الجمعة، 11 يونيو، 2010

أنت تبكي إذن أنت لست رجلا

لم يسمع في حياته تلك العبارة إلا بعد نهاية العقد الأول من عمره ، فبينما كان يلعب بالكرة مع أولاد الحارة ويتباهى أمامهم بمهارته في حراسة المرمى وأنه ليس أقل شأنا من ( زينغا ) حارس إيطاليا الأول في كأس العالم عام 1990 باغتته كرة صاروخية ارتطمت بسقف معدته محدثة انفجارا هائلا من الألم الذي أطلق العنان لدموعه وآهاته ، فتجمع الأولاد من حوله محاولين تحفيزه وتشجيعه على النهوض ومقاومة الألم قائلين ( أنت تبكي إذن أنت لست رجلا ) .

مضت الأيام والسنين وها هو في ذات صباح يتوجه إلى مدرسته لاستلام نتيجة الثانوية العامة والآمال الكبيرة تسبقه بخطوات لرؤية حصوله على معدل يتجاوز ( 90%) ولكن حال بين أمنيته ومعدله أربعة أعشار الدرجة ليحصل على معدل ( 89,6%) فلم يتمكن مجددا من مقاومة دموعه التي فاضت بها عيونه وبمجرد عودته إلى المنزل ورؤية والده له بعيون محمرة العدسات لم يسأله عن نتيجته في امتحانات الثانوية العامة بل صرخ في وجهه قائلا ( أنت تبكي إذن أنت لست رجلا ) .

انتهى العقد الثاني من عمره وهو سعيد باقتراب موعد انتهاء دراسته الجامعية لكي يتمكن من تحقيق أمنيته في التقدم لطلب يد بنت الجيران التي وعدته والدته بالذهاب لخطبتها بمجرد حصوله على شهادته الجامعية ولكنه لم يكن يدري في ذلك الوقت بالذات أنها اصبحت مخطوبة وستسافر عما قريب مع عريسها المغترب في إحدى الدول النفطية التي جعلته من أصحاب الكلمات المسموعة عند طرق أبواب الفتيات للزواج دون الاكتراث أبدا لطالب جامعي يسابق الزمن لخطبة من أحبها منذ طفولته ودهس أمانيه تحت عجلات سيارته التي لم يشاهد لها مثيلا قبل ذلك إلا في الأفلام الأمريكية لتتساقط دموعه مع ضربات الطبول والدفوف في زفة عرس لم تسجل في حارته قبل ذلك التاريخ وليجد والدته قد حضرت مسرعة إليه وهو ينظر نظرته الأخيرة إلى جثمان حبه المتوجه إلى فندق بخمسة نجوم لاستكمال مراسيم جنازته أمام بركة سباحة وولائم طعام تكفي حارته لأسبوع كامل فتصرخ به والدته قائلة ( أنت تبكي إذن أنت لست رجلا ) .

انتصف العقد الثاني في حياته وتزوج ورزق بأنثى عطرت أيامه بأحلى الأخبار في زيادة استثنائية لراتبه بمقدار مئتي دينار دفعة واحدة فما كان منه إلا أن وثق شهادة ميلادها باسم أغلى زهرة يعشقها (( ياسمين )) وكان يحبها بجنون استثنائي غير مسبوق في حياته فما كانت تغيب عن ذراعيه إلا في ساعات عمله التي يسابق الوقت لانتهائها من كثرة شوقه لياسمينته الصغيرة ولكن بعد شهرين على ولادتها أصيبت بالتهاب رئوي حاد كاد أن يودي بحياتها ومجددا لم يتمكن من حبس دموعه التي كانت تحترق في هذه المرة كجمرات نار تكوي وجهه من شدة حرارتها فيحضر شقيقه إلى المستشفى ويشاهده بهذا المظهر فيقول له ( أنت تبكي إذن أنت لست رجلا ) .

انتهى العقد الثالث من عمره معلنا نشوة هزائمه ومسلسل إحباطاته المتكررة في تلفاز الحياة وعجزه التام عن السباحة خارج محيط الديون وغلاء المعيشة والتهديد المستمر الذي يعيشه في كل يوم مع هبوط نقاط مؤشر البورصة التي تتوقف عليها حياة الشركة التي يعمل فيها فينفرد بذاته في هذه المرة ويطلق الحرية لعصافير دموعه من ذلك القفص اللعين الملقب بالرجولة .

هناك 27 تعليقًا:

  1. حبيت القصة كتير..
    مهو الواحد لازم يفرغ شوي ولا بالأخر بنفجر من كتر الضغط.. أحسن شيء إنو انزوى بمكان لحالو وفش قلبو بكم من دمعه..

    ردحذف
  2. I think when a man cries, he is in real pain. Men don't cry out of the blue, there has to be something really painful and hurtful to cry about. That's why their tears are sincere! I can't see any harm if a man cries, he is a human being for God sake! And I can't forget when we left my sister to purse her education, and my father suddenly cried when we were just leaving, but my uncle draw him immediately to the other room, I was too young at that time and I didn't know why he did that, but later on I got it. Also I see my brother's eyes red as he wants to cry when he leaves us for the same reason, but he holds himself. These are some situations besides the ones you mentioned when a man cries sincerely.
    There is also a healthy advantage for crying, that's why women live longer because they can get it out of their chests!! :)))
    People consider crying as a sign of weakness even for females,, but sometimes you just can't help it.

    May all our days happy and pleasant, God willing.
    Best wishes.

    S

    ردحذف
  3. من حق الرجال أن تبكي، أو ليس الرجل إنسانا يحزن و يظلم و يقهر؟

    ردحذف
  4. mar7ba ashraf

    first of all i want to thank you from the bottom of my heart for you sincere words you have over whelmed with , i honestly have no words to thank you enough, you don't need my words or comment to write your already and amazing writer ,(3anjad mamonana kter).
    like i told before your blog is part of my daily life now even if i don't come as much to read your amazing posts i definitely think about it and i say in my mind i wonder what ashraf is writhing about today lol ,and when i do come read the past post to see what have i missed ,and like always AMAZING.

    about the post i don't agree withe saying that if a man cries that mean he is not a man that is not true, he is a human being and he has the right to cry when ever he feel like .

    you i think that's why men are so angry and upset all the time because the keep all the angry and sad feeling inside them so when they blow they blow. which is wrong ...they should cry because to be honest i think a a man is as sensitive as women matter of fact i think he his full of problems and stress form life that he should let it by crying ,crying help us women relief our sadness or stress ,so why keep to our self.

    but to honest we as Arab women don't know how to deal with man crying or if he is showing a sensitive emotions,they are hard to deal with .when i my father in law passed ,and i saw my husband crying i didn't know what to do or how to comfort him .because we are not used to see man crying before or as much .so i just stood there waiting for him to calm down .

    ashraf inshallah you will never see a sad day again that will make cry again ,you or any body else.inshallah ya rab yahnek

    very strong post that will make us think of our men in our life and they truly feel in life ,and if need a shoulder to cry on when they feel sad or angry.

    thank you and have wonderful day.

    ردحذف
  5. مشكلتنا زي ما حكت الانسة كيّاله باخر بوست بمدونتها ان مفهوم الرجوله اختفى, وصار عباره عن شكليات خارجيه عند بعض الناس

    هلأ رجل يعني ما بحس و لا بتألم ولا عنده مشاعر؟؟؟
    رجل يعني مش انسان ؟؟؟ و عبارة عن شيء خارق

    جد غريبين هالناس, ما بعرفو ان كبت المشاعر ممكن يولد امراض و مشاكل نفسية كبيره, بدهم من هو صغير يخلوه يفقد كل احاسيسه, لانه زي ما انه ما بصير يبكي, ما بصير يضحك, وما بصير يحب وما بصير..وما بصير.. هيك ليصير آله بتتحرك


    --------------

    بعد اذنك أشرف بس بدي احكي لنور انّا اشتقنالها احنا كمان وانها طولت الغيبه, يعني سبحان الله اليوم كنت ناويه اسأل عنها فلقيت انها معلقه :)

    الحمد لله على السلامه نور :)

    ردحذف
  6. مساء الخير أشرف
    هي ثقافة عربية بامتياز، الرجل يجب أن يكون مثل (التنكة) لا مشاعر له، والأنثى يجب أن تكون (كايسة) ومكسورة الخاطر و(حسها ما يعلاش)
    الدموع هي صدق المشاعر، هي نبض العيون التي تشع بالضمير والإنسانية
    أبكي مثل ما تشاء ( فضفض )
    المهم أن تفضفض
    أسأل الله لك أياما خالية من الدموع والوجع
    كل الود والحب صديقي

    ردحذف
  7. مساء الرجال
    من وجهة نظري...الدموع لا تعيب الرجل ولن تجعل منه مثاراً للسخريه او التندر على ضعفه...اول مره بحياتي شاهدت دموع رجل كانت دموع خالي الغالي يوم وفاة جدي رحمه الله...تأثرت كثيراً بدموعه وشعرت كم هو انسان ...نعم انسان...اليس الرجل انسانا؟! الا يحق له التعبير عن مشاعره؟

    ردحذف
  8. من وجهة نظري... ان لم تبك - في المواقف التي تستحق البكاء فعلا - فأنت لست برجل. لأن الرجل قلب داخلي قبل ان بكون مجرد قالب خارجي جامد "حسب نظرة المجتمع له للأسف". فلا رجولة بلا مشاعر.

    ردحذف
  9. mar7ba ashraf

    asm7le arj3 wa arood 3ala 3azizite whisper ,whisper your such a sweet heart believe me i do think of you and ashraf and Nader as part of my family like a sister and brothers wallah (wa into kamn alkoom wa7sha),the past few weeks were kinda hard, too much going on in so little time ,that what kept me from commenting in all you wonderful blogs,you guys and your blogs were definitely missed and something in me was missing form me for not reading your posts am not kidding,sob7an Allah there is some sort of attachment to all your writings because it's all sincere true fun and talks about reality.
    thank you so much again whisper and ashraf and Nader too i didn't forget his encouraging words for me in past to keep commenting and keep reading .
    3najd kolkoom zo2 wana kter 7asa 7ale ma7zoza be ma3rft nas matlkoom mahtmen fia wa be ra2ie .shkarn kter

    noor

    ردحذف
  10. أهلا وسهلا رولا

    بما إنو إنت قلت إنك حبيت القصة فأنا هيك بكون مطمئن إنو الإدراج كان ممتاز جدا لأنو رأيك عندي مهم كتير وشهادتك بعتز فيها جدا :)

    صدقيني يا رولا دائما بنبحث عن الزوايا كرجال اللي بنقدر فيها ننفرد بحالنا ونفش قلبنا ونبكي لأنو في مجتمعنا الرجل إذا بكى بتكون خطيئه لا تغتفر وعشان هيك بتشوف كتير رجال عمرهم ماعرفوا البكا وهاد اللي خلى بعض القلوب تكون قاسية كتير وقلوب تانية رح تنفجر من كتر كبت الدموع اللي جواتها ومع هيك خايفه تبكي .

    مرة تانية بشكرك كتير رولا :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  11. أهلا وسهلا s

    سعيد جدا بتواجدك الثاني على التوالي في متن تعليقات مدونة أفكار وتساؤلات وإنه لشرف كبير لي :)

    في الواقع المواقف التي ذكرتها سواء موقف والدك عند وداع شقيقتك أو موقف شقيقك عند وداعكم (الله يحميهم جميعا ويخليلك ياهم يارب) يدل تماما على مايحدث في تلك اللحظات مع بعض الرجال في مواقف كما قلت تكون مؤلمة وقاسية جدا وتلتهب بها المشاعر بكل صدق وتلامس الحزن الذي يسكن الروح في تلك اللحظات وهي مما لاشك فيه مواقف صعبة جدا على الرجال لأنه ليس من السهل أبدا على الرجل أن يبكي أمام الناس مهما كانت الأسباب فنظرة المجتمع الشرقي قاسية جدا للرجل إذا بكى وهذه هي الحقيقة .

    كم أتمنى أن تتغير تلك النظرة في قضية دموع الرجال فكما قلت فهو إنسان في النهاية من حقه أن يبكي كما من حقه أن يضحك .

    وصدقا أنا أتفق معك تماما أنه من الاسباب التي تجعل عمر نساء أطول من الرجال تعود إلى أن المرأة تستجيب لانفعالاتها العاطفيه وتظهرها سواء بالدموع أو حتى بالكلام أو الصراخ في بعض الأحيان مما يجعلها ترتاح بعد ذلك في أنها لم تجعل مشاعرها بصرف النظر عن طبيعتها مقيدة ضمن أغلال قيود الصمت أو احتباس الدموع ( يعني بتفش قلبها أول بأول )....صح :)

    أبادلك ذات الأمنية والدعاء بأن يغمرنا الله تعالى بأيام مليئة بالسعادة والفرح .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  12. أهلا وسهلا نور

    صدقا يانور لا داعي لأن تشكريني فكل كلمة قلتها لك أعنيها تماما وليست مجاملة أبدا وعلى رأي المثل ( اللي ما إلو خير بقديمو ما إلو خير بجديدو) .

    وصدقا يكفيني شرفا أن أعرف أن مدونتي تبقى رغم كل الظروف جزء من طقوس حياتك اليومية ويكفيني سعادة أن أعرف أن رأيك في كتاباتي لا يزال كما هو مما يعطيني دفعة للأمام واستمرارية للعطاء أكثر وأكثر... فألف شكر لك أيتها العزيزة نور وتذكري دائما أن مكانتك محفوظة في هذه المدونة دائما فأنت لست من ضيوفها بل أنت كما قلت لك سابقا من أهل الدار :)

    طبعا لا أملك أن أضيف على كلامك الرائع الذي قلته في الرد على تحية ويسبر إلا أن أقول لك نعم نحن إخوتك المخلصون دائما لك ومعك في كل الظروف :)

    بخصوص الإدراج فأنا أتفق معك تماما في رفض تلك النظرة القاسية من المجتمع للرجل إذا بكى واتهامه بعدم الرجولة لذلك فهو في النهاية إنسان من حقه أن يعبر عن كل مشاعره بدون أية قيود أو حواجز .

    وكما قلت فحبس الدموع هي التي تجعل من الرجال غاضبين و (معصبين ) في أغلب الأوقات ويستمر الرجل بكبت أحزانه وضغوطاته التي يصادفها في كل يوم حتى تتراكم لمرحلة يحدث فيها الانفجار الشديد كما قلت وهذا خطير جدا على الاشخاص من حول ذلك الرجل وحتى على صحته ولذلك فللنساء ميزة كبرى في هذا الجانب بأنهم ( بفرغو أول بأول ) .

    عندما ذكرت قصة زوجك في بكائه عند وفاة والده ( رحمة الله تعالى عليه ) تذكرت ما قالته لي والدتي في أحد الأيام بأنها لم تشاهد والدي في حياته يبكي إلا عند وفاة والدته ( رحمها الله تعالى ) وحيث أنها تصادف موقفا غريبا لأول مرة في حياتها معه فلقد كان موقفها مشابها جدا لموقفك في عدم معرفة كيفية التعامل مع موقف ليس مألوف المشاهدة .

    أتمنى لك يا نور وللجميع ذات الأمنية بأن تكون كل أيامهم سعادة وهناء :)

    في الواقع آخر كلمة قلتها في تعليقك الرائع هي فعلا ما نحتاجه كرجال ونساء أيضا ذلك الكتف الحنون الذي نستطيع أن نلقي رؤوسنا عليه ونبكي بدون خوف وبكل راحه .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  13. أهلا وسهلا ويسبر

    خارج الإدراج ومن باب المزاح فقط فكم وجدت في كلامك يا ويسبر سواء في تعليقاتك عندي أو عند الآخرين أو حتى في بعض إدراجاتك أنك تستشهدين بكلام العديد من المدونين بس ( إنو شي مرة ينفش قلبي وتستشهدي بأي كلمة أو حرف أنا بقولو ما صارت لحد الآن...يا عمي شكلنا إحنا أولاد البطه السودا ) ....أكيد بمزح معك إنت رائعة المدونين من دون أدنى شك وخفة دمك وروحك المرحة وعفويتك بصراحه مافي زيها أبدا :)

    في الواقع هيك مجتمعنا الرجل لازم يكون قاسي وبليد وبدون إحساس ولامشاعر فممنوع إنو يظهر ضعفو لأي سبب من الأسباب .

    وفعلا متل ما قلت فكبت المشاعر ممكن يولد العديد من الامراض والمشاكل النفسية .

    وهي فعلا إنت اختصرتيها في جملتك الأخيرة واسمحيلي اسميها ( ثقافة مابصير )هي سبب مشكلتنا وتبلد مشاعرنا وخسارة كثير من إنسانياتنا وبكل أسف .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  14. أهلا وسهلا كياله

    في الواقع تساؤلك اختصر كل الكلام وأصاب مكان الألم بكل دقة ففعلا من حق الرجال أن تبكي أم أنه ليس إنسانا يحزن ويظلم ويقهر ؟

    نهارك سعيد

    ردحذف
  15. أهلا وسهلا نادر

    هي تماما كما قلت في تلك الثقافة العربية التي تجعل من الرجل بليدا بلا أحاسيس أو مشاعر فهو فعلا ( كالتنكة) وتجعل من الأنثى مكسورة الجناح والخاطر والحلقة الأضعف دائما والتي يجب أن تكون مطيعة ومؤدبة وصوتها كما قلت ( مايعلاش ) .

    الدموع هي الدليل الدامغ على إنسانية الإنسان وبدونها ليس هنالك إلا أشباه الإنسان فهي فعلا التي تعبر عن المشاعر الصادقة وهي التي تؤكد حياة الضمير الذي استقر في قبور الموت عند العديد من الناس .

    نعم يا صديقي من الآن وصاعدا سأبكي أمام الجميع ولن أخشى شيئا وليتهموني في رجولتي فلن ألقي لهم أدنى اهتمام سأبكي وأبكي وأبكي طالما لا أزال احتضن في ضلوعي قلبا ينبض باسم الانسان .

    أبادلك الدعاء وأتمنى لك وللجميع أياما خالية من الدموع والأوجاع .

    نهارك سعيد يا صديقي

    ردحذف
  16. أهلا وسهلا نيسان

    وأبادلك تحية المساء بتحية صباحية لكل النساء :)

    معك حق تماما فالدموع لا تعيب الرجل ولاتجعل منه مدعاة للسخرية أو مؤشرا على وهنه وضعفه ولكن في مجتمعنا الشرقي فالرجل عندما يبكي يفقد مكانته كرجل في عيون العديد من الناس الذين لايؤمنون بدموع الرجال وهذا هو الواقع وبكل أسف .

    رحم الله جدك وأدخله فسيح جنانه وحفظ لك خالك ذلك الإنسان الذي بحق هو إنسان بكل معنى الكلمة لأن الدموع عندما تصدر من رجل فهي دليل دامغ على نقاء قلبه ودفء مشاعره .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  17. أهلا وسهلا أخي أحمد

    نعم أنا أتفق معك تماما بأن الرجولة الحقيقية هي في البكاء في تلك المواقف المؤلمة التي تتطلب الدموع الصادقة دون حرج أو خوف من أحد .

    والرجل فعلا هو أحاسيس ومشاعر داخلية في قلب ينبض بالانسانية وليس مجرد قالب خارجي بعضلات مفتولة وشوارب عريضة فكما قلت لا رجولة بلا مشاعر .

    أشكرك وجدا على تواجدك معنا في متن تعليقات هذا الإدراج

    كل الود

    ردحذف
  18. مرحبا اشرف
    كيفك ..

    بالاول اهنيك عالادراج لانو بيحكي عن جزء كبير لمعنى الانسان
    اللي البشر بدهم يجردونه من اي مشاعر واحاسيس انسانيه فطر عليها

    الدموع ليست مقياس لرجوله الرجل فكم من قاسي بلا قلب ولم تعرف عيناه الدموع ابعد مايكون عن معنى الرجوله في تصرفاته واعماله

    الرجوله من وجهة نظري موقف لكل رجل يثبت ذاته ورجولته من خلالها
    اذن الدموع هيا مؤشر لمدى حساسيه ورهاافه هذا القلب الانساني الذي جبلنا عليه كبشر

    والاكيد دموع المراة مختلفه عن دموع الرجل فدموع الرجل لا توحي بالضعف ابدا وهذا من وجهة نظري
    بينما المراة بالعكس دموعها تعني اغلب الوقت وضعفها وهذا من وجهة نظري ايضا لانو بعض النساء ترفض الاعتراف بهذا الشي
    نعم فهناك مرات لاتكون الدموع ضعف ولكن ليس دائما
    بالنسبه للمراة

    اما الرجل مافينا نحرمه من انسانيته ومشاعره اللي لازم يدفنها عشان مفهوم غريب تعايش عليه الناس لعصور

    فلم يكن هناك احن ولا ارق قلب من رسول الله عليه الصلاه والسلام فكان يبكي ان تأثر بأمر ما
    ولم يكن هناك اشجع منه واقوى حجه كنبي ورجل عليه افضل الصلاه والسلام
    لو كان في دموعه ضعف لما بكى عند وفاة ابنه عليه رضوان الله

    انا عني شخصيا لما بشوف رجل يبكي بحس انو انسان بمعنى الكلمه وانو القسوه اللي اشتهر بها الرجال لا تمت له بصله
    ولديه ثقه كبيره بذاته لانه يعلم ان الدموع لا تقلل من رجولته ان ظهرت يوما امام الناس
    وهل يعني ان الرجل حينما يبكي من خشيه الله انو ليس برجل اي مفهوم هذا !!!

    اذن ياأستاذي الرائع
    لا تخجل من اظهار مشاعرك فأنت في الاول والاخر انسان له قلب وطاقه وقدره على التحمل
    ومن لم يعترف بغير ذلك فليمت من تجرده من مشاعره كبتا وغيظا وللاسف لن يجد يدا تكفك له دموعه او قلب يواسي قلبه او يدا حانيه تربت على كتفه
    فكلنا بشر ونحتاج لحظات نختلي في بعض الزوايا لنكفكف ادمعنا ونزيل بعضا مما يثقل على كواهلنا

    بحكيلك قصه
    ماما بتحكيلي انو تيتا كانت لما تشوف فلم اجنبي وتشوف مشهد في بكا
    تقول هدول الكفار بحسو وببكووو مثلنا كنت بضحك من كلامها وماما تقول بحكيلها هما بشر مثلنا
    كانت تعترض وتقول لا نحنا مسلمين وقلوبنا رقيقه مو مثلهم قاسين ابدا ماتقتنع انو هما ممكن يبكو لسبب
    برئيها انو الدين يرقق القلب
    وهما مش مسلمين يعني قلوبهم مش رقيقه
    هيك رئيها الله يرحمها

    وانا معها بنقطه انو فعلا الدين برقق قلب المسلم
    لانو بوصي بالرحمه والود
    ومتى ماكان الانسان ودود ورحيم كان يحمل قلبا رقيقا يشعر بكل من حوله ويشعر بذاته
    اذن لاعيب في البكاء
    فهو غسيل للعين وتنظيف للقلب وترقيق لمن حولنا


    وبس
    والموضوع بجد رقيق وكتيييييييييييييير حبيته لانو يلامس مشاعرنا كبشر وبيعبر عن ادميتنا .


    وتحياتي الك
    وليس بجد ان تثير اعجاب كل من يخطو لهذه المدونه الثريه

    دمت بكل الخير والحب

    ردحذف
  19. أهلا وسهلا toota

    أنا بخير والحمدلله تعالى وأتمنى أن تكون دائما بصحة وعافية وأشكرك جدا على رأيك الذي أعتز به كثيرا بفحوى هذا الإدراج الذي أبحث من خلاله على الرجل الإنسان المكبل بقيود المجتمع وحواجزه الظالمة في انتزاع حقه في التعبير عن مشاعره وأحاسيسه .

    مقياسك الدقيق للرجولة هو ما اتفق معك تماما عليه فالرجل كما قلت في اثبات المواقف التي تدل على الانسانية والرحمة في المقام الأول وما الدموع إلا ذلك المؤشر الذي يعكس مدى دفء ذلك القلب الانساني .

    دموع المرأة لن أتحدث عنها هنا بتوسع لأنني أعد حاليا ادراجا يشمل الحديث عنها بشكل موسع ولذلك سأجعل الحديث لذلك الوقت انشالله تعالى .

    في الواقع لا يوجد أجمل ولا أحلى من المثال الذي ذكرته عن الرجل الحقيقي الذي تجلى في شخصية أعظم انسان في تاريخ البشرية جمعاء رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم والذي كم من المواقف التي بكى فيها دون أي حرج ليعلم الناس من بعده وهو أعظم الرجال أن البكاء لا ينقص من الرجولة أبدا ولكن وبكل أسف عادات وتقاليد ومفاهيم مجتمعية مهترئة لا تزال تطغى على تفكير العديد من الناس .

    أنا لم ولن أخجل من مشاعري بعد اليوم بل سأبكي وأذرف الدموع ولايهمني ما سيقوله عني أصحاب العقول البالية .

    في قصة جدتك نلامس فعلا حقيقة مهمة وهي أن الدين هو طريق يؤدي إلى تربية النفوس على مفهوم الإنسانية والرحمة والشفقة وصدقيني فإن الغرب وعلى الرغم من غرقهم في المادية المطلقة ولكن لا يزالون يكسرون كل الحواجز والقيود التي تقف في طريق التعبير عن إنسانية الإنسان سواء من الرجل أو المرأه .

    أشكرك جدا على حضورك وتفاعلك الدائم مع مختلف مواضيع مدونتي ودائما أسعد بأفكارك وآرائك التي أحترمها وأقدرها جدا .

    كل الود ونهارك سعيد

    ردحذف
  20. نور...انا بتشرف باخت و اخوان متلك و متل نادر واشرف و متل كتير من المدونين والمدونات اللي تعرفت عليهم عن طريق المدونات

    و زي ما حكيتي عالم التدوين صار جزء من حياتنا و كأنه الطريقه اللي بنتطمن فيها على بعض :)
    اهم شي يكون غيابك لخير ان شاء الله و الاهم انك رجعتي بالسلامه :)

    أشرف... انا بصراحه زبطت المدونه وبستنى بالمفاجأه اللي وعدتني فيها و بناءا على المفاجأه كنت بدي اجيب سيرتك..بالخير طبعا:)
    ولو... اساسا انا جدا سعيده بمعرفة مدون واخ مثلك و اسمك اكيد بنور مدونتي :)

    ردحذف
  21. مع الأسف مجتمعنا العربي من هذا الصنف اذا بكى الرجل قالوا عنه انه ليس رجلاً ؟
    على الرغم من ان الرسول كان يبكي وهذا مذكور له في مواقف عدة لو اننا قرأنا سيرة حياته ومن بينها حينما بكى عندما قرأ له أحد الصحابه بسم الله الرحمن الرحيم ( فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا) بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى اخضلت وجنتاه

    لا أعلم اين الرجولة اذاكان قلبه قاسي لايشعر بأي ألم او حتى ذرة أسى ؟
    البكاء ليس عيبا, من حق اي شخص ان يعبر عن شعوره وهو انسان لديه مشاعر وليس بحجر ؟
    ولكن العقلية المتخلفة لدينا كثير خاصة في مجتمعنا العربي مع الاسف . فالاجانب لايهتمون ويعبرون عن مشاعرهم لدى اقربائهم او حتى طبيبهم النفسي
    ولدينا عيب كبير !!! وفي نظرهم قبيح وبشع !!!

    ردحذف
  22. صباح الخير ويسبر

    انا حاليا عم بجهز فيها وأكيد قريبا جدا رح تشوفيها انشالله تعالى وبتمنى إنها تعجبك لإنو صدقا إنت مكانتك غالية جدا عندي وبتستحقي أكتر من كل كلام ممكن أقوله :)

    الله يخليك يارب ومدونتك الرائعه دائما منورة بوجودك سواء اسمي كان أم لم يكن :)

    نهارك سعيد

    ردحذف
  23. my white freedom
    أهلا وسهلا

    معك حق تماما فمجتمعنا العربي يلقي أصابع الإتهام في رجولةأي رجل يبكي وبكل أسف .

    وكما قلت فإن سيد الرجال وأعظم إنسان في تاريخ البشرية جمعاء سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يبكي ولم يزده ذلك إلا رجولة وإجلالا ونورا وبهاء لشخصيته الانسانية ليؤكد للجميع أن الرجل هو الإنسان قبل أي شيء آخر .

    وكما قلت فالغرب لا يتورعون عن إظهار مشاعرهم أمام من حولهم دون أدنى حرج ولا يؤمنون أبدا بسياسة كبت المشاعر واحتباس قطرات الدموع التي تصر المجتمعات العربية على التمسك بها مما يؤدي في النهاية إلى انسلاخ الجانب الإنساني في حياة الأشخاص بسبب ذلك .

    أشكرك وجدا ونهارك سعيد

    ردحذف
  24. مرحباً للجميع..

    كبت المشاعر هذا يعود إلى العادات إلي تربينا عليها و نحن صغار.. "أسكت ولا تبكي مشان أعطيك إلي بدك إياه"
    "عيب تبكي إنت صرتي بنت كبيره بفكروكي الناس هبلة إذا بتبكي"
    "يي هش لا تبكي إنت زلمه صرت هلأ بضحكوا عليك الناس !"

    زي كأنو البكاء اشي جداً عيب، زي كأنك لسة بتشرب حليب بالأنينه وكل صحابك بضحكوا عليك!

    المهم إنه لسبب من الأسباب أنا ما ببكي، بحشر جواتي وبسكت، جاد بشعر إنو غلط اني أبكي خصوصاً إذا ما كنت لحالي. وبسبب هذا الخلل أيضاً ما بعرف اتعامل مع رجل بيبكي. الله يشفينا :)

    انشالله ما بتشوف يوم حزين يا أشرف.

    ردحذف
  25. blabbrgirl
    أهلا وسهلا ومرحبا بك معنا في المشاركة بموضوع هذا الإدراج :)

    تماما كما قلت فكبت المشاعر من العادات التي فرضت علينا في تربيتنا ونحن صغار سواء كذكور أو إناث وكان دائما مقياس النضوج في نظر الأهل هو عدم بكاء الصغار لأي سبب من الأسباب وبالطبع أدى هذا بشكل تلقائي إلى التعود على كبت المشاعر وحبس الدموع في مختلف المواقف والأحداث اللاحقة في الحياة بعد ذلك .

    أنا متلك تماما بضل أحشر جواتي ومابقدر أبكي قدام حدا وعن جد معك حق إنو ما تعرفي كيف تتعاملي مع رجل ببكي لأنها مشاهدات فعلا نادرة الحدوث في مجتمعنا :)

    الله يبعد عنا وعنك كل الأيام الحزينة وتكون حياتنا دايما كلها سعادة وضحك وأفراح .

    نهارك سعيد

    ردحذف
  26. سمعتها كثيراً ..
    انت تبكي .. انت لست رجلاً
    هذه الكلمات كانت تزيد من حرقة بكائي .. اذ انهم لايفهمون


    صديقي .. الرجل .. لن يكون رجلا بلا مشاعر بل سيتحول الى وحش حينها .. والبكاء نعمة من الله علنا نخفف من آلامنا.

    تحياتي

    ردحذف
  27. صديقي العزيز أحمد

    كم أتمنى أن يكون هنالك الكثير من الرجال في مجتمعنا ممن يفكرون بطريقتك الرائعة تلك .

    كل الود

    ردحذف