السبت، 16 يناير، 2010

تساؤلات في مقاطعة المطاعم الأمريكية

ذهبت مع صديقي لتناول وجبة العشاء في أحد المطاعم الأمريكية في عمان ، بصراحه وبمجرد دخولنا كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لي وأنا أرى تلك الأعداد الهائلة من البشر والتي كانت موجودة في الداخل ، مع العلم أن متوسط سعر الوجبة للفرد في تلك المطاعم تعتبر مرتفعة إذا ما تم قياسها مع متوسط دخل الفرد الشهري في الأردن ، لا أريد أن أتوقف كثيرا عند نقطة سعر وجبات تلك المطاعم وهل هي مبررة أم لا .

الذي استوقفني في تلك اللحظة هو تساؤلات كثيرة وأنا أتذكر الشعارات التي كان يتم إطلاقها بين الحين والآخر من قبل جماعات مختلفة حول ضرورة مقاطعة المنتوجات الأمريكية لإن ذلك يعني استمرار القوة الاقتصادية التي تؤدي إلى إستمرار القوة العسكرية لأمريكا وحلفائها مما سيتسبب بمزيد من الضحايا من أبناء أمتنا العربية والإسلامية في مختلف بقاع الأرض .

من حيث المبدأ أتفق مع الذين يطلقون شعارات المقاطعة ولكن من حيث الجوهر أختلف معهم كثيرا .

هل لدينا مطاعم وجبات سريعة عربية منافسة لتلك المطاعم بحيث تستطيع جذب انتباه أطفالنا إليها ؟

بصراحة تركيزي على الأطفال في هذا الجانب تحديدا وليس على الكبار لسبب بسيط جدا وهو أن الكبار يستطيعون التحكم برغباتهم ، وعقولهم تستوعب طبيعة المخاطر التي تواجهها أمتنا من الأمم الأخرى التي تترصد بنا .

أما الأطفال فهم ليس لديهم القدرة في التحكم برغباتهم ، وعقولهم لم تستوعب بعد طبيعة الصراع الذي يترصد بأمتنا.

ومن يدقق النظر في رواد المطاعم الأمريكية يستنتج أن الأطفال هم الأكثر تأثيرا في قرارات الأسرة في التوجه إلى تلك المطاعم ، ومن هنا فلن يستطيع أصحاب شعارات المقاطعة في التأثير على الناس من حولهم لأنهم يخاطبون الكبار ويتجاهلون رغبات الأطفال الصغار الذين يمتلكون سلاح القوة والنفوذ والسيطرة في التأثير على قرارات الكبار .

على مايبدو أن أصدقائنا من أصحاب شعارات المقاطعة يغفلون هذا الجانب من التأثير القوي للأطفال والسبب من وجهة نظري واضح وهو التفكير الكلاسيكي البعيد كل البعد عن العصر الذي نعيش فيه ، يعتقد أصدقائنا أن الأمر يكون بكبسة زر للأطفال فيمتنعون عن المطالبة بالذهاب لتلك المطاعم .

إلى متى سيبقى التفكير ساذجا في أمتنا لهذا الحد ؟

الأمريكان ينفقون مبالغ هائلة جدا على الاستقصاء والبحث العلمي وأقصد هنا تحديدا البحوث والدراسات التسويقية التي يكون الهدف منها دراسة احتياجات ورغبات المستهلكين والتركيز تحديدا على الأشخاص المؤثرين في اتخاذ القرار الاستهلاكي ، وطبعا في موضوعنا حول المطاعم الأمريكيه نجد كيف يفكرون بطريقة مذهلة في جذب الأطفال إلى مطاعمهم من خلال صالات الألعاب المجانية المميزة وكذلك صالات أعياد الميلاد كحافز وترويج إضافي للأطفال مما يدفعهم للضغط على أهاليهم لعمل أعياد الميلاد في تلك المطاعم .

كذلك من يمعن النظر في طريقة تصميم وجبات تلك المطاعم وأفكارها يلاحظ كم هم متقدمون فمثلا تجد تخصيص وجبات تسمى وجبات أطفال ويتم وضع لعبة مع كل وجبة ، ليس هذا فحسب فتجدهم يعرضون تلك الألعاب بطريقة مميزة ليراها الأطفال فيصبح هنا التأثير في قرار الاستهلاك على رغبة الطفل في الحصول على اللعبة في بعض الأحيان أكثر من رغبته في الحصول على الطعام .

صدقوني هذه الأمثلة القليلة التي ذكرتها لم تأت من فراغ بل هي نتاج بحوث و دراسات تسويقية متطورة جدا قامت بها تلك المطاعم الأمريكية ولهذا تجد أن منافستهم من خلال مطاعم عربية هي ضرب من الخيال .

لذلك يا أصدقائي من أصحاب شعارات المقاطعه فإنكم تهدرون وقتكم ووقتنا ، لا بد من العمل على تطوير قدراتنا أولا لكي نستطيع منافسة المطاعم الأمريكية وذلك من خلال الانفاق على البحث العلمي والدراسات التسويقية واتباع خطط استراتيجية مبنية على العلم والمعرفة يشرف عليها كفاءات ومهارات متخصصة وهذا الكلام ليس خيالا ومن يريد أن يتأكد من ذلك فلينظر إلى الصين ومن قبلها اليابان فهما خير مثال على تطوير منظومة منتوجات خاصة بهم ومنافسة على مستوى العالم كله .

وفي النهاية أتمنى يا أصدقائي من أصحاب شعارات المقاطعة أن تتوقفوا عن الكلام والاستعراض في مهاراتكم الخطابية وتتوجهوا للعمل بصمت في كيفية بناء صناعات ومنتوجات عربية تنافس العالم من حولنا .

لكن صحيح نسيت أمرا مهما لقضية لا بد أن تحسم قبل البدء بطريق النهضة والتقدم تتعلق بايقاف نزيف هروب المواهب والابداعات من الوطن العربي .

فهل ستحسمون هذه القضية أولا يا أصدقائي من أصحاب شعارات المقاطعة ؟

هناك 8 تعليقات:

  1. يسعد مساك اشرف
    لا فض فوك، مقال في الصميم، أنا وأنت مع المقاطعة، مع أن صديقك هذا الذي كنت تتحدث عنه هو أنا، فعلا اشرف أننا نسمع اصوات من هنا وهناك تدعوا للمقاطعة من دون وجود أي بديل، فللأسف منتجاتنا لا تضاهيها منتجاتهم ابدا لعدة اسباب:
    1-هم اصحاب اختصاص كابرا عن كابر، أما نحن ملوك التقليد، فلو أن محمود على سبيل المثال افتتح محل لبيع الخلويات ونجح المحل، سوف تجد الشارع بعد شهرين مليء بمحلات الخلويات.
    2- قلما تجد شركة عربية تعتمد على اسس علمية لإدارة شؤونها، أما الغرب فكل سكنة وحركة مشفوعة بالعلم

    3- تحفيز الموظفين عن طريق المكافأت المادية المجزية، سياسة غربية تطبق في كل المؤسسات، الأمر الذي يشعر الموظف بمسؤولية اكبر اتجاه المؤسسة التي يعمل بها، ولكن في الشرق للأسف سياسة ( اكل حقوق الموظفين ) هي السياسة المتبعة، فما الحافز لهذا الموظف (المأكول حقه) للحفاظ على جودة المنتج!!
    لست صاحب اختصاص، هي وجهة نظر متواضعة فقط، ولو أن معنا أحد اصحاب الاختصاص لاستفاض في عرض اسباب اخفاق منتجاتنا
    اعجبني الداعية الاسلامي عمر خالد في مبادرة صناع الحياة، والتي يتم فيها تبني اصحاب المواهب والحرف الصغيرة من قبل رجال اعمال مسلمين، اعتقد بأن الامة بحاجة الى مثل هكذا مبادرات تعنى باصحاب العقول والمبدعين، خير من الشعارات الرنانة التي ما تلبث تشتعل حتى تطفأ
    شكرا اشرف على الموضوع الجميل

    ردحذف
  2. Mar7ba ashraf wa 7amdallah 3ala salma

    u know what u said is so true when I been to Jordan last year I was so surprised to see that much of American restaurants there especially in Amman almost in every corner which is another copy that Arab did from here.
    u know I have kids and it's so hard to keep them away from those place believe or not we go to those restaurants( MacDonald's) like 2 to 3 times of the week and if I gave a chance for my kids they would want to go their every day 3 times a day .kids like that kind of food we cant stop them no matter what. u know when the problem in 3'aza happened aljam3at yalee 7aket 3nha sart or tried to send msgs and tell us here don't buy their products don't buy there food they send their money to kill the Arab or what ever they r doing I was like will we'll try to support the cause but really after a while we got broad I mean we live here how we can't buy or eat from here it was so hard so we stopped , I mean I don’t think my dollar will do much to hurt or harm any body maybe this is an ignored excuse but I cant help it .like u said if don’t want us not to buy from them then invent something new and good or as good so we can join in or buy from right?? .and u know what it's even harder for grown UPS not do what they say or ask... u know here a lot of grown ups don’t have time to cook they eat lunch out a lot because of work.. where are supposed to go then?? .and they said we cant buy coffee from a big coffee chain am not sure I can write it's name here but it's really famous that really killed me because I love their coffee I buy from there almost 2 times a week I tried to stop for about a month not buying from them but honestly I gave up am weak towards coffee LOL..... I went back and bought from them .it's really hard for kids and grown ups wallah these place are in our faces where every we go how can we stop buying or eating from them .like I said if there no other good substitute a good one too will just have to go there there and eat there . because a persons and kids taste is really hard to please.
    and about ur question at the end of the article I honestly don’t think there are going to do much because Arab all they good at is to copy cat things from the 3'Arab and what u wrote is a great examples right ??.thank u ashraf and have a good day

    ردحذف
  3. مرحبا بأخي نادر وأسعد الله مسائك بكل خير .

    في البداية سلمت يمناك على هذه الاسباب الجوهرية التي ذكرتها في ضعف منافستنا للغرب وبخاصة السياسة التي أشرت إليها بخصوص أكل حقوق الموظفين وما أكثر من يستخدمها في هذه الايام وما لذلك من أثر سلبي في اجهاض المواهب والابداعات وهي في طور النمو .

    أما فيما يتعلق بذكرك لمبادرة الداعية الاسلامي عمرو خالد (الله يحميه) صناع الحياة فكم نحن بحاجة إلى ذلك النوع من المبادرات في تبني المواهب والابداعات في عالمنا العربي والاسلامي ولعلها تكون في ازدياد في المستقبل القريب انشالله .

    شكرا أخي نادر على هذه الاضافة الرائعة ودمت بكل خير وحبة .

    ردحذف
  4. أهلا وسهلا بنور والله يسلمك يارب .

    في البداية افتقدك كثيرا البارحة بعد كتابتي للموضوع لإنني وكما قلت سابقا فإن أي مقالة أكتبها لا تكتمل أفكارها بدون مشاركتك الرائعة بأفكارك وآرائك التي أنا من أشد المعجبين فيها .

    لنبدأ من أول التعليق عند زيارتك للأردن في العام الماضي والمفاجآة التي كانت بمشاهدة هذا الكم الكبير من المطاعم الامريكية في عمان وهذا يؤكد نقطة في غاية الأهمية وهي نجاح تلك المطاعم في بلادنا بمعنى أن إيرادات تلك المطاعم من روادها تحقق أرباحا ومنفعة إقتصادية تبرر استمرارها والتوسع في بناء المزيد منها .

    ومن خلال تجربتك الشخصية مع أولادك (الله يحميهم) ورغبتهم التي لا تنتهي في الذهاب إلى ماكدونالدز أمر طبيعي جدا ، بل من وجهة نظري فإن عدم رغبتهم في الذهاب إلى هناك هو الذي يعتبر أمر غير طبيعي والاسباب ذكرتها في المقال كما سلف ذكره .

    بالنسبة لذكرك لأحداث غزة (أسأل الله أن يلهم أهلها الثبات والصبر وأن يعينهم على ماهم فيه) وأصدقائنا من أصحاب الخطب الرنانة في موضوع المقاطعة ، أليس كان أولى بهم أن يوجهوا خطاباتهم إلى من منع دخول الاطباء العرب إلى غزة لمساعدة أهلها ؟

    وكما قلتي يانور وأضم صوتي معك أنه قبل الحديث عن المقاطعة لا بد من توفير البديل لنا .

    ولا أستغرب أيضا ما ذكرتي عن بعض البالغين في عدم قدرتهم على تطبيق المقاطعة والذين لا تسمح لهم ظروف عملهم بالعودة إلى المنزل لتناول الطعام فلا يكون أمامهم بديل سوى الذهاب إلى تلك المطاعم .

    وحتى حديثك عن تجربتك الشخصية مع القهوة وأعتقد أنك تتحدثين عن ستار بكس إن لم أكن مخطئا ، فشعورك بالضعف وعدم القدرة في الامتناع عن الذهاب إليه هو النتيجة الطبيعية لعدم وجود المنافس الحقيقي له في هذا المجال.

    وكما قلتي في النهاية بارعون نحن العرب في التقليد الاعمى فقط دون أدنى استفادة من تجارب الغرب لصناعة أمجاد لنا .

    شكرا مرة أخرى يا نور وأتمنى لك أيضا يوما سعيدا ودمتي بكل خير ومودة .

    ردحذف
  5. مرحبا ...


    هل تعلم مالذي حجم هذه الشركات والمنتجات ؟؟؟

    مالذي يجعلهم يتسيدون اسواقنا وعالمان ؟؟؟


    بكل اسف نحن العرب
    وعلى فكره ماتعانون منه نحن نعاني منه اكثر من محلات وشركات تجاريه لم تجد من يحاربها لكي تسقط لو توحدت اراجتنا وكلمتنا فلن يجدو سبيلا الينا ان لم نعد راهم بين اعيننا
    فهم صعدو على اكتاف امتنا العربيه ونحن ايضا من مددنا ايدينا اليهم ليرتقو بسلما لمجد حتى ولو بشهره بعض المطاعم . (( هذا راي عام للموضوع ))


    وبالنسبه لماك واشباهه كثر لا تفتىء نفس كبيره او صغيره الا ان تتلذذ بطعم مأكولاتهم

    وتأتي الشعارت لتوقضنا فنحن فعلا في غفله نمد لهم ايدينا لا بل بطوننا وبطون ابنائنا وندفع لهم مقابل ماذا هذا هو لب الموضوع كما اتصور

    مقابل ماذا شعارت تعلو وتسقط تدوم او تزول

    انا معك انو هالشعارت لم تعوض علينا مقابل المقاطعه
    ولكن هل سألنا انفسنا مالمقابل الذي نريده

    ندفع مقابل ماذاااااااا


    دماء تسفك
    طفل يبكي
    امراءة تغتصب
    وقهر وعجز رجال تبكي لها الصخر


    هل اأكل مقابل رايل او درهم او دينار او دولار مقابل رصاصه تيتم اطفالا او تغتال شيبا او تنحر قلب ام بفقيدها

    عذاباتهم اعظم من اشتهي وجباتهم وان ادفه لها


    هنا اعلن اني ممن قاطعت ولم تعد حتى بداء هدوء عاصفه المقاطعه

    لن تجيز لي نفسي ان اتعامل او اتعاطى معهم اي شي حتى ولو مجرد شيبس

    وصدقني اطفالنا ليسو هم من يسيرون حيتنا بل نحن من نعلمهم
    يشهد عليا الله انني لم اترك طفلا لا اخبرته ونبته من ابناء عائلتنا وصار لهم صوت واحد لا لن نقتل طفلا ببضع ريالات لن ندفع قيمه رصاصه

    اتعرفون لماذا لاني اخبرتهم (( حبيبي تحبون حدا يعمل هيك يبعت حدا يقتلكم او يشتري رصاصه حتى يقتل حدا غالي عليكم كلهم رفضووووو وقالو نحنا نكره الكفار بكل برائه ))

    لما لانتوحد لما لانقول لهم لانريد
    انا لااريد مقابل منتجاتهم شيئا ولا مشابها لهم
    تسويقهم ناجح واعلاناتهم اكثر ناجاحا الهذه الدرجه عقولنا في نزف وممات عن الحقيقه

    اذن سأدفه مقابل وجبه من صنع احدى ماطعمنا وهديه صغيره لطفلي على الاقل ارخص من قيمه ماك وغيره

    ادفع لأهنا بما اكل لا لأشعر بتأنيب الضمير
    شعارت اليوم قد تكون حقيقه يوما ما تهتز لها اوطان تنهار لها شركات عالميه
    ولكن لن يكون الا عندما جميعنا نعلن
    نحن لانريد
    لانريد
    لانريد

    بقدر حبي لمشروباتهم الساخنه ووجباتهم ذات الذائقه المميزه وايسكريم وغيرها الا انني لم تهن عليا دموع من تنتهك اعراضهم لأستمتع بمذاق لن يدوم

    ولنا ان نستبدلها بغيرها من الشركات التي ليست من ضمن المقطاعه

    بيدنا الكثير
    ولكن ماقدمنا الا القليل

    صعودهم على اكتافنا مقابل انحناء بسيط وهو المتعه بما يسوقنه

    امتى نقول لانريد
    ياربي تعبت وانا ارددها
    واسمعها كل من راه في سوبر

    تخيل مره كنت في سوبر وممرت برجل لم يترك منتج ممن كان في قائمه المقاطعه الا وكادت عربته ان تغرق بها
    لم احتمل
    توجهت اليه وبهدوء قلت (( اويهون عليكم طفل يقتل مقابل شيبس او شوكلت
    او يهومن عليكم سب نبينا عليه السلام

    صدقني اضعف الايمان ترك منتجاتهم ولتذهب الى الجحيم
    ))

    وتركته هو يقرر مايريد رأيته ياتي بقربي ويقول اشكرك عالتذكير مارديت ولكن كم اعجبني انني رأيت انه استبدل كل امفي عربته

    اليس شعورا رائعا
    تخيل معي لو كل من تعرف لو الكل بشكل عام اتخذ هذه الخطوه مالذي يحدث

    اتوقع ستتزلل ارضهم ليس ففط للمقطاعه بل لتوحدنا وهذا ماسيدمرهم وهذا مالا يتمنونه

    بعرف حكيت بتشعب

    ولكن هذا الموضوع يثير حفيظتي ويثير غضبي بحق امتنا وعروبتنا

    طبعا كل مواضيعك مميزه وحديثها لا يمل ولا ينتهي عند نقطه معينه وهنا تكمن روعه هذه المدونه

    تحياتي الك
    واسفه اذا خالفتك الراي

    بس بهالامر امر امتنا عروبتنا توحدنا كتير متحيزه ومتشدده

    وبس


    ولي عوده اكيد


    toota

    ردحذف
  6. أهلا وسهلا toota

    في الواقع بخصوص الرأي العام الذي طرحته حول الموضوع فهو بالتأكيد ما حدث ولايزال يحدث فنحن كعرب نعتبر الداعم الرئيس لمنتوجات تلك الدول الغربية وفرقتنا واختلافنا بين دويلات وأقاليم ضيقة زاد في حجم تلك المعاناة مابين ضعف واستكانة لاقتصادياتنا .

    وصدقا كما قلتي لو أن كل عربي سأل نفسه التساؤل الذي ذكرته وهو أننا ندفع في منتوجاتهم مقابل مزيد من سفك الدماء وانتهاك اعراض شعوبنا وبكل أسف .

    صدقيني حسك المخلص تجاه أمتك من خلال إعلانك للمقاطعه والاصرار عليها لهو مايفتقده العديد من أبناء هذه الأمه في هذه الايام وإن أسلوبك الرائع في تعليم الاطفال خطورة ماقد يفعلون عند اقترابهم من تلك المنتوجات لهو مايفتقده الكثير من الاهالي في هذه الايام في كيفية تعليم أبنائهم الاخلاص لشعوب أمتهم التي تنتهك وتستباح دماؤها في كل يوم دون حساب .

    نعم أنا معك نريد أن نقول في وجوه الغرب لانريد منتوجاتكم ولكن لابد أن لانتوقف عند هذه العبارة فقط بل يتوجب العمل على محاربتهم بنفس سلاحهم وكما قلتي في بداية التعليق نحن نريد توحيد صفوف هذه الامه وما ينبثق عن ذلك أيضا هو توحيد جهودنا في الابداع والمنافسة الاقتصادية حتى تكون الغلبة لنا وليس هنالك من مثال أفضل من اتحاد مجموعة من الدول في قارة اوروبا والذين ادركوا أنهم لايستطيعون منافسة أمريكا إذا كانوا دويلات مجزئه وهذا مانحتاجه نحن كعرب من فكر يقودنا إلى طريق التقدم والنهضه .

    صدقا أنا معجب أشد الاعجاب بجرأتك في الحق وإن الموقف الذي حصل معك في السوبرماركت لهو مانتمنى أن يحدث مع كل امرأة عربية أصيلة تتحلى مثلك بتلك الشجاعة والاخلاص والمحبة لأمتها وعروبتها قبل أي شيء آخر .

    صدقيني رأيك لم يكن مخالفا أبدا لرأيي بل هو الجزء الأروع من هذا الادراج وصدقا أبهرني كلامك وشجاعتك وجرأتك واخلاصك لأمة تبكي على رحيل أبنائها عنها وعدم اكتراثهم لأوجاعها ومصائبها ولكني بعدما سمعت كلامك اطمئن أمتي العربية وأقول لها لازال هنالك من أبنائك وبناتك من يتفانون في محبتك والاخلاص لربوع أحضانك الدافئه .

    تحية لك يا toota يا ابنة الكرام .

    ردحذف
  7. مرحبا من جديد

    تعرف اشرف انت تفوهت بحقيقه الكل ينكرها (( فرقتنا واختلافاتنا ))

    اتعرف مانحتاج اليه ضمير (( نحن )) لا ضمير (( انا ))

    هم عاشو وتسيدو على مبداء فرق تسد واعتقد فعلا نجحو بهالشي ونحن كعرب نسير خلف هتافاتهم التى تودي بضميرنا


    اتعلم

    مجتمعنا العربي كأسره يمتاز بالتماسك الاسري
    بعكسهم تماما

    اذن نحن الافضل

    شغله تانيه
    هم يمتازون عنا بتوحد كلمتهم عندما يعلنون الاضراب فهم ملتزمون باضرابهم بصوت ويد واحد حتى يتحقق لهم مايشائون

    وهنا الكارثه حققو مالنا نستطيع تحقيقه


    مشكلتنا كعرب مش بس ماك وغيره

    كلمتنا مش وحده وماعرف امتى راح تتوحد
    ونكسر قاعدتهم التى يسيرون عليها او مخططهم فرق تسد

    لنقول لهم بصوت واحد نحن قلب في جسد واحد
    من صوت واراده لهدف واحد وهو وحدتنا

    تخيل سلسله من كلمه واحده متصله من هنا لهناك من الشرق للغرب ومن الشمال للجنوب مجرد كلمه ولكن تطبق بمعناها وبحذافيرها

    لانريد بصوت واحد وبقلب واحد وبعقل واحد

    صدقني سينهار كيانهم


    ولكن للاسف

    قلوب ماتت وعقول تحجرت

    وبطون لاتشبع

    نحن العرب اصبحنا اضحوكه لهم يغزون بلادنا بافضل انواع التسويق ونحن نفتح افواهنا

    ياريت فينا نطلع فيهم بنظره اللا مبالاه بارده

    بقدر تطلعم الينا وكأننا لاشي
    همهم السيطره علينا والكسب الماديي الذي يجنونه منا لقتل احبائنا واغتصاب امتنا


    ممممممم
    حديث طويل ليس فقط لانهايه له
    بل موجع يدمي الفؤاد



    استاذ اشرف
    انا بشكرك على سعة قلبك التى احتوت اقلامنا في مدونتك الذهبيه

    فانت حقاالكريم ابن الكرام

    تحياتي الك

    دمت بكل الخير

    ردحذف
  8. أهلا وسهلا toota

    في الواقع كما قلتي أنهم يتبعون سياسة ينجحون في تطبيقها بكل براعه ( سياسة فرق تسد ) وهذه هي معاناة أمتنا العربية وبكل أسف .

    أنا أتفق معك أننا لدينا حياة وروابط اجتماعيه تفوق الغرب بكثير ولكننا أيضا وبكل أسف ليس لدينا من أنظمة التكافل الاجتماعي مايساهم في دعم أواصر وروابط مجتمعنا المنهك من كثرة مايعاني منه من آفات اجتماعيه في قضايا الفقر والبطاله وارتفاع معدلات الجريمه والانتحار والصراعات الطبقيه وغيرها كثير .

    الغرب حققوا مالم نستطع تحقيقه لأنهم يا toota لديهم الاراده والعزيمه على تطبيق وترجمة أقوالهم إلى أفعال وهذا مانفتقده نحن كعرب .

    ها هو اجتماع جديد لجامعة الدول العربية قد أنهى أعماله في ليبيا وكم تعالت الاصوات التي تطالب بوحدة هذه الأمه ولكن هل حقا سيتم تطبيق هذه الخطب والشعارات الرنانه ؟

    صدقيني كما قلتي هو حديث طويل وذو شجون وموجع ويدمي الفؤاد .

    أشكرك جدا toota وصدقيني هذه المدونة ذهبية بوجودكم وتفاعلكم معها وأرجوك لا تناديني بأية ألقاب فنحن في هذه المدونة جميعا اخوه نجتمع في هذا البيت الالكتروني لنتحاور ونتناقش ونتبادل الآراء والمعارف .

    تحياتي لك ولجميع الأهل في المملكة العربية السعودية :)

    ردحذف