السبت، 6 فبراير، 2010

آفة وحرب اجتماعية أبطالها الرجل والمرأة

في مجتمعنا المنهك من كثرة الآفات الاجتماعية التي لم تعد ترحم جسده الضعيف وتأبى إخراجه من قسم العناية الحثيثة في مستشفى الباحثين عن حياة كريمة ، يداهمه في هذه الأيام وبكل أسف جلطة قلبية في شريان الحياة ولست أدري هل سيتمكن مجتمعنا من مقاومة تلك الجلطة أم لا ؟

ما هذه التقلبات الغريبة التي تحدث في صحة مجتمعنا على مر العصور ؟

كم كان مجتمعنا يفاخر بأجمل وأحلى وأبدع صور العلاقات بين الرجل والمرأة في المحبة ، الثقة ، الدعم والتشجيع والمساندة ، الأمان ، التعلم وتبادل المعرفة والتجربة والخبرة ، وأهم من ذلك كله في الاحترام المتبادل بين الطرفين .

هذه العلاقة الجميلة والتكاملية بين الرجل والمرأة تحولت في هذه الأيام إلى حرب مدمرة لكل المعاني الرائعه التي كانت تهز مشاعرنا وأحاسيسنا بكل عفوية ومحبة ، فليس هنالك أجمل ولا أحلى من صورة الرجل والمرأة وهما متحابان ، ولكن وبكل أسف أصبحت الصورة الشائعة في هذه الأيام هي المفاخرة والتحدي في إظهار مشاعر البغض والكراهية لبعضهما .

في الواقع من أشعل فتيل هذه الحرب هم جماعة فاشلون على صعيد علاقاتهم الشخصية وبدلا من عدم التسرع في التعميم واصدار الأحكام على أقرانهم من الجنس الآخر ، قرروا إصدار أحكام الإعدام بحق كل من هو ليس من جنسهم ، وكلامي هذا ينطبق على الرجال قبل النساء حتى لا يعتقد البعض أني متحيز لأحدهما على حساب الآخر .

سأبدا بالحديث عن المرأة ، فهنالك نساء مبدعات في مجال ما ولديهن سطوة وتأثير أو نفوذ أو سأقول بعبارة أخرى لديهن مهارات في اجتذاب واستعطاف مشاعر النساء ، فيبدأن ببث أفكار مسمومة وملوثة في عقول النساء اللواتي يتجمهرن من حولهن في إشاعة مشاعر الحقد والكراهية والبغضاء على الرجل بحجة طغيان الرجال وظلمهم في انتهاك حقوق المرأة وعدم انصافها وهدر كرامتها وتقويض أحلامها وكسر عزة نفسها التي جبلت على الحرية .

المشكلة الرئيسة في دعاة الأفكار اللواتي أتحدث عنهن أن أهدافهن ببث تلك الأفكار ليس بدافع المحبة والخوف على النساء بل هي محاولة لتفريغ أحقاد شخصية دفينة هدفها تدمير بنيان أية علاقة ناجحة بين رجل وامرأة ، هي دعوات باطلة للتمرد والتعصب الأعمى لجنس الأنثى فقط وبالمقابل طبعا النظر بكل سخرية واستهزاء لكل من هو بصورة رجل ، وصدقا أنا حزين جدا على النساء اللواتي يسلكن طريق صاحبات تلك الدعوات المشبوهه والتي لن تعود عليهن بأية منفعة أو مصلحة تضمن لهن العيش بكرامة واحترام .

أما الرجال فلدينا منهم أيضا العديد من الامثلة كذلك ، ولكن ربما من أبرزهم دعاة إطلاق الأحكام العرفية على أن كل امرأة هي شر يجب محاربته لأنها ستكون المسبب الرئيس في الفساد والانحدار الاخلاقي وكل رجل من وجهة نظري يساهم في ترويج هذه الأفكار الملوثة هو في واقع الأمر يملؤه التلوث من رأسه وحتى أخمص قدميه ، وبكل أسف هؤلاء الرجال يعلقون أيضا فشل علاقاتهم الشخصية كذنب لا يغتفر ويتحمل المجتمع أعبائه بسبب أنانيتهم وحقدهم الدفين .

لذلك أتمنى من كل رجل وامرأة قبل الانسياق وراء قادة تلك الحرب الحقيرة أن يمعنوا النظر في السيرة الذاتية لهؤلاء القادة ليتمكنوا من الحكم الصحيح على صدق نواياهم .

هناك 9 تعليقات:

  1. صباح الخير

    مقال متميز كالعادة و لكن ذلك الجدل و تلك الحروب الصغيرة ستستمر فمنذ الازل لم اسمع بعصر يتم به احترام او تكافؤ الرجل و المراة و ذلك طبقا للطبقات الاجتماعية و التعليمية و العادات المختلفة لشعوب العالم
    سيبقى الجدل كما هو مطروح
    و لكن نجد بعض الفضائيات تمعن في اظهار الفروقات او الاختلافات بشكل لافت و احيانا ترفقه بتعبيرات خارجة و هذا يستخدم للدعاية و منهم من يسترسل خيالهم مع هذه النماذج و لكن لا اظن ان الاستمرارية تحالفهم

    تحية

    ردحذف
  2. Mar7ba ashrsf
    Very strong post wa7sa lama ktbto kont m3asab kter lanho kalamk m3asab .lol
    from my point of view I don’t think there was ever any even ground between women and men I would’t go that far and call it war between them or setting plots.
    . there was always a difference in thinking between them/us, their life style and in many aspects in their lives, there was and always will be that competitive rule between a man and women and there will always be tenacity too, .remember when we used to be little kids even then we used as girls hate any thing to do about boys and boys hate any thing to do with girls.
    But there is hope I think, there is Pending glimmer of hope on the horizon for us lol, there is
    some Acceptance and agreement starting to surface ,a and I think that’s because of the opens to the world through TV ,net traveling ,relationships and more .men and women they are getting to understand each other and respecting it, I think both understand what’s there rule what do give and what to receive.
    that’s my point of view maybe I see differently than u
    Thank u ashraf and have good day

    ردحذف
  3. mra7ba ashraf kaman mara
    when i was browsing the net last nite i came over this article i was wondering if its true or not and am asking u because u have so much info about relationships,here it is check it out and tell me what u think for me i think this is ridiculous and weired



    http://www.farfesh.com/Display.asp?catID=145&mainCatID=143&sID=72559

    ردحذف
  4. صباح الخير اشرف
    وشكرا على هذه اللفتة الرائعة،واكثر ما شدني هي جملتك الأخيرة والتي تقول" أتمنى من كل رجل وأمرأة قبل الأنسياق وراء قادة تلك الحرب الحقيرة أن يمعنوا النظر في السيرة الذاتية لهؤلاء القادة ليتمكنوا من الحكم الصحيح على صدق نواياهم"، فعلا كلام سليم الف بالمئة فكل هؤلاء اصحاب عقد وتجارب فاشلة، فالأنسان السوي يعش سويا ، وصاحب العقد والضغائن يعش لينفث حقده وسمومه ما استطاع، ولا ننسى أن البعض يسيل حبر اقلامهم لا لشيء، وأنما بداعي الشهرة ولفت الانظار فقط،.
    وأود ايضا هنا اللفت الى أن بعض المثقفين والكتاب يعتبرون انفسهم اوصياء على الأنسانية، ذلك أنهم يرون انفسهم نخب والباقي رعاع.
    العلاقة بين الرجل والمرأة علاقة تكاملية وليست ندية، فالحياة لاتصلح أن تخلى احدهما عن الأخر، فلذلك
    (أنصح كل انسان لما بلاقي مقال زي هيك يقلب على الصفحة اللي بعدها)أ

    ردحذف
  5. أهلا jafra

    يسعد مساءك وصباحك الجميل .

    أشكرك جدا وأتمنى دائما أن تكون القضايا والمواضيع التي يتم طرحها تنال اهتمامكم ومشاركتكم المتميزة .

    أتفق معك تماما على أن هذه الحروب كانت موجودة في كل العصور وأن تفاوت الطبقات الاجتماعية والتعليمية والعادات والتقاليد تتناسب طرديا أو عكسيا مع شدة ضراوة تلك الحروب .

    ولكن أقولها وأنا مسؤول عن كلامي لو رجعتي بالتاريخ إلى بداية الانسانية من عهد أبوينا آدم وحواء عليهما السلام لن تجدي أن أي من الطرفين كان يقر بعدم أهمية وجود الآخر كما يحصل من مروجي الأفكار المتعصبين في هذه الايام وهنا تكمن المشكله الرئيسه .

    لذلك أصبحت أخشى من هذه الحرب كثيرا وكما قلتي فإن بعض الفضائيات قد أصبحت تبالغ جدا في اظهار الفروقات والاختلافات وأتمنى فعلا من كل قلبي أن لا ينجر الناس وراء هؤلاء المخربين الذين يحاولون تدمير المجتمع بتلك الافكار المسمومة .

    تحية ودمتي بكل خير .

    ردحذف
  6. أهلا بنور

    وفعلا أنت رائعه بقدرتك على قراءة روح حروف كلماتي فأنا فعلا كنت عصبي المزاج عندما كتبت هذا المقال والسبب أنني بدأت أضيق ذرعا من قادة تلك الحرب المدمرة بين الرجل والمرأه .

    في الواقع أتفق معك تماما على ماقلتي في البداية أن هنالك اختلافات فكرية بين الطرفين ولكن هذه الاختلافات يمكن استغلالها بشكل ايجابي في تبادل الخبرات والاراء والمشورة وليس في التحدي والتنافس بين الطرفين
    ومن جانب آخر وحتى في مراحل الطفوله التي ذكرتها هي أمر فطري وطبيعي في تميز اهتمامات كل طرف وفقا لطبيعته وتركيبة شخصيته التي خلق عليها ولكن لا أعتقد أن تلك الامور تكون عامل رئيس في تنافر وتباغض الطرفين في مراحل لاحقة من الحياة بعد ذلك لأن الفطرة تحكم كل طرف منهما باحتياجه الى الاخر ومن يبدأ بمحاربة ذلك وانكار اهمية وجود الطرف الاخر بحياته هنا يصبح شاذا عن فطرته وطبيعته .

    وأتمنى أن يكون هنالك فعلا أمل في تقارب التفكير ووجهات النظر في المستقبل بين الطرفين والاقتناع التام بأن لكل طرف دور مكمل لدور الطرف الاخر وليس دورا يؤدي إلى انتقاص طرف على حساب الطرف الاخر .

    بصراحه بالنسبة للمقال الذي تحدثتي عنه وهو الطلاق بواسطة رسالة الجوال (sms) لم أقرأ في أي من الصحف الرسمية عندنا عنه لغاية الان ولكن أنا أعتقد من ناحية شرعية أن كلام القاضي الشرعي أشرف العمري ليس عليه غبار في حال أن الزوج أكد لفظيا أنه هو من أرسل رسالة (sms) لانه في هذه الحالة يكون قد نطق بالطلاق بشكل علني ولكن أعتقد أن الرسالة لوحدها لا تكفي في وقوع شرعية الطلاق فلا بد من التأكيد اللفظي والله أعلم .

    ولكن في نهاية المطاف أعتقد أن الرجال الذين يستخدمون مثل هذه الاساليب ليسوا برجال ، فمن يريد الطلاق فليواجه الامر مع زوجته بشكل علني وصريح ، بصراحه لست افهم هل هو الخوف من المواجهه مع الزوجات أم الاستحياء من قولها أمامهن بشكل علني فعلا كما قلتي يا نور هذا شيء سخيف جدا من هؤلاء الصبية لانهم ليسوا برجال أبدا .

    وشكرا جدا على هذه المعلومه التي جعلت طواحين الافكار تدور في رأسي بسرعة شديدة :)

    دمتي بكل الخير والمحبة .

    ردحذف
  7. أهلا أخي نادر وأسعد الله أقاتك بكل خير .

    انت قلتها وأنا أرددها مجددا هم أصحاب عقد وتجارب فاشله بالاضافه إلى النقطة الاخرى التي أتفق معك ومع jafra عليها تماما وهي الدعاية و محاولة الشهرة وحب الظهور ولفت الانتباه فقط .

    أما بخصوص قضية المثقفين والكتاب والذين يرون أنفسهم نخب والباقي رعاع فقد أصبحت وبكل أسف الامثلة عديدة على هذه الانواع من البشر وصدقا فان من استفزني في كتابة هذا المقال هو نمط من هذه الانماط الكتابية وطبعا في السابق قرأت وشاهدت الكثير ولكن ليس بالطريقة المستفزة التي قرأتها في آخر مره .

    يا أخي الكريم أنا هذا ما أود قوله تماما أن العلاقة بين الرجل والمرأه هي علاقة تكاملية وليست علاقة تنافسية .

    وفعلا أتمنى من الجميع أن لاينساق وراء تلك الامثلة المدمرة لكل معاني روعة العلاقات الانسانية بين أبطالها الرجل والمرأه .

    تحية .

    ردحذف
  8. مساء الخير اخي اشرف
    كالعاده موضوعك موضوع حساس يمس مجتمعنا بصوره مباشره وفي الصميم

    المشكله زي ما حكيت بالطرفين, الطرف اللي بحكي و بعمم تجارب شخصيه او حقد دفين و برضه بالمتلقي اللي ما بدو يتعب و يتحقق من الاخبار اللي وصلته

    و من اكثر الناس فسادا بهالموضوع بحس انهم دعاة المساواه بين الرجل و المرأه لانهم اكتر ناس بحاولو يبتدعو امور يحسسو فيها ان احد الطرفين وعاده النساء مظلومين بهالمجتمع, مع انهم لو فكرو شوي بلاقو ان بس فئه معينه اللي عندها هالتمييز العنصري بين الجنسين وما بصير نعمم افكارهم على مجتمع كامل

    شكرا اخي اشرف, عادة بحس مواضيعك شامله وما بقدر اعلق عليها او اضيف اشي جديد, مرات بحس تعليقي اعادة صياغه لكلماتك مش اكتر :)
    تحياتي

    ردحذف
  9. أهلا وسهلا Whisper ويسعد مساكي الجميل :)

    بصراحه سعيد جدا بهذا الاطراء حول طريقة طرحي للمواضيع من مدونة متميزة مثلك فبصراحه لديكي عين لاقطة للأحداث وقدرة متميزة في تصويرها بطريقة النقد الساخر وهذه مهارة ليس بالسهولة بمكان أن تكون موجودة لدى الفرد وأنا ألاحظ ذلك جليا في ادراجات مدونتك التي تستخدمين فيها هذا الاسلوب بالاضافة إلى الطريقة التي تصورين فيها الاحداث عند تعليقك في مدونة نادر أحمد .

    أتفق معكي تماما على ما قلته حول دعاة المساواة بين الرجل والمرأه أنهم الفئة الأكثر تسببا في هذا التمييز العنصري الذي أصبحت صورته واضحة ومعلنة بشكل غير مسبوق ، وبالتأكيد فإن ما يحصل هو نتاج ومسؤولية مشتركة بين الطرفين يقودها أصحاب العقد والتجارب الفاشلة .

    سعيد جدا بمرورك وتفاعلك في مدونة أفكار وتساؤلات وإذا كان تعليقك هو إعادة صياغة لكلماتي فتأكدي أن له مذاقا ونكهة متميزة لا يمل من الاستمتاع بتذوقها دائما :)

    ردحذف