ... واعذريني على تصحيح لغوي طفيف أود تعديله في جملة قلتها ... فهذا الحب لن يكون صعب النسيان بل إن النسيان فيه كلمة محذوفة من قاموسه ... لأنه لم ولن يرضى بمحبوبة ومعشوقة له سواها ... وهو الآن قد ألقى بجميع أوراق الاعترافات أمامها ولايتمنى إلا أن يشاهدها في كل يوم وهي تتفتح كوردة جورية في رياض السعادة حتى ولو لم يتمكن في يوم من استنشاق عبيرها الفواح ... فطالما هي سعيدة فهو حتما سيكون سعيدا :)

    أتمنى أن تنال مفاجآتي إعجابك دوما :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  15. زيزي

    أتمنى أن يظل مغناطيس كلماتي فعالا حتى يجتذب ( ماوسك ) في كل مرة وأسعد أنا بحضورك الذي ينور صفحات مدونتي دوما :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  16. نورا يا نورا :)

    إذن أنت تتفقين معي في أن ما قلته في الفقرة الأخيرة يكون صحيحا في بعض الأحيان ... هل هذا يعني تخليكي عن مرافعة الدفاع في هذه المرة والانضمام إلى صفي في مرافعة تكون لصالحي :)

    والآن وبعيدا عن المزاح فأنا صدقا أتفق معك في كل كلمة قلتها وخصوصا عندما تأخذ العلاقة أبعادا تختلف تماما عن بدايتها والسبب هو كما قلتي الاطمئنان من المرأة بأنها تملكت قلب ذلك الرجل وبالتالي لا تخشى بعد ذلك فقدانه لأخرى وقد وصل إلى هذا الحد من التعلق بها ... وفي النهاية أتمنى أن تكون تلك الفتاة في الادراج كما قلتي ذكية لتروي ظمأ ذلك الشاب لأنه سيغدقها حبا وعشقا بلا حدود :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  17. نوارة المدونة

    كلما أكتب إدراجا وأجد في متنه شهادة منك ... أنام قرير العين مطمئنا ... أتمنى أن أكون دوما عند حسن ظنك بي :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  18. فراشة التدوين

    وأنت ألا تعلمين أنني أنتظر ردك على تعليقي على أحر من الجمر :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  19. الحقيقة

    أهلا أهلا حنان :) كم اشتقنا واستفقدنا لحضورك وتواجدك بيننا ... أنا بخير والحمدلله تعالى وأتمنى أن تكوني أنت أيضا بألف خير ... سعيد وجدا أن كلماتي قد نالت إعجابك وأنت كنت وتظلين دوما من الكتاب الرائعين الذين أعتز بشهادتهم دوما :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  20. أستاذي العزيز ماجد القاضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... صدقا نحن قلوبنا معلقة لديكم في مصر الحبيبة ونتمنى وندعو أن تزول تلك الغمامة السوداء المتلبدة في سماء النيل كي تنتصب الموازين وتستقر الأحوال وتبدأ الأيام تعداد صفحات جديدة من حياة مزدهرة ومتقدمة تنتظر أم الدنيا بمشيئة الله تعالى ... وحينها ستكون كلماتي دوما في انتظارك كواحة هادئة تتشرف باستقبالك حين ترغب بقضاء إجازة فكرية من المواضيع السياسية والاجتماعية والاقتصادية :)

    لك مني كل الود

    ردحذف
  21. صباح الخير اشرف

    كم نفتقد هذا النوع من الفتيات......
    تحياتي لهذه الفتاه ذات الكبرياء وعزة النفس ...

    قد يبدو كلامي قاسيا بعض الشيء لكن الاعتراف بالحب ليس بالامر السهل ...وخصوصا في زمن السرعه هذا حيث اصبح الحب كالوجبات السريعه والاغاني الهابطه ...

    تحياتي لفتاه تتمنع عن الاعتراف السريع خوفا من ان يكون قلب المحبوب من هواة الحب ال (take away)....
    او من هواة السفر والتنقل المستمر بين القلوب...
    لكن متى ما تأكدت من صدق المشاعر وحقيقتها وتأكدت من انها لن تكون رقما آخر يضاف لخانات القلب ....صدقني لن تنتظر لحظه للافصاح عن مشاعرها.

    have a nice weekend

    ردحذف
  22. Well, I will always defend "her" but I have to be true and give credit when credit is due. I am starting to have a soft spot for "him", this romantic, loving soul that he is, and for that I will defend him as well if needed.

    Be well :)

    Noura

    ردحذف
  23. نيسانة التدوين

    كم هي محظوظة هذه الفتاة وهي تحصل على شهادة أنوثة راقية من سيدة الإناث :)

    فعلا كلامك صحيح ففي هذا الزمن الذي انقلبت فيه كل المقاييس يكون من الصعب جدا الاعتراف بالحب والاطمئنان إلى حسن الاختيار وهذا أمر أتفق معك عليه تماما .

    إذن أفهم من كلامك أنها ستظل تقاوم وتقاوم ولن ترضخ أبدا لكل الاغراءات حتى تتأكد من صدق مشاعره لها وأنا بدوري أدعوه إلى بذل ما في استطاعته لتحقيق ذلك الاطمئنان لكي يثبت لها كم هو يحبها :)

    نيسانة التدوين ... كل الود لحضورك :)

    ردحذف
  24. نورا :)

    ياسلام على الحياد والموضوعية :)

    يا ليت العديد ممن يترافعون في قضايا الناس يحكمون ضمائرهم مثلك ... أعتقد أن ذلك الرجل محظوظ حقا فهو قد بدأ يتلقى الدعم والتأييد من امرأة رائعة مثلك :)

    لك مني كل الود

    ردحذف