الأربعاء، 12 مايو، 2010

أرحام مسلوبة الإرادة

استوقفني خبر منشور في إحدى الصحف المحلية قبل عدة أيام يتحدث عن حملة توعوية تم تنظيمها من قبل ناشطات في مجال حقوق المرأة .

هذه الحملة أو الورشة التوعوية كان الهدف منها المطالبة بإيجاد غطاء تشريعي وقانوني يحرم ويجرم عمليات استئصال أرحام الفتيات المصابات بإعاقات عقلية دون وجود أية ضرورة طبية تستدعي إجراء هذا النوع من العمليات لما قد تسببه من مضاعفات خطيرة في المستقبل على صحة هؤلاء الفتيات .

وعلى الرغم من أن الخبر المنشور لم يذكر أية أرقام إحصائية توضح عدد تلك العمليات التي تم إجراؤها لغاية الآن ولكن من الواضح أن سبب لجوء الأهالي لدفع بناتهم لاستئصال أرحامهن المسلوبة الإرادة هو الخوف من تعرضهن للإستغلال الجنسي أو الإغتصاب عند البلوغ مما قد يتسبب بحدوث الحمل .

ما هذه المبررات ؟!

وما هذه العقول ؟!

وهل هؤلاء حقا أهالي أم وحوش ؟!

القضية ليست بهذا الشكل ، بل أنا من سيروي على مسامعكم الجزء الخفي من تلك الحكاية المؤلمة وسأعرض لكم مايدور وراء كواليس عقول هؤلاء الأهالي ، فهم يودون التخلص من أطفالهم المساكين الذين ليس لهم أي ذنب إلا أنهم ولدوا في هذه الغابة المليئة بالوحوش ، ولذلك فأسهل الطرق للتخلص منهم هو الزج بهم إلى دور الرعاية الخاصة والإكتفاء بدفع مصاريفهم هناك وليس مهما بعد ذلك ما قد يحدث لهم ، فإذا تم ضربهم أو إهانتهم أو تعذيبهم أو الاعتداء الجنسي عليهم فهذا كله ليس بذي أهمية ولكن مايهم فقط هو عدم حدوث الحمل .

إن الأولى أيها الأهالي أن لا تخجلوا من مصيبة وابتلاء قد حل بكم ، فهؤلاء الأولاد والبنات هم فلذات أكبادكم التي تمشي على الأرض ، ماهي تلك القلوب التي لا تتورع عن رمي فراشات الجنة في النار ؟

أما القائمون على دور رعاية هؤلاء المساكين فحدث ولا حرج ، هناك يختبؤ أبليس بوجوه وأشكال عديدة ، فغياب الضمير والرحمة والشفقة هي عناوين بارزة لموظفي تلك الأماكن إلا من رحم ربي ، فهم لايتعاملون معهم على أساس أنهم مرضى وبحاجة إلى رعاية واهتمام وحنان وعطف ولين معاملة بل يعاملونهم و كأنهم حيوانات في زريبة وكم يحضرني في هذه اللحظة بالذات مقطع تلك الأغنية التي كان يرددها زملاء الممثل نور الشريف في أحد أفلامه عندما تقرر خروجه من مستشفى الأمراض العقلية فيقولون (( الداخل عندنا مفقود والخارج من هنا مولود )) وتذكرت أيضا مسلسلا سوريا تم عرضه قبل عدة سنوات بعنوان (( غزلان في غابة الذئاب )) والذي تدخل فيه الممثلة أمل عرفة إلى مستشفى الأمراض العقلية وتتعرض للاغتصاب من قبل حارس المستشفى الذي كان يحصل على غنيمة نسائية في كل ليلة بالتعاون مع كبيرة ممرضات المستشفى التي كانت تقدم الفتيات كقرابين ولاء وطاعة لذلك المجرم ، وكذلك تذكرت فيلم عادل إمام (( أمير الظلام )) والذي يعكس من خلاله المآسي التي يتعرض لها الكفيف الذي فقد بصره في دور الرعاية التي في ظاهرها الرحمة وفي باطنها عذاب ما بعده عذاب .

أنا هنا لي وقفة مع بعض الأفكار التي أعتقد أن سبب الخلل يكمن فيها في عدم تقديم الحماية المطلوبة لذوي الاحتياجات الخاصة .

فالأهالي دورهم واضح وهو أن تلك الفتاة المصابة بتلك الإعاقة ومرضها لايستدعي من نواح طبية وجودها في مستشفى أو دار رعاية خاصة فلماذا يتم الزج بها إلى هناك ؟

أما الناشطون سواء في مجال حقوق الإنسان أو المرأة فالأولى بهم أن يطالبوا بوضع التشريعات والقوانين التي تضمن حماية هؤلاء المساكين من أي اعتداء أو سوء معاملة قد يقع عليهم من وحوش دور الرعاية والمستشفيات ولابد من المطالبة بتشكيل فرق مراقبة دورية لضبط سلوكيات كل من تسول له نفسه بإيذاء هؤلاء المساكين .

أما فكرتي الأخيرة فهي نداء خاص إلى قلب كل فرد في هذا المجتمع بأن يخصص مساحة ولو كانت صغيرة لذوي الاحتياجات الخاصة فهؤلاء هم فراشات الجنة فلا تحرقوا أجنحتهم بنار غرور أبليس الذي أعتقد أنه أفضل من آدم .

هناك 13 تعليقًا:

  1. اشي محزن.. المشكلة إن احنا قلدنا الغرب بكتير أشياء.. إلا بشغله وحده..
    أنا كنت أشوفهم.. كل ذوي الإحتياجات الخاصة ببقو مع أهلهم.. مطاعم بروحو.. ملاهي وحدائق بروحو.. مافي مكان بعتب عليهم.. وبتتم معاملتهم معاملة عادي.. زي أي فرد أخر.. مشفت حد حاطت حد منهم بدار رعايه..
    احنا بدنا تثقيف بهادا الجانب عشان نوصل لمرحلة إنو مانستحي لما نكون مع حد من ألي بنعرفهم من ذوي الإحتياجات الخاصه..
    وبالأخير بنظري هادا شيء كتير غلط.. هدول أصلاً إلي بدخلو أهاليهم الجنه..

    ردحذف
  2. مساء الخير اشرف
    هم فعلاً وحوش...كل همهم ان يحتاطوا لمنع "فضيحه" ثانيه بعد فضيحتهم الاولى بطفلتهم المعاقه
    صحيح ما في احصائيات رسميه لكن اعتقد انهم فئه قليله في مجتمعنا ممن فقدت قلوبهم الحب والرحمه لاقرب الناس اليهم...فالكثير من العائلات التي اعرفها
    ممن لديهم حالات خاصه يتعاملون معهم بمنتهى الروعه والانسانيه
    ملاحظه...غلبني التعليق كتير وهاي رابع مره بكتبرد وما بينزل لوجود خلل....بدي ازعل هلا اذا ما زبط واحرد

    ردحذف
  3. الحمدلله ...زبط
    الله سترك من زعلي:)

    ردحذف
  4. مساء الخير:
    " خايف عليها من الاغتصاب والاستغلال" والله هذا مش سبب وجيه لتدميرها، أصلا هذا وجه و شكل ثاني من اشكال استغلالها، واللي خايف على بنته اللي عندها إعاقة عقلية يكون أب حقيقي ويحميها، يعني تكون عينه عليها هو وأمها ويرافقوها في كل مكان هم وإخوتها وجدها وجدتها، الكل يتعاون على حماية مصلحتها وإن شاء الله الله بيحميها، بس الحكاية الصحيحة زي ما حكيت بالزبط ، هم فعليا مش خايفين عليها هم بدهم يخلصوا منها، الله يجيرنا ويرحمنا!!

    ردحذف
  5. مساء الخير اشرف

    الموضوع كتير حساس, مع اني بعرف اكتر من عائلة عندهم طفل او طفله من ذوي الاحتياجات الخاصه و متعايشين مع الوضع, وبالعكس مرتبين حياتهم للتوائم مع حياة الطفل

    وبرضه اللي حكيت عنه موجود, و هالعمله اللي بعملوها دليل قطعي على انهم حيهملو هالطفله وما حيراعو وضعها, و ممكن يتخلو عنها باي طريقه وباقرب فرصه

    بتزكر لما كمت ادرس بالجامعه, في بمجمع الزرقا دائما كانت تركب معنا بنت عمرها تجاوز ال 13 سنه من ذوي الاحتياجات الخاصه بباصات العبدلي, وكانت صحبه مع الشوفير والكنترول, كتير كنت استغرب كيف بنت بهالعمر وهالوضع بتنترك بهيك موقع؟؟؟ و خصوصا ان اي صاحب نفس دنيئة ممكن يستغل وصعها و بسهوله؟؟؟

    جد في ناس حرام يكونو اباء و امهات, وهدول حسابهم عند ربنا عظيم والله اعلم, لانهم ما حافظو على هالنعمه اللي غيرهم محرومين منها و ما قدرو ولا صبرو عابتلاء رب العالمين الهم

    اليوم قرأت في بلوج صديقتنا نداء قصه حصول اخوها على جائزه الملك عبد الله الثاني, يا ريت العالم تتعلم من هالقصه

    هي اللينك

    http://www.jeedos.com/2010/05/king-abdullah-ii-and-my-brother-ward.html

    ردحذف
  6. أهلا وسهلا رولا

    صدقا أتفق معك في ما تقولين تماما فكم العرب بارعون في تقليد الغرب في النواحي السلبية ولكن عندما يتعلق الأمر بأمور إيجابية فدائما هنالك مقاطعة .

    وكما قلت فهذا الجانب فعلا يحتاج إلى تثقيف وتسليط للأضواء عليه فالمعاملة الحسنة لذوي الاحتياجات الخاصة هي طريق واضح المعالم لرضا الله تعالى ودخول الجنة .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  7. نيسان يا نيسان :)

    كلو ولا زعلك دخيلك :)

    خلص بوعدك أفصل كل الطاقم الإداري لموقع المدونة بس إنت خليك راضية عليي أنا مو قد شبشب الديمقراطية :)

    في الواقع هم وحوش بكل معنى الكلمة وأتمنى فعلا أن تظل تلك الفئة قليلة في المجتمع وأن تبدأ بالانحسار تدريجيا حتى تختفي تماما فذوي الاحتياجات الخاصة يحتاجون إلى كل قطرة حنان ومحبة .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  8. الكيل بمكيالين

    أهلا وسهلا بك وصباحك/مساؤك سعيد

    فعلا كما قلت فإن مايفعلونه هو ليس بالمبرر بل هو الوجه الآخر للاستغلال فمن كان يخاف على ابنته بحق فالأولى به أن يحميها ولايفارقها طرفة عين وهذا فعلا يتطلب تعاونا مشتركا بين كافة أفراد الأسرة لتحقيق تلك الحماية والحفاظ على تلك المصلحة وهذا هو الطريق الصحيح لمن يرغب فعلا بالتعبير عن محبته وخوفه لهؤلاء الفراشات الرقيقة .

    لايسعني إلا أن أضم صوتي لصوتك بالدعاء وأقول ربنا يجيرنا ويرحمنا .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  9. أهلا وسهلا ويسبر

    أشكرك وجدا على مشاركتك لنا بقصة الطفل ورد وصدقا إنني فخور وأعتز جدا بأن تتلاصق هذه القصة بمتن هذا الإدراج ففعلا الأهل لهم دور كبير في الأخذ بيد أطفالهم إلى طريق النجاح رغم كل المصاعب وبيدهم أيضا أن يأخذوهم إلى طريق الهاوية على الرغم من امتلاكهم لكل مايجعل الحياة دون عوائق .

    لست أدري كيف نستطيع أن نحتوي في مجتمعنا أهلا مثل أهل ورد وبذات الوقت نحتوي أهلا مثل أهل تلك الفتاة التي ذكرتها في مجمع الباصات .

    صدقا أبكيتني يا ويسبر بقصة ورد وأنا الذي تعودت دائما أن أحصل على الابتسامة التي تخرج من القلب في حضرة كلامك وخفة دمك العفوية الجميلة :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  10. اعتذر اشرف عن اي الم او حزن سببته لك :(
    لكن انظر الى الجانب المشرق في القصه عن الاهل والطفل ما شاء الله عنهم, بصراحه انا القصه اسعدتني :)

    ردحذف
  11. مساؤك سعيد ويسبر

    فعلا معك حق لننظر إلى الجانب المشرق من القصة صدقا أنهم رائعون بكل معنى الكلمة.

    ربنا يحميهم ويخليهم لبعض على طول وياريت كل الدنيا تتعلم منهم كيف بتكون العزيمة والاصرار والمحبة .

    أرجوك لا تعتذري أبدا بل على العكس وجب عليي شكرك لأنك طمأنتي أنه لايزال في هذه الدنيا خير ولازالت تحتضن أناس رائعين بهذا الشكل .

    كل الود :)

    ردحذف
  12. مرحبا اشرف .
    كيفك ؟؟


    سوري اتاخرت كتير بالرد ..... تلميذه كسوله

    واليوم ..
    موضوعناجدا حساس ومؤلم وفيه من الظلم الكثير والاجحاف بحقهن .


    ما هذه المبررات ؟!

    صدقني ليس لهم من مبررات غير حب الذات وانعدام المسؤليه اتجاه اي شي فهم عديمي احساس ببناتهم فكيف بهم بمسؤليات الحياه


    وما هذه العقول ؟!

    عقول برأي جامده لا بصيرة لها ليس لها مدى انساني عقول تعلقت بمفاهيم واعتقادات خاطئه عقول ابتعدت عن الايمان واليقين بقدر الله

    وهل هؤلاء حقا أهالي أم وحوش ؟!

    بدون جدل وحوووووووووووش


    اشرف ... كم يؤسفني ان هناك مثل هذه الفئات من البشر التى لا تستحق مسمى اهل او بشر
    فقصه مسلسل امل عرفات كان كفيل بنزع الجراح لا اندمالها بتجديد مفايهم وتصحيح اخطاء ولكن للاسف لا حياة لمن تنادي

    امر فعلا مؤلم ويحز في نفس من كان له مشاعر انسانيه نبيله وصادقه
    بس الله كريم والله يمهل ولا يهمل وراح ياخذ حق هالبنات من بين عيونهم ولو بعد حين
    ومافينا نقول غير واسفاااااااااااااااااه على اب او ام تخلت عن فلذه كبدها
    واسفاااااااااااااه على دور رعايه غدت منتجع او وكر للذئاب الضاله التي تتربص بغزلان تلك الحياه البريئه التى لا ذنب لها الا انها ولدت بين بقايا بشر .

    بجد ..

    حسبي الله ونعم الوكيل

    العرب فيهم يقلدو كل شي بس مافيهم يقلدون الغرب في بعض النظم اللي يتبعوها في مثل هي الحالات سواء اهل او دور رعايه ...

    عروبتنا امعه وبكل اسف فيما تشاء فقط
    عروبتنا شوهت
    اين القلوب المؤمنه اين القلوب الحيه اين الاسلام الذي دعى للتراحم للرحمه ونصرة الضعيف فمابالنا بمن هم عاجزين .

    مافينا الا ان نرفع ايدينا بالدعاء على من سلب ارحام مسلوبه الاراده
    والدعاء الى من سلبت منهن الكثير

    اشرف انا دائما اتسأل اين المسؤلين اين من يهمه امر مثل هذه الفئه على من تقع المسؤليه ؟؟؟؟؟

    ولكن دائما نحن ما نصاب بالعجز لانجد اجابه تبريء الجروح .


    وبس


    اشرف ..
    سأظل دائما اشكرك وأظل دائما معجبه بكل ماتخط يداك
    فأنت فعلا رائع في السرد وطرح مايثير الجدل بكل حق واولويه
    والكثير من الاعجاب لأنسانيتك الرائعه والمتحفزه دائما للدفاع عن الحق

    تحياتي واعجابي

    دمت بكل الخير ..

    ردحذف
  13. أهلا وسهلا toota

    كنت سأوافق على نعتك بالتلميذة الكسولة بسبب تأخرك عن المدونة التي تنتظرك دائما على أحر من الجمر ولكن بعد أن قرأت ما كتبت في هذا التعليق الرائع لا أستطيع إلا أن أقول لك يا toota أنك تلميذتي الذكية والرائعة والمجتهدة دائما :)

    نعم معك حق فلا مبررات لهم سوى أنانيتهم ومحبتهم لذاتهم وانعدام روح المسؤولية لديهم وعقولهم فعلا تعلقت بمفاهيم واعتقادات خاطئه وابتعدت عن الايمان واليقين بقدر الله تعالى وهم بالتأكيد ودون أي نقاش وحوش بمعنى الكلمة .

    أجل يا toota لا حياة لمن تنادي وكما قلت وأرددها معك وااسفاه على هؤلاء الأهالي الذين تخلوا عن فلذات أكبادهم وعلى دور الرعاية التي غدت فعلا منتجعا أو وكرا للذئاب الضالة التي تتربص بغزلان الحياة البريئة كم هي جميلة هذه العبارة ومؤثرة والتي ليست غريبة أبدا عن فصاحتك الحجازية :)

    عروبتنا لا تقلد الغرب إلا في الأمور السلبية وبالتأكيد فإنها عروبة مشوهه أصلا بسبب الابتعاد عن الدين الذي لا عز لنا بدونه ولكن أحقا هنالك من مسؤولين يكترثون لأمر هؤلاء الفراشات التي تذبح في كل يوم وليلة ؟

    دائما تخجلينني بكلامك الرقيق :)

    أتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنك بي :)

    كل الود ونهارك سعيد

    ردحذف