الأربعاء، 6 يناير، 2010

الدموع والتوحد

الدموع تلك القطرات التي تتساقط كقطرات الندى في بعض الاحيان وكعواصف من أمطار رعدية في أحيان أخرى ، تلك الدموع التي تذرفها العيون كتعبير عن انفعالات لمواقف عديدة يمر بها الانسان من حزن وفرح ، من ألم ويأس ، أو دموع ندم وحسرة ، أو قد تكون تلك الدموع الكاذبة التي يطلق عليها العديد من الناس مصطلح دموع التماسيح .

أما التوحد فهو مرض نفسي يظهر في سنوات الطفولة الاولى للإنسان فيكون فيها الطفل غير قادر على التواصل والتفاعل مع من حوله بشكل طبيعي ولاأريد أن أخوض في تحليل دقيق لهذا المرض فأنا لست طبيبا أو صاحب اختصاص في هذا المجال ، ولكني أود التركيز على أحد أعراضه في فقدان المصاب بالتوحد للتأثر والشعور بمن حوله ، بمعنى آخر أنه يفتقد لعنصر التفاعل الاجتماعي مع محيط البشر من حوله .

على مايبدو أن هناك العديد من الاشخاص في هذه الأيام الذين يعانون من أعراض التوحد تجاه دموع الناس التي تنهمر من حولهم حتى ابيضت عيونهم من كثرة الدموع ولكن ( لاحياة لمن تنادي ) .

أيها المتوحدون تجاه دموع البشر ، هل أنتم مصابون بذلك المرض العضال وليس هناك أمل في الشفاء منه ؟

كفاكم توحدا أيها القائمون على رعاية الايتام تجاه دموعهم وسرقة أموالهم وهتك أعراضهم ، كم سيتحمل هؤلاء الايتام منكم بعد من إهانات وسوء معاملة ؟

كفاكم توحدا أيها السائقون على الطرقات تجاه دموع أمهات تنهمر بحسرة وألم على فقدان أبنائهم بسبب إهمالكم وتهوركم في قيادة مجنونة لسياراتكم الفاخرة .

كفاكم توحدا أيها الاطباء تجاه دموع المرضى ممن لايملكون ثمن العلاج .

كفاكم توحدا يا أرباب العمل تجاه دموع الموظفين الذين تستعبدونهم دون رحمة ولاشفقة .

كفاكم توحدا أيها الاغنياء تجاه دموع فقراء لايجدون ما يأكلون .

كفاكم توحدا أيها الازواج تجاه دموع زوجاتكم الللاتي تحترفون في سوء معاملتهن وايذاءهن بكل قول وفعل .

كفاكم توحدا أيها المنافقون في الصداقة تجاه دموع أصدقائكم في نوائب دهر أصابتهم .

كفاكم توحدا أيها الكاذبون في العشق من دموع من أحبكم بكل صدق ووفاء .

كفاكم توحدا يا من لا تقبلون العفو من دموع ندم ترجو الصفح والسماح .

كفاكم توحدا أيها الابناء تجاه دموع والديكم التي جفت عيونهما من كثرة عقوقكم لهما .

كفاكم توحدا أيها الغائبون أمام دموع قد أرهقت من اشتاق لضمكم بحرقة ولهفة .

كفاكم توحدا أيها المستهترون بدموع تحترق من شدة الالم واللوعة .... لدموع تحتاج لصدر حنون .... لدموع تفتقد إلى رومانسية دفنتموها في مقابر قلوبكم المتحجرة .

لست أدري أنقبل عذر اصابتكم بهذا المرض ؟

ونقول ليس على المريض حرج !!!!!

هناك 8 تعليقات:

  1. mar7aba ashraf yas3ad masak
    very very very interesting post i honestly never thought about it that way i mean between al dom3 wa marad altw7ed alee Allah yab3doo 3ana wa 3ankoom inshallah wa yashfee almosab fee wa hoon asdee almrad alslee wakamn yashfee mnhoo alee thakrthoom bel post

    i so agree with all u said 100% it's so true ,and i don't agree about excepting their Apology because what they are doing they are doing Deliberately they mean to do that so no , no forgives for sure and for sure in this case la 3ala almreed 7araj lanhoo hadool maredeen be aradthoom
    thank u ashraf again salam
    noor

    ردحذف
  2. مرحبا بنور ويسعد صباحك ومساكي يارب

    سعيد جدا أن ختام هذا الاسبوع في ما اكتب كان مسك وكان موفقا والدليل الذي استند عليه في ذلك هو ما كتبتي في تعليقك .

    أتمنى معكي أيضا أن يشفى من أصيب بهذا المرض سواء أصحاب المرض الاصليين أم المذكورين في المقال وحيث أننا نقبل بعذر أصحاب المرض الاصليين فبالمقابل لن نرضى أبدا بأعذار أصحاب مرض التوحد تجاه الدموع .

    أشكرك كثيرا وإلى اللقاء انشالله يوم السبت القادم مع بداية أسبوع جديد ومواضيع جديدة .

    أشرف

    ردحذف
  3. الله يا اشرف ما اجمل المقال
    نحن بحاجة الى التوحد في حب الله (التصوف) ولكن ليس بالطريقة النمطية التي نعرفها، فكيف لرجل علم انا الله يراه، كيف له ان يأكل مال يتيم، وكيف لطبيب او لمعلم او لسائق او اي كائن كان تعلق قلبه بالله ثم ظلم، التوحد يا اشرف او حب الذات سيبقى ان لم يعرف الانسان حب الله

    ردحذف
  4. مرحبا بصديقي العزيز نادر :

    أشكرك كثيرا على ماقلت في حق المقال ، وبالتأكيد أن ماقلت حول حب الله عز وجل هو طريقنا في الشفاء من التوحد وحب الذات ، الله يهدينا ويهدي الجميع إلى طريق محبته وطاعته ، اللهم آمين .

    ردحذف
  5. مرحبا اشرف ..

    بجد مقالك اكثر من رائع قد راق لي كثيرا ودائما سأظل احيك على وعيك وحسك الانساني العالي .


    اشرف انا اعتقد ان المصابين بداء التوحد اللامرضي هم اكثر الناس دهائا في التعامل مع من حولهم بعكس من يعانون من هذا المرض بشكل فعلي .


    تجدهم في اتصالهم بمن حولهم اقوياء ولكن بقدر قوتهم هم حاقدين خبثاء لايملكون من الرحمه والمشاعر الانسانيه ولا حتى من الخوف من الله الذي هو اولى بردع كل مريض او متمارض .


    احيانا بيني وبين نفسي وعند توراد افكاري وتضاربها تجاه تحليل عينات من شخصيات بني ادم
    اجد لهم العذر قد يكونون ممن عانو بحياتهم اي بطفولتهم
    واعود لاقول لنفسي واي عذرهذا اين ذات كل واحد منهم اين السبيل في تصحيح سلوكياتنا وتقويمها التقويم السليم .

    ومرات اجد نفسي حانقه ومشتعله من الغضب على هذه الفئه فأنا لا اجد بينهم ولا اجد لهم عذرا فكل الاعذار تعتبر واهيه وان الامر لم يكن بالنسبه لهم سوى تجرد من المشاعر وان حب الذات قد طغى وتملك منهم كثيرا فالحياة لهم والموت لغيرهم لا بأس بهذا المفهوم عندهم ؟


    فعلا قد احترت في امرهم !!!

    ولكن لا نطلب الا ان يردهم الله الى صواب امرهم فهيا لفاجعه تندثر تحتها انسانيتنا .



    مجمل الموضوع برأي يمكن له ان يصحح وان يتعافا منه الكثير

    (( لو سعى كل متوحد متمارض الى ان يقوم في سلوكه لتمكن من ذلك في خلال بعض سنوات واعتقد انه سيرتقي بذاته وسلوكه في عام وذلك لو ثابر واجتهد في تصحيح والتعديل فلا عيب في ان ندرك اخطائنا العيب ان تكبر وتزداد وحشيه وحيوانيه وبعدا عن معنى كلمه (( انسان )) وهيا ذات مدلو عميق لانسانيه بني البشر .


    وبس

    الموضوع رائع جدا ومتشعب وحوله التفافات كبيره
    ولكن اعلم ان استاذي سيصل باحرفي الى كل المعاني التى اردت قولها .


    تحياتي وكل تقديري

    دمت بكل الخير

    ردحذف
  6. أهلا وسهلا toota

    صدقا أنت ذواقة في الاختيار :)

    هذا الإدراج من أعز الادراجات على قلبي وله قصص وحكايا كثيرة حصلت معي في واقع الحياة .

    دائما وبكل روعة تعانق كلماتك حروفي المتعبة من آلام الحياة بكل دفء وحنان وصدقا مهما وصفت ومهما قلت لن أعبر أبدا عن مدى سعادتي بتقديرك الرائع لمقالاتي .

    معك حق في كل ما تقولين عن هؤلاء المتمارضين المتوحدين ضد الرحمة والمشاعر الإنسانية النبيلة وصدقيني ليس هنالك من أعذار يمكن تقبلها لما يتسببون به من أذى لكل الأشخاص من حولهم ، ذلك أن قلوبهم هي كالحجارة بل أشد قسوة وهم أنانيون من طراز رفيع لايعترفون إلا بما يتعلق بحاجاتهم ورغباتهم حتى ولو كانت على حساب إتعاس الآخرين .

    أتمنى من كل قلبي أن يراجع كل متمارض متوحد منهم سلوكه ويقف وقفة مع ذاته ليدرك حجم الأخطاء التي تسبب من خلالها في إيذاء الآخرين وإنني أضم صوتي لصوتك وأطلب لهم الهداية من رب العالمين .

    أتدرين يا toota كنت دائما أحلم بأن أصبح أستاذا جامعيا ولكن بعد إنهائي للماجستير وقفت كل الظروف ضدي في تحقيق ذلك الحلم ولكني صدقا لو أن أعيش في هذه اللحظة بالذات هذا الحلم فبالتأكيد لم أكن لأصادف تلميذة في روعتك وذكائك وثقافتك وتواضعك المدهش :)

    كل الود

    ردحذف
  7. اعتز كثيرا بكلماتك بل وسأصاب بالغرور لان من يثني هاهنا ليس شخصا عاديا بل استاذ يشرفني ان اتعلم منه الكثير


    وصدقا ..

    لو لم تكن شيئا عظيما لما رأيتني متواجده هنا كل يوم اقلب صفحات مدونتك الذهبيه فأنا لا تستهويني اي اقلام ولا اي كلمات اعشق كل كلمه اجد فيها روح من خطها وجاب بها كأكاليل ورد تستهوي كل ذي ذوق رفيع وطبعا هيا امتداد من ذائقتك الرائعه .

    فأنت تملك ممن الذوق في الحوار مايثير لب كل زائر لمدونتك
    ولديك ملكه رائعه في السرد واسلوب راقي في التواصل مع من حولك


    والاهم تملك مايستهويني واتمنى ان تكون في كل في البشر
    احساسك الواضح في كل مقال تكتبه
    فلست بالفظ الجارح
    ولست بالمتطاول المسهب بلا هدف
    ولست ممن يحشو ويجيد فن الغلط ليس الا .

    لا فأنت عكس كل هذا
    مجملا وتفصيلا
    انت تجيد فن الحديث ولغه الحوار

    واهنئك على ذلك
    لان البشريه عالاعلب فقدت من تهذيبها الكثير
    وحينما اردد اعجابي وتقديري لليست مجرد كلمات
    بل هيا تحمل مضمونا كاملا لمعنى تقديري واعجابي


    دمت بكل الخير

    ردحذف
  8. مرحبا toota

    أشكرك...أشكرك...أشكرك على هذا الكلام الجميل الذي جعل صباحي في هذا اليوم من أروع أيام حياتي :)

    في هذه اللحظة بالذات تلعثمت حروفي وكلماتي أمام روعة ماخطت يداك بحقي وصدقا لابد من الإشادة بتميز قلمك وطريقتك في الكتابة وقراءتك الدقيقة لمقالاتي والمناقشة فيها من خلال طرح أفكار خلاقة تثري مواضيعها المختلفة :)

    إنني لا أنكر أبدا أنه كلما تملكني الضعف أجد كلماتك تعيدني إلى قوتي وعزيمتي وتشد من أزري ولذلك أتمنى دائما أن أكون عند حسن ظنك بي وأشكر الفضاء الالكتروني الذي أتاح لحروفي وكلماتي الفرصة بأن تقرئيها فهي تولد في كل يوم على يديك من جديد أيتها الرائعة :)

    أشكرك من كل قلبي وصباحك سكر :)

    ردحذف