السبت، 8 يناير، 2011

هذيان الثانية والثلاثين

أبعد ميزان السنين ، فأنت تعلم أين سيستقر مؤشره ، لا توجد حبوب خافضة للعمر ، ودرجة أعوامك لن تهبط بعد اليوم عن الثانية والثلاثين .

يطمئنك الحلاق بأن رأسك لايزال حصنا منيعا في وجه المتمردين على وحدة لونه الأسود ، ويؤكد لك أنك تحبط وبكل شجاعة مخططات الصلع في تفجير بصيلات شعرك .

يرجوك أولاد الحارة لتلعب معهم مباراة كرة قدم في ملعب الشارع الدولي ، فتخلع رداء وقار عمرك ، في سبيل ابتسامة ترتسم على جدران قلوبهم الناصعة بالبراءة والنقاء ، وبعد تسجيلك للهدف العاشر في نزالك غير المتكافىء مع حارس المرمى ، تقنع نفسك أنك لا تزال صبيا في مقتبل العمر .

تنظر إلى المرآة وتقارنها بصورتك قبل عقد من الزمان ، وتسأل نفسك : (( ما الذي تغير ؟ )) ، فلا تجد أية إجابات حاسمة لتساؤلك ، مع أنك تدرك تماما أنك تبحث في المكان الخاطىء .

تسألك زوجتك بابتسامة استنكارية : (( كم أصبح عمرك ؟ )) وتداهمك قبل محاولتك للإجابة بحيرتها المصطنعة ، إن كنت قد وصلت للمحطة الثالثة والثلاثين في مشوار عمرك ؟ أم أنك رحلت للتو في طريقك إليها ؟ تستشيط غيظا من سخريتها ، وهي التي لا تزال في طريقها إلى محطة الربع قرن ، ولكنك تتظاهر أمامها بعدم الاكتراث ، وتكاد تقسم لها أنك تعبر محطات العمر دون الالتفات إلى أرقامها .

تقبل يد والدتك التي تبتسم بخوف وهي تبارك لك ظهور رقم جديد في خانة عمرك ، وتقول لك : (( أنت آخر العنقود ، فإياك أن تكبر أكثر )) ، وتتأكد حينها أن المرأة تبدأ بالخوف من الشيخوخة والموت ، كلما أضاف أصغر أبنائها رقما جديدا إلى مجموع سنوات حياته ، ولكن هواجسك عن الشيخوخة في تلك اللحظات تغفو في سبات عميق ، بعدما تتذكر مقولة قرأتها في يوم من الأيام : (( يظل الرجل طفلا حتى تموت أمه ، فإذا ماتت شاخ فجأة )) .

تناديك ابنة شقيقتك : (( يا خال ... ما هو رقم هاتف خالتي ؟ )) ، تجيبها وبكل ثقة على المقطع الأول ، وتتلعثم في المقطع الثاني ، وتستسلم عند المقطع الأخير وبكبرياء زائف ، معللا أن التكنولوجيا تسببت في ضمور وظائف ذاكرة الإنسان ، ولاتجد مناصا إلا باستجداء ذاكرة هاتفك المتعاظمة في القوة والسرعة ، لتنقذك من مأزق اكتشاف الآخرين لأداء ذاكرتك الذي بدأ يسير بخطوات معاكسة لخطوات عمرك .

ولكنك أقنعت نفسك بعد ذلك أن استرجاع بيانات الأرقام ليس معيارا حقيقيا لقوة ومتانة ذاكرتك ، فالعديد من الأشخاص في هذه الأيام يكتفون بحفظ أسماء من يرغبون بالاتصال معهم ويتركوا مهمة حفظ الأرقام لكبسة زر واحدة من هواتفهم ، وتتنفس الصعداء حينها ، وتخرج برفقة صديقك إلى جولة في أحد المولات ، وتشاء الظروف أن تتصادف هناك مع محام كان زميلا لك في عملك السابق ، والذي تركته قبل ثلاث سنوات ، ولكنك وعند لحظة السلام تدرك أنك عاجز عن تذكر اسمه ، فتتحايل عليه وعلى نفسك بخدعة الوقار والإحترام قائلا : (( أهلا يا أستاذ )) .

وتتوالى الصدمات غير المتوقعة عندما يقاطع الجار حديثك عن تفاصيل حادثة سرقة مضخات المياه من العمارة ، ويخبرك أنك تسردها له وللمرة الثالثة خلال هذا الأسبوع ، فتتدارك الموقف مبتسما : (( كنت أود التأكيد لك على وقوعها فقط ، فلقد سمعت أن مالك العمارة أنكر حدوثها ، وكنت أخشى أن تكون قد صدقت كلامه )) .

واليوم لابد من الاعتراف أنك كنت تعتقد استعجال النساء فقط في تقليب صفحات أعمارهن عند فصول الطفولة والمراهقة ، وتمهلهن دون جدوى عند صفحات فصول الشباب التي تطوى رغما عنهن .

فهل ستظل تخدع نفسك أيها الرجل وتدعي أنك لست مثلهن في طريقة قراءتك لكتاب الحياة ؟

هناك 48 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله

    اخى العزيز
    انا قرأت كلماتك وانا ابتسم بل وضحكت بشدة عند بعض المقاطع منها

    طيب قول 52 مش 32 :)

    حتى سن الخمسين الان لم يعد يعترف بالشيخوخة

    اما ما تحكى انت عنه فهى هموم الحياة التى تتسبب فيه لا العمر
    انا اعرف ناس كتير جدا فى سن كبيرة ولا يظهر عليهم السن وروحهم كتير حلوة ومرحة ولا يستسلمون لتقلبات العمر
    ذلك لانهم يتوكلون على الله حق توكله ووهبهم الله من فضله ان شكلهم لا يظهر عليه العمر

    الروح الخفيفة و التفاؤل والتوكل على الله اسباب رئيسية فى استمرار الحياة بشكل ايجابى

    فيه ناس كتير جدا فى 32 ولم يتزوجوا الى الان وينظرون للحياة انها فى بدايتها ليس لانهم فى (عنوسة ) لا ولكنهم لا يحسبون الحياة بالسن والعمر

    وهنا انسب للغرب فضيلة
    وهى انهم يعرفون كيف تكون الحياة وقت العمل وكيف هى وقت المرح

    السعادة والحب والعمل وكل شىء فى الحياة له رونقه وكل عمر له رونقه

    لا داعى ان نحسبه ابدا بالسن والعمر


    اعتذر لتقصيرى فى المتابعة كانت نفستى متعبة كثيرا بسبب الاحداث الاخيرة بمصر

    لك منى اخى العزيز ارق تحية وتقدير

    ردحذف
  2. أشرف يا عفريت الكلمة
    لقد صغتها ببراعة تامة
    أعشق القراءة لك وأتلهف كلما رأيت طرحا لك أقلب الصفحات بسرعة لأروي عطشي من عصير التفاح الذي تعصره باتقان وانا أحبه كثيرا
    انت اليوم تتحدث عن الرجل لكن كلما قرأت كلمة تصرخ الانثى بداخلي صدقت يا اشرف وتهمس في الصمت انها لعبة الثلاثين والتي عدت بخمس سنين
    تكتم أنفاسي وتأمرها أن لاتلفظ العمر مرة أخرى فأنا توقفت عن عد شموع عيدميلادي منذ الرابعة والعشرين معنى هذا أنني مازلت أحتفظ بالشموع ذاتها
    وكما قلت خصوصا اذا كنت اخر العنقود وانا فعلا اخر العنقود كلهم ينادوني صغيرتي وأستلذ النعت والصفة وأبتعد عن ملاحظة المرآة وتواريخ ميلادي أبنائي
    اااااااااه
    مر بنا قطار الحياة سريعا
    لكن لاخوف فهناك شعراء تغنوا بجمال الثلاثين وبحكمة الثلاثين وبعقل الثلاثين وكل فترة عمرية ولها جمالها وسحرها
    اسفة على التطويل ولكنه موضوع شهي أثار حافظة تعبيري
    تحياتي الخالصة يا عفريت الكلمة

    ردحذف
  3. بسيطة والله يجعلها آخر المصايب :)

    كل عام وأنت بخير أشرف :)

    يقال في أمريكا وأوروبا أن الأربعين هي العشرين الجديدة... فلك أن تقيس على 32 ماذا ستصبح؟

    لا تعقدها لوووووول!

    ردحذف
  4. الله يسهل عأيام ال 32
    :)
    لا تخاف اخر العنقود بحياته ما بكبر بنظر والدته,الله يخليلك الوالده يارب وتحتفل فيك كل سنه

    العمر المديد يا رب وكل عام وانت بألف خير

    ردحذف
  5. Mar7ba ashraf

    I wanted to come back again to wish you ashraf a very happy birthday, inshallah ya rab al3omr kolo.

    I love the post ,I laughed at some point and wondered at others if my husband is going through what your saying, he turned 31 in November and some times I teas him like your wife dose with you=u , I tell him hey old man you entered your thirties your shi5 now or 5tiar especially when he gets tired fast when playing with kids or at work ,and tease him at am still in my 20's lol,but I say waloo your are shi5 alshabab waloo. I think in my opinion the older the man gets the mature he gets and that's good thing see that way we women like that way.

    Again ashraf inshallah alo3omer kolo bels7a welsalama.

    ردحذف
  6. السلام عليكم

    كل عام وأنت بخير أخي أشرف...

    كالعادة تشبيهات غريبة لكن مبتكرة وجميلة :)

    ساقول لك كما قالت أخي لولوكات: طيب قول 52 مش 32 :)

    عامة أنا عشت (المأساة) دي بشكل أو يآخر في هذا البوست:
    استمتع مع اكتئاب أخيك ماجد :) :)

    http://magidalkady.blogspot.com/2010/09/10-38.html

    بس نسيت تحتفل بنفسك مثلي :)

    ردحذف
  7. فعلا ارى ان محطة الثلاثين مرحلة يتوقف عندها الفرد
    ويبدا فى التساؤل هل انا بالفعل كبرت وانسرق عمرى منى
    انا ارى ان فترة الشباب فى عمر الانسان فترة قصيرة جدا
    ولا تتعدى فترة الدراسة فى الجامعة وبعدها تبدا الهموم والمسئولية والزواج والانجاب فنشعر وقتها اننا فى الخمسين
    من عمرنا ولم نعد شباب انا شعرت بنفس الاحساس
    رغم انى فى الثلاثين ولكنى اشعر اننى كبرت ومرحلة الشباب والانطلاق والحرية انتهت
    تحياتى لك فدائما مواضيعك مميزة وفى الصميم

    ردحذف
  8. بسم الله وبعد
    بوركت أخي في الله على طرحك الطيب لهذه الموضوع الرائع
    زوجة خالي عمرها قريب 60 سنة ولكنها لا تعترف بكبر سنها وتقول أنا عمري 35 علما بأن إبنتها الكبيرة على أبواب الـ 50 سنة هههههههههه

    تقبل مروري أخي في الله

    ردحذف
  9. ما بدي أعلّق! ما بدييييييييي

    أنا لساتني 19 .. ماشي ماشي .. 19 و نص!

    و لا ساعة زيادة

    الإنسان و/أو الإنسانة لا يحب أن يكبر ... ببساطة

    و اللي بقول غير هيك بت/يكذب ... على نفسه/ا :)

    كل عام و إنت بألف مليون خير يا أشرف ...

    نحن على ذاك الطريق ماضون .. 31 و 3 أشهر حضرتي :(

    ردحذف
  10. أشرف كل سنه و انت طيب خبر جيد أنك أكبر مني ههههه
    ألا تعلم أن المرأه تتمنى أن تكون أصغر من كل من حولها و لكن هيهات فالعمر يمر (كسحبة قوس في أوتار كمان)
    أشعر باحساسك فمهما كان الانسان حقق أشياء كثيره خلال سنوات عمره لايزال يتمنى أن تتوقف سنوات عمره و لو قليلاً ليظل محتفظاً ببريق الشباب و لو أني أعتقد في شباب القلب صدقني ان قلت أنني أشعر أن عمري توقف عند السادسه عشر بنفس الحماس و الثقه في النفس و المرح و لأنها كانت من أجمل سنوات عمري فأنا أحتفظ بها في مُخيلتي
    أما الرجل فبرغم أنه ينفي قلقه من التقدم في العمر لكني أعتقد أن هذا أمر يأرقه مثل المرأه
    الأمر العجيب أنني ألاحظ أن هناك من يزيدهم العمر جمالاً فعندما أرى صورة قديمه لهم أجد شكلهم أكبر في السن!!!
    شكراً على أنك شاركتنا بهذيانك و لاتقلق بالعكس شاكس الجميع و احتفل مع أحبائك و اسألهم عن هديتك:))
    تحياتي الخالصه
    و دمت بسعاده

    ردحذف
  11. أشرف ...
    أحفل بحاضرك الجميل ككلماتك، فلربما القادم ؟؟؟؟؟
    كنا صغارا نضيق ذرعا بساعة الإحتفال بعيد ميلاد، نتوق شوقا وحرقة لتلك اللحظة التي سيغادر بها المدعوين عيد ميلادنا، لننقض على الهدايا الملفوفة بالورق اللماع لاكتشاف ما في جوفها،

    قد لا تحظى في هذا اليوم بأي هدية (فيزيائية) ولكني أكاد أجزم أنك ستسعد بتعليقات قراء مدونتك أكثر من سعادتك بالهدايا (الفيزيائية)

    فقد أتى الجميع لتهنئتك لأنهم أحبوك وأحبوا كلماتك، ومالكلمات الجميلة والطيبة يا صديقي إلا عصارة روح طيبة وجميلة،
    هدايا اليوم أصدق من هدايا الأمس يا صاحبي
    لا يوجد سبب للتشاؤم صديقي
    فأنت مثل قصب السكر ( كل ما بتكبر تحلى )

    كل عام وأنت بألف خير يا جميل الروح

    ردحذف
  12. كل عام وانت بخير أشرف

    لكل عمر جمالياته يا صديقي و عمرك هذا من اجمل الاعمار...ما بين طيش العشرينات ورزانة الاربعينات ...هلا عزك ....عييييش

    سنه حلوه يا جميل

    ردحذف
  13. كل عام وأنت بخير أخى العزيز
    لا تلق بالاً للعمر مادمت أخر العنقود ستظل دائماً صغيراً. :)
    لكل عمر جماله ومميزاته فاستمتع بما لديك الأن.
    لا أدرى هل ستكون هذه كلماتى عندما أعبر حاجز الثلاثين الذى أقترب منه مسرعاً أم أنها ستتغير :)
    على كل وقتها سأسرى عن نفسى بأن العمر لا يمثل لى مشكلة "لأنى لا أملك غير ذلك فلن أستطيع إيقاف قطار العمر عن الركض لمحطة جديدة"
    كل عام وأنت بألف خير

    ردحذف
  14. مش عارفة ليه حسيت الكلام ده ينطبق علي الست اكتر لان الراجل بيعدي ال40 وبيكون لسه شباب انما المرأة بمجرد ماتتجاوز 30 سنة نفسيتها بتبدأ تتعب خصوصا مع التغيرات الفسيولوجية اللي بتحصلها
    عموما هي وجهات نظر
    وسواء هذا او ذاك فحقا اسلوب رائع راق استمتع به
    تسلم ايدك خالص احترامي

    ردحذف
  15. أخى الفاضل : أ/ أشرف
    كل عام وأنت بخير
    ودائماً تمتعنا بسحر كلماتك ورقى حرفك
    وكلما زادت سنون العمر زاد الخبرة وتعمقت الحكمة
    وزاد بريق الفكرة....
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  16. أم هريره ( lolocat )

    وعليكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... حق سعيد أنني تمكنت من اختطاف ابتسامة وضحكة منك ويارب أن لا تفارقك الابتسامة أبدا :)

    أشكرك على كلامك الرائع الذي رفع معنوياتي حقا وأزال عني هواجس الشيخوخه وكما قلتي فالروح الخفيفه والتفاؤل والتوكل على الله تعالى هي من الاسباب الرئيسة لاستمرار الحياة بشكل إيجابي وعلى الانسان بالفعل أن ينظر إلى الجانب الجميل في كل أمر من أمور حياته وعند كل مرحلة عمرية يعبرها .

    لاتعتذري أبدا فأنت لم تقصري بمتابعتي بل على العكس فأنت لك فضل كبير وجدا على هذه المدونة لا أنساه طيلة حياتي وإنني أسأله تعالى أن يعجل بفرجه في انتهاء الازمة التي أصابت صفوف أبناء شعب مصر الشقيق .

    خالص تقديري واحترامي

    ردحذف
  17. شهرزاد التدوين

    صدقا ضحكت ومن أعماق قلبي وأنا أقرأ تعليقك الجميل ... كم أعجبني اللقب " عفريت الكلمه " شعرت بنشوة وفخر أنني أنال لقبا كهذا من مدونة لا تكفي أية كلمات في وصف روعة كتاباتها ومازاد سعادتي أكثر هو أن اعلم بمكانة كتاباتي عندك والذي شبهته بعصير التفاح الذي اعصره باتقان وتحبيه كثيرا ... ماذا أقول لك عن وقع هذه الكلمات الجميلة في نفسي ... صدقا لا تكفي الكلمات أبدا للتعبير عن هذه الهدية الجميلة التي تلقيتها منك في عيد ميلادي ... الف شكرا يا شهرزاد التدوين .

    بما أن الأنثى صرخت بداخلك في أثناء قراءتك للادراج فهذا يؤكد مدى تشابه آدم وحواء في موضوع هواجس العمر في مختلف محطاته وبما أننا نشترك في صفة آخر العنقود فإن تشابهنا كان أكثر :)

    بالفعل مر بنا قطار الحياة سريعا ولكن كما قلتي فهناك شعراء تغنوا بجمال وحكمة الثلاثين وهذا يحفزنا على التركيز على جمالية كل مرحلة عمرية والابتعاد عن كل مخاوف المستقبل بعد ذلك .

    لا تعتذري أبدا على الاطالة فتعليقك هو من أجمل ما ارتبط بذكرى عيد ميلادي الثاني والثلاثين :)

    كل الود

    ردحذف
  18. موناليزا

    وانت طيبه وبصحة وخير دائما ... أشكرك على معايدتك اللطيفة لي :)

    كل الود

    ردحذف
  19. آنسه كيكي

    وأنت بألف خير يا رب :)

    بصراحة بعد ما قرأت تعليقك صرت مستعجل أكبر 8 سنوات عشان أرجع عشرين من أول وجديد ... بس يا ترى هادا الحكي بنطبق عنا كمان :)

    أشكرك على كلامك الجميل الذي رفع معنوياتي :)

    كل الود

    ردحذف
  20. ويسبر

    في تعديل طفيف على السطر الاول في تعليقك لأنو اظن إنك عكست الارقام ... فبصير الله يسهل عأيام 23 :)

    الله يخليلك الوالد والوالده ويحفظهم يارب ... أشكرك من اعماق قلبي على معايدتك الجميلة هنا وفي الادراج السابق ... سعدت وجدا بكلامك :)

    كل الود

    ردحذف
  21. نوارة المدونه

    كم أنا سعيد ومحظوظ لأنني تلقيت منك معايدتين ... أشكرك وجدا يا نور :)

    سعيد أن الادراج قد نال إعجابك وسعدت أكثر أن كلماتي عند بعض المقاطع تمكنت من خطف ضحكات منك وهذا أمر أسعدني كثيرا :)

    عجبتني كتير قصة شيخ الشباب والله إنها على الوجع :)

    خلص من اليوم وطالع إذا زوجتي بتحاول تحكيلي اشي عن العمر رح أأقلها إني شيخ الشباب :)

    يا رب يحفظلك عائلتك الكريمه من كل سوء وتكون ايامكم كلها سعاده وفرح على امتداد محطات العمر المختلفه :)

    الف شكرا يا نور على معايدتك التي سعدت بها كثيرا هنا وفي الادراج السابق ...

    لك مني كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  22. أستاذي العزيز ماجد القاضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... في البداية سأتوقف عند رأيك بالتشبيهات المستخدمة في الادراج والذي بالفعل أسعدني ومن أعماق قلبي وكان هدية رائعة من استاذي العزيز :)

    كم توقفت عند هذه الجمل الرائعة :
    "كنتُ أعتقد قديما أني سأصنع ظروفي بأحلامي وخططي، فإذا بتلك الأحلام تصنعها ظروف الحياة وصروف الواقع ومتغيرات المجتمع وحوادث الوطن وكوارث الأمة...!! "

    وعند الدالة الرياضية ذات المجهولين " س " وهي العمر المقدر لكل انسان و " ص " وهي ماتبقى من العمر وبذلك تكون معادلتي أنا اليوم : (( س - 32 = ص )) .

    أسأله تعالى أن يكون القادم أجمل يا استاذي :)

    كل الود

    ردحذف
  23. هبه فاروق

    معك حق ففي محطة الثلاثين نبدأ بمراجعة ذاتية لمحطات العمر السابقة ونخاف ونترقب المحطات القادمة .

    بالفعل أنا متفق معك أيضا على أن فترة الشباب لا تتعدى مرحلة الدراسة فالهموم والمسؤوليات تنهمر كالمطر بعدها وبخاصة بعد الزواج تحديدا وهذا ربما السبب الذي يجعلنا حقا نشعر وكأننا في الخمسين .

    سعيد وجدا أن الموضوع قد نال إعجابك وشهادتك دوما أعتز بها كثيرا :)

    كل الود

    ردحذف
  24. المنشد أبو مجاهد الرنتيسي

    سعيد وجدا أن الموضوع قد نال إعجابك وشهادتك دوما لها مكانة متميزة عندي وأعتز بها كثيرا .

    كم أخشى يا أخي إذا قدر الله تعالى لي أن أصل لعمر الستين أن أفعل كزوجة خالك ولا أعترف بعمري حينها :)

    كل الود لمرورك الطيب :)

    ردحذف
  25. هيثم

    من أكتر الشغلات اللي انبسطت فيها بعيد ميلادي هاي المره معرفتي بخبر إنو أنا وهيومه الحلوه (( الله يحميها ويخليلك ياها )) مولودين بنفس اليوم ... كل عام وهي بألف خير وعقبال ما تشوفها عروس يارب :)

    أما بخصوص عمرك فمش عارف ليش انت دائما بتحب تكبر حالك ... يا زلمه ليش مابتعترف إنك لساتك 18 على شو مستعجل تكبر :)

    ألف مليون شكرا على معايدتك الجميلة وسلامي الخاص لهيومه والعمر المديد ويخليكم لبعض يا رب :)

    كل الود

    ردحذف
  26. فراشة التدوين " شيرين "

    وانت طيبه يارب ... طبعا أنا أكبر منك بكتير لإني بتذكر إني قريت على البروفايل عندك إنك لسى 20 سنه وكام شهر :)

    كم جميل تشبيهك وكم أعجبني (( العمر يمر كسحبة قوس في أوتار كمان )) .

    بالفعل الانسان يتمنى لو تتوقف سنوات العمر ولو قليلا لكي يظل محتفظا ببريق الشباب وهي سمة مشتركة بين آدم وحواء على الرغم من أن آدم يحاول إخفاء ذلك .

    كم هو محظوظ من يظل قلبه شباب على طول ولا تتمكن هموم الحياة ومشاكلها من نزع حماسه وثقته بنفسه ومرحه الدائم .

    بالفعل هنالك أشخاص يكونون أجمل كلما تقدم بهم العمر أكثر وأتمنى أن أكون منهم :)

    أنا من أود شكرك ومن أعماق قلبي على معايدتك وكلامك الجميل الذي رفع معنوياتي حقا :)

    كل الود

    ردحذف
  27. كل سنة وانت طيب يا عفريت الكلمة
    اسعد دائما بانتشاء أريج حديقتك الغناء دون مجاملة والله
    تحياتي

    ردحذف
  28. صديق العمر نادر

    " فلربما القادم ؟؟؟؟؟ " آه يا صديقي من علامات الاستفهام تلك كم هي مخيفه ولكن سنتمنى أن يكون الجواب من أربعة حروف ليكون القادم مقترنا بمشيئة الله تعالى بكلمة (( أجمل )) .

    نعم كنا في الصغر نتوق للإنقضاض على الهدايا بعد مغادرة المدعوين تارة وتارة أخرى يقتلنا الفضول لمشاهدتها قبيل ذهابهم :)

    واليوم وبكل تأكيد كانت تعليقاتكم ومعايداتكم من أجمل وأحلى الهدايا التي تلقيتها في حياتي :)

    وبالفعل سأظل أكرر قراءتي لسطرك الذي قلت فيه : " هدايا اليوم أصدق من هدايا الأمس يا صاحبي"

    نعم فهي هدايا أصدق وأبقى لأنها من أشخاص رائعين مثلكم :)

    أتمنى يا صديقي أن أكون كقصب السكر ولايسعني إلا أن أشكرك ومن أعماق قلبي على معايدتك التي أعادت للروح جمالها :)

    كل الود

    ردحذف
  29. نيسانة التدوين

    وأنت بألف خير يارب ... أشكرك ومن كل قلبي على معايدتك الجميلة وعلى كلماتك التي رفعت معنوياتي وأزالت عني غمامة الهواجس من اقتراب لحظات الوداع لمرحلة الشباب :)

    كل الود

    ردحذف
  30. الحسيني

    وأنت بألف خير يا أخي الكريم ... سأستمع لنصيحتك وأستغل أنني آخر العنقود لأظل دوما الاصغر في عيون أهلي :)

    نعم معك حق لابد أن نركز في كل عمر على جوانبه الجميلة حتى نستمتع في كل لحظة قدر الامكان .

    أتمنى أن لاتشعر بسرعة مسير قطار العمر وهو يتجه بك إلى محطة الثلاثين وأتمنى لك عمرا مديدا مليئا بالسعادة والفرح في كل محطاته المختلفه :)

    أشكرك ومن كل قلبي على معايدتك الجميله :)

    كل الود

    ردحذف
  31. carmen

    أنا متفق معك تماما في أن هواجس الخوف من لحظة وداع الشباب تصيب المرأة بشكل أكبر ولكن صدقيني فالرجل بعد دخول الثلاثين يبدأ أيضا بالتفكير في هذا الموضوع ولو كان بدرجات متفاوتة ولكنه يحاول دائما إخفاء ذلك :)

    سعيد وجدا أن الاسلوب قد أعجبك وهذه شهادة اعتز بها كثيرا من مدونة تتميز كتاباتها بأحاسيس رقيقة وحساسة ورائعه :)

    كل الود

    ردحذف
  32. أستاذي العزيز محمد الجرايحي

    وأنت بألف خير يا رب ... دائما تسعدني بكلماتك الجميلة ورأيك الذي أعتز به كثيرا :)

    ما أجمل الجملة التي كتبتها سأظل أذكرها دوما :

    "كلما زادت سنون العمر زاد الخبرة وتعمقت الحكمة
    وزاد بريق الفكرة"

    خالص تقديري واحترامي

    ردحذف
  33. شهرزاد التدوين

    وانت طيبه وبصحه وسعاده وخير دائما يارب :)

    أنا متأكد أنك لا تجامليني وهذا هو السبب الذي جعلني وبكل صدق أطير محلقا في سماء السعادة بعد قراءة تعليقك :)

    كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  34. كل عام وأنت إلى الله وسنة نبيه أقرب ....أدام الله عليك سنون عمرك (ما بعرف مزبوطه هون سنون ؟؟ هههه =) ) بالصحة والعافية أنت وكل العائلة الكريمة ...

    ردحذف
  35. orangee

    أشكرك على معايدتك الجميلة ويارب أن نكون إليه وإلى سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في كل عام أقرب ... أدام الله علينا وعليك سنين العمر بالصحة والعافية وعلى أهلنا وأصدقائنا وكل أحبائنا :)

    الأكثر شيوعا في اللغة العربية هو اعتبار كلمة سنون كجمع مذكر سالم فيكون رفعها بالواو ونصبها وجرها بالياء وفي جملتك كانت مفعول به ثان وبالتالي يجب أن تكون منصوبه :)

    كل الود

    ردحذف
  36. إحم ,,, إحم

    سنون يجب أن تكون منصوبة ... و هي "ملحق" بجمع المذكر السالم :)

    معلش يا أشرف... هم الشركس عربيتهم مش و لا بد :]

    ردحذف
  37. هيثم

    آه منك ... يعني تركت كل كتابات orangee وركزت على هالكلمه :)

    يا أخي جل من لايسهو :)

    ردحذف
  38. مهو كل من العنصرية اللي بين الشيشان و الشركس :P "مزحة"

    ردحذف
  39. بانت النوايا :)

    يسعد مساك يا صديقي :)

    ردحذف
  40. السلام عليكم

    والله أنا أحس بكل كلمة قلتها هنا، فعندما بدأت أتجاوز الثلاثين من عمري بدأت أنظر إلى العمر، وعندما بدأ شعر رأسي يتساقط بدأت أنظر إلى كم عشت. كلامك في الصميم، وتعبيرك زاد الموضوع لياقة ومتعة.
    بوركت.
    www.hams-rroh.net.tc
    www.adwae.net.tc

    ردحذف
  41. ما شاء الله ما شاء الله ....شايفه سواليف عني بغيابي هــــا (,")
    أولا ثانك يو أشرف بيك على توضيحك المفيد =)
    وسيد هيثم بيك أنا من اليوم راح أحطك محامي دفاع عني شو رأيك و كونك شيشاني بالذات لإنو انا ما بميــز أبـــدا والشبشان حبايب الشركس مو ؟!!! ههههه :-)

    ردحذف
  42. أنا محامي وسط "هجوم" متقدّم و كمان مرات بصير ليبرو :p

    و لااااااا يهمّك

    إنت مو عنصرية و هذا شيء طيب بس أنا شبه - عنصري! شو أعمل :]]]]]

    *أشرف: معلش، قلبناها chat هون :)

    ردحذف
  43. أبو حسام الدين

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... معك حق يا أخي بالفعل بدأنا ننظر إلى العمر ونحسب السنوات ونراجع الايام التي مضت ... سعدت وجدا بتواجدك معنا اليوم وسعدت أكثر أن الموضوع نال إعجابك .

    لك مني كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  44. orangee

    على الرحب والسعة دائما :)

    هيثم

    ولايهمك المدونة وصاحبها تحت أمرك :)

    ردحذف
  45. ما شاء الله صريح كتيير والله ....(.")

    ردحذف
  46. لأ، من الزرقا... مو من الصريح :]]]]]]]] خخخخخخ

    ردحذف