الأربعاء، 7 أبريل، 2010

حبيبتي....عمان

للورود لغة جميلة لا يرغب في تعلمها إلا العاشقون وقد قررت مع بداية فصل الربيع من هذا العام أن أتعلمها وأتقن فنون لهجاتها في العشق والغرام ، فانطلقت متوجها إلى بائع الورد فسألني عن أي وردة أرغب في اهدائها لحبيبتي ولكني تلعثمت في الكلام فأنا لست خبيرا بلغة الورد ودهاليزها الخفية وطلبت منه المساعدة في تعلم تلك اللغة الجميلة والرقيقة والصادقة .

قال لي بائع الورد : إذا أردت أن تهدي حبيبتك وردة التوليب فهذا يعني اعلانك واستسلامك لحبها ، أما وردة الأوركيد فهي اعتراف منك أنها المرأة الأكثر جمالا وسحرا ، ولكن أنصحك بوردة الروز فهي قرينة العشق الصادق.

فقلت له أنني أرغب في شراء الأنواع الثلاثة ولكنني بحاجة إلى سبع وردات من كل نوع ، فأخبرني أن هذا سيكلفني الكثير ، فأجبته أنني في سبيل حبها أضحي بكل ما أملك ولا أقبل أية مساومات على محبتي لها .

نادى البائع ساعي الورد ليأخذ عنوان حبيبتي فقلت له :

المجموعة الأولى عنوانها يا ساعي الورد في جبل الأشرفية حيث ولدت هناك في مستشفى الهلال في إحدى الليالي العاصفة بالثلوج من شهر كانون الثاني ولازلت أذكر كلامك يا أمي كيف أنقذتني أحضانك الدافئة من الموت بردا في تلك الليلة بعد انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى ، يا ساعي الورد أوصل سلامي لجبل الأشرفية بشوارعه وأزقته وأحيائه القديمة ولاتنسى مسجد أبو درويش الشامخ في أعلى قمته .

المجموعة الثانية عنوانها يا ساعي الورد جبل الحسين حيث طفولتي ومراهقتي وشبابي وأجمل أيام حياتي ومكان إقامتي الذي لا أرضى له بديلا أبدا ، سلام ممتد إلى ربوعك من دوار الداخلية مرورا بميدان الشهيد فراس العجلوني وعلى طول امتداد شارع سيف الله المسلول خالد بن الوليد وصولا إلى شقيقك الأكبر جبل القلعة .

المجموعة الثالثة عنوانها جبل القلعة حيث لازالت الذكريات تداعبني من فوق قمته وأنا أشاهد وسط البلد القديم وساحة المدرج الروماني فأسير على امتداد الشارع الهاشمي وأقف أمام الجامع الحسيني الكبير وأتذكر أياما قضيتها أبيع الساعات في متجر والدي المزروع هناك من خمسينيات القرن الماضي .

المجموعة الرابعة عنوانها جبل التاج ولازلت أذكر بيت خالي هناك عند مثلث الحاووز حينما كانت زوجة خالي القادمة من وسط القارة الاوروبية وتحديدا من كرواتيا يجتمع في منزلها الجيران من مختلف المنابت والأصول فهناك جلست سيدة من الطفيلة مع والدتي القادمة من يافا مع سيدة أخرى من بلاد القوقاز ، وعند باب المنزل تتبادل سيدة من ارمينيا القبلات مع جدتي التركية وتمسك بيدها سيدة من كردستان ، جمعهم مكان واحد أحببنه وأحبهن ولم يقبلن بمفارقة ترابه حتى بعد زيارة الموت لهن ، فرحمة الله عليك يا زوجة خالي أحببتك كما أحببت أمي فكم كنت حنونة وطيبة ورقيقة يا من رفضت الموت على تراب كرواتيا ورفضت أية مساومات في ذلك واعلنت اسلامك بكل اقتناع ومحبة ، لن أنساكي يا جدتي عندما رحلتي إلى تركيا بعد وفاة جدي ولكنك لم تتمكني من البقاء هناك لأكثر من عام واحد لتعودي إلى الأرض التي تعشقين وتموتين بين ذراعيها فرحمة الله عليك وعلى جدي الحبيب .

المجموعة الخامسة ليست ببعيدة عن مكان المجموعة الرابعة فهي يا ساعي الورد عنوانها في جبل الجوفة حيث إطلالة أخرى من هناك على وسط البلد القديم وذكريات عشق تبرأت منه قبل الأوان لمطاردة أحلام وسراب ماوجدت فيه سوى عذاب وألم وحسرة على فراق أصدق الأحباب .


المجموعة السادسة عنوانها جبل اللويبده حيث قضينا أجمل الأيام في بطولات كرة القدم في ملعب كلية التراسنطة ولا زلت أذكر قيلولتنا بعد المباريات في دوار باريس الذي كان في وقتها يطلق عليه دوار الحاووز ولازلت أذكر نسمات الهواء التي كانت تداعبنا هناك وهي مليئة بعراقة وأصالة من كان يقطن هناك في ذكريات الماضي الجميل .

المجموعة السابعة يا ساعي الورد اسمها قد اقترن باسم حبيبتي فهي جبل عمان هناك حيث اجتمعت العراقة والحداثة فعند دوارها الأول ستجد شارع الرينبو أقدم شوارع حبيبتي وستجد عبق الماضي عند مسيرك به وصولا إلى ساحة جارا وختاما بفيلا عائلة مانجو ولاتنسى أن تعرج على شارع خرفان وتزور بيت شقير لتدرك جمال حبيبتي وروعتها على مر الأيام وأعتقد أنك بعد هذا المشوار الطويل تحتاج إلى أن تستريح قليلا عند الدوار الثاني وتتناول وجبة من الشاورما اللذيذة عند مطعم ريم ولكن لاتنسى بعدها أن تزرع الورود على كل دوار ستصادفه وتكتشف معه سحر حبيبتي الحديث من دوارها الثالث وحتى دوارها الثامن .

أو تدري يا ساعي الورد فلقد غيرت رأيي في ارسالك لتلك المهمة لأنني أتوق للقيام بها بنفسي وسأزيد عدد الورود لأزور جبل النزهة ووادي الحدادة ووادي صقرة ووادي عبدون ولن أنسى زيارة جبل النصر وجبل القصور والجبل الهاشمي بشماله وجنوبه ومنطقة طبربور وسأتوقف عند جسر المحطة وأزور بعدها أول مطارات حبيبتي في ماركا ومن ثم انطلق من جديد إلى وادي الرمم وأزور المنارة وأتابع مسيري إلى دوار الشرق الاوسط فأتوقف في الوحدات والقويسمة وأبوعلندا والمقابلين وسأعود أدراجي إلى رأس العين وانطلق إلى حي نزال والجبل الاخضر ومن ثم سأعود مرة أخرى لكي أعانق جبل النظيف وجبل المريخ وبعدها سأتابع رحلتي من شارع الأردن الكبير لأتوقف في عرجان وحي المدينة الرياضية وسأتابع مسيري إلى ضاحية الرشيد وحي الجامعة الأردنية وسأتوقف طويلا عند محطة ذكرياتي في منطقة الجبيهه في ليال طوال قضيتها أتأمل مشاهدة بيوت البقعة وأضوائها وسألقي السلام على منطقة أبو نصير وشفا بدران وأعود لأزرع الورود على دوار صويلح ومنطقة بيادر وادي السير ولابد من أن أختم جولتي في الجهة الغربية من مناطق حبيبتي فأتوجه إلى خلدا وتلاع العلي والصويفية ودير غبار وعبدون والرابية .

تجتمع كل تلك المناطق التي سأهديها ورودي في مدينتي التي عشقتها حد التطرف وكرهت كل من يلوث ترابها في بث فرقة وانقسام بين أبنائها حد التطرف كذلك ، أدرك يا حبيبتي كم تذرفين من الدموع على أبنائك العمانيين الأوائل الذين غابت شموسهم عن سمائك التي أضحت حزينة باكية بعد أن تلوثت بدخلاء لا يعرفون إلا لغة الدولارات والدنانير والدراهم ، هل أصبحت أنا الغريب عنك وتوجهت أصابع الاتهام نحوي بأنني قد خنت عهدك لأنني رفضت أن أحبك بطريقتهم ومنطقهم ؟

أحبك يا عمان ولن يملي عليا أحد شروط محبتك وعشقك ، فهل ستقبلين يا حبيبتي ورودي أم أنك أصبحت لا تقبلين إلا بهرجهم الخداع ، أرجوك يا حبيبتي حاذر أن تخونك عيناكي ، حاذر سطوة العاشقين المزيفين ، حاذر دموع أبنائك المجروحين الذين يشتاقون إليك ويتحسرون على زمن جميل تقاسموا تفاصيله معك ، أرجوك يا حبيبتي لا تسمحي لهم بالرحيل ، فهؤلاء أبناؤك المخلصون وقرة عينك في هذا الزمن المجنون .



هناك 13 تعليقًا:

  1. mar7ba ashraf
    WOW you just hit the spot ya ashraf you brought tears to my eyes.
    3mman it's always going to be in our hearts no matter what ,where ever we are she is always going to be there.
    you brought back lots of memories especially jabel alshrfia where i was raised and lived there for 18 years went to school and met the best people on the world .best times wallah.for me being a girl at the time when i lived there i didn't go all those place you been there all the jabals and cities of 3aman.but am sure every single inch of it is amazing.
    i wish i can come back and live there but it's easy said than done mabe aled 7aila.
    from me too please give 3aman roseses to all the citits of it.
    inshallah 3amman tatwer kaman wa kaman wa tser a7asan la a7san .
    thank you ashraf for amazing post

    ردحذف
  2. نور يانور

    سامحيني إذا كنت سببا في ذرف الدموع من عينيك حنينا وشوقا إلى الحبيبة عمان وعلى ما يبدو أن هنالك ذاكرة مشتركة تجمعنا بعشق جبل الاشرفية :)

    أتمنى أن يأتي اليوم الذي تعانقين فيه حبيبتك عمان من جديد وأعدك بأن أهديها الورود نيابة عنك وأمنياتي لها معك بالتطور والتقدم والازدهار الدائم في ظل أبنائها المخلصين في حبها .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  3. انها الارض..حدائق الوجع الاجمل

    انه الحنين مربع القهر الامثل..طفولة ومراهقة وانتماء نتدثر به عند الخوف

    ويعتنق ذاكرتنا

    أشرف..راق لي عند قرائتك الاستماع لفيروز وهي تدندن (راجعين يا هوى راجعين)

    رائعة حقاً هي حبيبتك كروعة شغف حرفك بها

    ردحذف
  4. انها الارض حدائق الوجع الاجمل

    انه الحنين مربع القهر الامثل

    طفولة ومراهقة ..وانتماء نتدثر به عند الخوف

    ويعتنق ذاكرتنا

    أشرف..راق لي عند قرائتك الاستماع لفيروز وهي تدندن

    (راجعين يا هوى راجعين)

    رائعة حقاً هي حبيبتك كروعة شغف حرفك بها

    ردحذف
  5. :-)

    خفت انك تفشق البيادر بس منيح يللي حكيتها :-)

    عمان يا عمان... عمان حبيبتي في القلب...

    ردحذف
  6. أهلا وسهلا YA.NA

    أتذكر مقطعا من إحدى روايات الرائعه أحلام مستغانمي عندما قال بطل الرواية (( لا تسأليني في أي مدينة أسكن بل قولي أي مدينة تسكنك ))

    ودائما كلما أقرأ كلماتك اتذكر هذا المقطع جيدا .

    أتمنى أن تكون أغنية ( راجعين يا هوى راجعين ) تحمل معها بشائر لقاء مع مدينتك التي تسكنك :)

    نهارك سعيد .

    ردحذف
  7. أهلا وسهلا Naryat

    وهل يعقل ولازلت أذكر إدراجك الرائع عن بيادر وادي السير وذكريات طفولتك هناك أن لا أذكره :)

    كم ذرفت الدموع وأنا أقرأ ذلك الادراج الرائع الذي كتبته Naryat وكم جعلتني أسافر وقتها في بحور ذكريات الماضي الجميل الذي كان مرتبطا بالحبيبة عمان .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  8. جميل جدا اشرف :)

    نوع جديد من الكتابه و اكيد اكثر من رائع كعادة مواضيعك وكتاباتك

    جميعنا نشاركك بمحبتنا لعمان :)

    ردحذف
  9. أشكرك ويسبر :)

    صدقا أشكرك من كل قلبي وكم أسعدتني بكلامك الذي قلته بحق كتاباتي ومواضيعي :)

    كم جميل أن نجتمع معا في حب عمان أسأل الله تعالى أن يديم عليها الاستقرار والأمان .

    تحية

    ردحذف
  10. عمّان في القلب
    عمّان ... كلما كبرتي تزدادين جمالاً
    عمّان ... مهما تغيّر الزمن...تبقين انتي الاحلى والاغلى ... والاحنّ
    شكراً لوفائك وحبك لعمان ... شكرا للبوست المؤثر اللي حرّك فيي حنين لكثير من الشوارع والمناطق اللي ما زرتها من زمان
    وكنت رح ازعل لو ما ذكرت ماركا تحديداً وحي المطار والكثير من الذكريات هناك
    يسعد صباحك

    ردحذف
  11. نيسان

    أسعد الله صباحك الجميل :)

    عمان هي ذكرياتنا وأحلامنا وأيامنا الجميلة

    نعم هي في القلب وكلما كبرت ستزداد في نظرنا جمالا وحسنا

    كل شبر في عمان لي فيه حكاية حب وبالتأكيد ماركا وحي المطار له من ذكريات طفولتي الكثير أيضا وسعدت جدا أن ذاكرتنا تقاطعت بمساحات جغرافية جميلة هناك .

    كل الود لحضورك الجميل في هذا الصباح :)

    صباحك وصباح عمان الحبيبة سكر وعنبر :)

    ردحذف
  12. أشكرك أشرف أنك أخبرتني عن هذا الإدراج فكم كنت أشتاق لأعرف عن عمان و ما أجمل من أن أسمع عنها من قلم عاشق لترابها مثلك :)
    واضح أنك متيم و واضح ان الأماكن رائعه أصيله محمله بعبق التاريخ و السحر...عجبني جداً أن المدينه كلها جبال شئ نفتقده في مصر...بوصفك الدافئ جعلتني أتوق لزيارة عمان :)
    قرأت أيضاً بوست (لا منتمي) و فهمت قصدك من أن يكون الإنسان نفسه و لمست حزنك أو ضيقك من تغير نوعية البشر و إنتماءتهم المتنوعه حسب المصلحه...و سياسة القطيع التي تبرأت منه...لأنك مختلف :)

    سعيده جدااً بمعرفة هذه التفاصيل الرائعه و سأذهب حالاً لبوست "مدينة اللد"

    أرق تحية لأرق كاتب

    شيرين

    ردحذف
  13. فراشة التدوين :)

    في البداية ولكي تكتمل لديك الصورة عن الاماكن التي احبها في الاردن فإنني ادعوك لقراءة ادراج قصتي مع قلعة عجلون والذي كتبته في شهر 11 من عام 2010 :)

    انا سعيد حقا انني تمكنت من نقل الصورة لك عن عمان ... مدينتي التي احفظ كل شوارعها وازقتها وجبالها عن ظهر قلب واتمنى مستقبلا ان تسنح لك الفرصة لزيارتها والاستمتاع بكل ما ذكرته من مشاهدات :)

    لا اخفيك انني عندما كتبت ادراج لا منتمي كنت ولازلت اثور على مجتمع اصبح نمطي بشكل لا يطاق وهذا الامر اصبح يشكل عندي صراعا ما بين حبي للمكان وكرهي لمن يدنسونه وهذا ما عبرت عنه في الفقرة الاخيرة من هذا الادراج ومن ثم كتبت عنه لاحقا في ادراج لا منتمي ولكنني لا زلت اتمنى ان تحمل الايام القادمة في طياتها رياح الامل بحياة افضل :)

    لك مني كل الود

    ردحذف