الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

قراصنة الدم

عاد فؤاد إلى المنزل مسرعا على غير عادته بعد خروجه من المدرسة وما لبث أن توجه إلى غرفة والدته التي ترقد على سرير المرض منذ شهور عديدة وبدأ بمداعبة خصلات شعرها التي انسدلت فوق عيونها التي جفت فيها الدموع من كثرة الألم ، فقال لها : (( يما... يما ... خلص بكرة انشالله رح أجيبلك الدوا )) ابتسمت الأم وقالت : (( كيف يما بدك تجيبو وفي غزه كلها ما في دوا )) فقال لها وهو يقبل يدها ويبكي : (( اليوم بالمدرسة كاللنا الاستاذ إنو بكرة رح تيجي سفن في البحر ومعاها أكل وشرب ودوا علشان تساعدنا )) ، فقالت الأم وقد بدأت بوادر الأمل على محياها : (( الله يجزيهم الخير ويوصلو بالسلامه يا بنيي )) .

أما أبو علي فقد كان يجلس أمام منزله الذي دمرته الطائرات الصهيونية ويقلب كفيه كعادته على تشرده هو وزوجته وأولاده بين بيوت الأقارب بعدما عجز عن إعادة بناء منزله بسبب عدم توفر المواد الإنشائية في غزة ، وبينما هو غارق في سبات حزنه العميق يحضر فؤاد إليه ليبشره قائلا : (( عمي أبو علي خلص رح ترجع تبني الدار من جديد)) استيقظ أبو علي من حزنه وأمسك بيد فؤاد قائلا : (( كيف رح أبنيها يا فؤاد ؟ مش وكت مزحك هسه )) فقال له فؤاد وهو يضمه ويقبله : (( بكره رح تيجي يا عمي سفن بالبحر ومعاها مواد بنا كثيرة ورح يوزعوها علينا ، هيك سمعت من الاستاذ بالمدرسة اليوم )) ، فهلل أبو علي وكبر وحمد الله تعالى على اقتراب الفرج عليه وعلى عائلته .

ولم يكن حال المعلمة ندى بأفضل من حال خالها أبو علي بعدما فقدت والدها وشقيقها في قصف جوي للطائرات الصهيونية في الحرب الأخيرة على غزة ، فهي تعيش مع شقيقتها الصغيرة أمل التي دخلت بوابة الحياة على فاجعة يتمها المبكر لوالدتها التي ماتت أثناء ولادتها في الحرب ، كانت ندى تجوب شوارع غزة في كل يوم لتبحث عن الحليب لشقيقتها ، أليست أمل طفلة كباقي أطفال هذا العالم من حقها أن تشرب الحليب ؟!!

مع ساعات الفجر الأولى من يوم الأثنين ( 31 أيار 2010) استيقظ فؤاد وخرج من المنزل مسرعا نحو الميناء ليجد حشودا هائلة من أهالي غزة يرابطون هناك بانتظار سفن الأمل التي تحمل معها أحلاما طال انتظارها بكسر بعض حواجز حصار الجوع والعطش ومكابدة الألم والمرض والتشرد .

ولكن تلك السفن لم ترسو على شواطىء غزة لأن طائرات القراصنة السفاحين سبقت رياح أنفاس أهالي غزة التي كانت تدفع أشرعتها ، هؤلاء القراصنة المجرمون لا يشبهون قراصنة البحر الذين كنا نسمع عنهم فهم لم يقطعوا الطريق على سفن محملة بالكنوز والأموال بل حضروا بطائراتهم العامودية وهبط قراصنتهم على متن سفن تحمل الغذاء والدواء لشعب له الحق في الحياة كغيره من شعوب هذا العالم .

كان شهداء أسطول الحرية يسابقون أمواج البحر ليرسموا بسمة الحياة على شفاه أهل غزة ولكن رصاصات القراصنة الصهاينة أحبطت مخططاتهم الإنسانية لأنها تعتبر تهديدا لأمن دولة السفاحين ومصاصي دماء اللحوم البشرية ، فرحمة الله عليكم يا شهداء سفن الحرية وكان الله في عونكم يا من تقبعون الآن في معتقلات هؤلاء المجرمين وأسأل الله تعالى أن يعجل بفك أسركم وعودتكم إلى أهلكم سالمين غانمين .

لست أدري يا غزة هاشم أأنت المحاصرة أم نحن المحاصرون ؟

نعم حاصروا غزة وحرموا أهلها من الغذاء والدواء ولكنهم لن يتمكنوا من النيل من عزتها وكرامتها ومقاومتها المقدسة أما نحن فمحاصرون بحواجز الذل والهوان وطأطأة الرؤوس ودفنها في التراب ، شعوب العالم هبت لنجدة أهل غزة بكل شجاعة وبدون أدنى تردد من خلال قافلة الحرية أما نحن فوقفنا عاجزين عن نصرتهم وكعادتنا استعرضنا خطبا كلامية لا تسمن ولا تغني من جوع ، أحقا هتافات الأمس أيتها الشعوب العربية ستكسر حواجز حصار الكلام وتأخذ حيز التطبيق ؟

لا زلت أذكر إحدى خطب صلاة الجمعة أيام حرب غزة عندما توجهت الجموع للتظاهر أمام السفارة الاسرائيلية في عمان حيث قال الخطيب يومها : (( يا إخواني لا بد من المحافظة على العلاقات مع إسرائيل لكي نستطيع إدخال المساعدات إلى الأهل في غزة وليس من الحكمة أبدا أن نطالب بطرد السفير )) أين أنت الآن يا من تحدثت بهذا الكلام الفارغ ؟ هل استطعنا أن نفعل شيئا لأهلنا هناك من خلال تلك الحكمة التي تحدثت عنها ؟

اجتماعات للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومؤتمرات نقابية واسلامية وغيرها كثير وكله هراء وأقولها أمام العالم كله ، فهناك شعب محاصر أيها العالم والقضية لا تحتاج إلى التفكير والتدبير والشجب والاستنكار ، متى سيتوقف هذا المسلسل الهزلي في تاريخ أمتنا ؟

نستنكر ونشجب جرائم الصهاينة بحق شعبنا ولانلبث أن نسرع في النسيان والانغماس من جديد في شعارات عنوانها (( اللهم نفسي )) فيخرج علينا منظرون يطالبون بضرورة التفكير بأوضاعنا المعيشية الصعبة التي نواجهها وأن حالنا ليس أفضل بكثير من أهلنا في قطاع غزة ، كلا وخسئتم أيها المنظرون الملاعين فلن ننصرف بكلامكم الفارغ هذا عن المطالبة بفك الحصار عن غزة ولن نخمد نيران غضبنا في هذه المرة ولن نرضى بجرعات مسكنة من اجتماعات ومفاوضات ومرافعات سياسية تذهب أدراج الرياح في محاكم الظلم الدولية .

يا رب العالمين وأنت وحدك القادر على قهر أحزاب هذا الحصار الظالم ، نرفع أكفنا إليك بالدعاء أن تعجل الفرج على أهلنا في غزة ، اللهم أغثهم وكن لهم ناصرا ومعينا ، برحمة من عندك يا أرحم الراحمين .

هناك 23 تعليقًا:

  1. يا رب العالمين وأنت وحدك القادر على قهر أحزاب هذا الحصار الظالم ، نرفع أكفنا إليك بالدعاء أن تعجل الفرج على أهلنا في غزة ، اللهم أغثهم وكن لهم ناصرا ومعينا ، برحمة من عندك يا أرحم الراحمين

    آمين يا اشرف
    وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من حرم مريض من حبة دواء
    او طفل من بسمته او حرق قلب ام على ابنائها اللذين يتضورون جوعا
    حسبي الله عليهم ونعم الوكيل

    ردحذف
  2. الله ينتفم منهم..

    ردحذف
  3. لا تدعو ياأشرف
    لا يفل الحديد إلا الحديد
    62 عام من الدعاء والحال إلى الأسواء، والله لو دعونا مثلهم فلن يستجيب الله لنا، ( وأعدوا لهم ما استطعم من قوة ) هذه الآية تلخص منطق الأمور
    رحم الله شهداء أسطول الحرية، وأسكنهم فسيح جناته
    والله أن اللسان ليعجز عن وصف الإنحطاط الذي وصلت إليه البشرية
    أنه عالم ليس للشرفاء

    ردحذف
  4. نادر كفاني مؤونة الردّ.
    يجب أن نغيّر أنفسنا + ما بأنفسنا لنرى التغيير الذي ننشده.

    شكرا ً يا أشرف. كلمات في العمق و الصميم.

    ردحذف
  5. هذه هي اسرائيل منذ دير ياسين لن تتغير

    ردحذف
  6. انا كلي تفاؤل، وان شا الله انها بداية النهاية لإسرائيل، بغطرستها فجرت غضب تركيا واوروبا ، زاد الله علاقات اسرائيل والعالم توترا وتشوشا و انا شاء الله ينقلب العالم كله ضدها.

    ردحذف
  7. اللهم امين..

    انتهى وقت الكلام اخي اشرف وجاء وقت العمل, الكلام لم ولن يفك ازمة احد و ما عاد يسكن جروحنا و لا يخفي احساسنا بالعجز

    انه وقت العمل.... ولكن للاسف ما باليد حيلة سنبقى بانتظار صحوة اصحاب القرار

    حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  8. الله يرحم الأمة اللَي ماتت من زمااان. و ما ضللها الَا كتب تاريخ تحكي و تعيد و تزيد فيها.

    ردحذف
  9. أهلا وسهلا نيسان

    نعم هؤلاء الصهاينة المجرمون يحرمون المريض من دوائه والطفل من بسمته ويحرقون قلوب الأمهات على أبنائهم الذين يتضورون جوعا فحسبنا الله تعالى عليهم وعلى كل من يكيد لأمتنا ونعم الوكيل .

    ردحذف
  10. أهلا وسهلا رولا

    أضم صوتي لصوتك بالدعاء - ياربي انتقم من هؤلاء المتغطرسين المجرمين - اللهم آمين

    ردحذف
  11. أهلا وسهلا نادر

    فعلا لا يفل الحديد إلا الحديد ولكن متى ستصحو هذه الأمة من سباتها العميق ؟

    أضم صوتي لصوتك وأسأل الله تعالى أن يتغمد شهداء أسطول الحرية برحمته ويسكنهم فسيح جناته وأسأله تعالى أن يفك أسر من يقبع من أبطال الأسطول في سجون هؤلاء المجرمين الصهاينه ويعيدهم إلى أهلهم سالمين غانمين .

    ردحذف
  12. أهلا وسهلا هيثم

    نعم يا أخي لا بد أن نغير ما بأنفسنا حتى نخرج من دوامة الذل والهوان (( إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ))

    أسأل الله تعالى أن يهدينا إلى طريق الرشد والصواب ويثبت أهلنا في غزة في مقاومتهم المقدسة ضد هذا الحصار الظالم لكل معاني الانسانية .

    ردحذف
  13. أهلا وسهلا جفرا

    نعم تلك هي اسرائيل سيدة المذابح البشرية وعدوة الانسانية وعاشقة الدماء البريئة .

    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم وفيمن يدعمهم ويشد من أزرهم .

    ردحذف
  14. أهلا وسهلا كياله

    إنشالله تعالى يا أختي الكريمة أن تكون هذه الحادثه هي بداية النهاية للكيان الصهيوني المجرم ويارب أن تتوتر علاقاتها وتسوء مع العالم أكثر وأكثر حتى ينقلب الجميع ضدها - اللهم آمين .

    ردحذف
  15. أهلا وسهلا ويسبر

    فعلا يا أختي العزيزة انتهى وقت الكلام وحان وقت العمل ولست أدري ماذا ينتظر أصحاب القرار في هذا العالم أكثر حتى ينهي مسلسل المجازر الدموية التي يحترفها الكيان الصهيوني .

    لايسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل على كل متسبب لأذى هؤلاء الأبرياء المحاصرين .

    ردحذف
  16. أهلا وسهلا أخي أحمد

    كنت أود أن نتشرف بمعرفتك بظروف أفضل ولكن الأيام قادمة انشالله تعالى فأهلا وسهلا بك في مدونة أفكار وتساؤلات .

    اسمح لي أن أقتبس من كلماتك الرائعه التي قلتها في مدونتك fazlakat في إدراجك (( جاز علينا الترحم )) عندما قلت : " اريد ان استغل الموقف لانشر نعيا لا لشهداء المجزرة فهم “احياء عند ربهم يرزقون” و لكن لكرامة امة “المليار” التي لا تزال تداس حتى لم يبق منها شيء يذكر"

    نعم يا أخي ضاعت كرامة الأمة وعزتها وبكل أسف .

    ردحذف
  17. مرحبا اشرف
    كيف جرحك وجرحي وجرح كل مسلم
    والله لقد تأذت الاذان مما تسمع
    وجفت العيون مما رأت
    وتوقفت القلوب من هول مصابها ...

    قال الله تعالى (( واعدو لهم ماستطعتم ..))
    ماذا اعددنا غير هترات لا جدوى منها غير منازعات وانشقاقات
    صدقني لم يعدو لعدوهم بقدر مااعدو لبعضهم البعض من صرعات فوقيه وتحتيه ومناصب ومسميات تثير الشفقه عليهم لا بل الضحك ممن يرقبونهم عن كثب ويسعون لهوانهم .

    ليس بجديد مايحدث ولن يكون اول ولا اخر مايحدث
    الكل يجيد المشاهده
    ولكن ليس هناك من يجيد حسن التدبير او حتى الاعتراض ولو بصوت عالي
    جرحت اصواتنا فصوت الشعبب بات مخمورا من قمع وتصبير على جرح ام ثكلى ومريض ينازع حتى الموت وطفل لا يفتر له صوت من بكاء وويلات لا تتوقف من تمزيقهم
    وهناك شيخ يقهر وطفل يقتل وعيون ترقب وقلوب تسكن
    ولا حياة لمن تنادي اذا كان هناك حياة وحيااااااااااء
    باتت المروئه منسيه
    وباتت الرجوله محميه ضمن حلول وهميه

    والله لو اطلنا الحديث وقصرنا
    لن يتحرك لهم قلب ولا يحترق فيهم دم مما اصاب قلوبنا من اوجاع غزة وعروبتنا المسلوبه

    فكل ينادي نفسي نفسي
    وقد مات غيري وغيري للفناء مادمت انا احياء في رخاء
    ونسووو ان ماصاب غزه هو هوان لهم وذل
    اصبحت امتنا امعه لسادات هذا العالم ووحوشها
    وبات الجرح غائرا لا يبراء الا بقيام الساعه

    اللهم فرج همنا وحرر عروبتنا وحرك قلوب سادتنا
    فالدعاء هنا هم احق به لانهم باتو امواتا وماهم هم باموات
    فموت على شرف خير من موت بلا شرف
    لن اطيل عليك فالحديث بات داميا على انغام استنزاف فلسطين وعروبتنا

    والله المستعان


    تحياتي الك اشرف
    كنت متوقعه اشوف هالموضوع بمدونتك
    ليس بجديدي عليك ولا بغريب
    فقلب لا يحيا على صوت الحق ليس بقلب وانت تحمل اعظم قلب .
    وانا احيك بصوت الحق


    دمت بكل الخير والحب

    ردحذف
  18. أهلا وسهلا toota

    ماذا نقول عن حال جرحنا الذي ماتوقف جريان نزيفه منذ 62 عاما ؟

    الدموع لا تفارق العيون والقلب ينفطر ألما وحزنا وليس بالبيد حيلة فحالنا كحال غزة في حصارها فنحن محاصرون بالذل والهوان وليس لنا بأس شديد إلا في الصراعات التي تحدث بيننا والتي لطالما مزقتنا وستمزقنا إلى أشلاء في هذا العالم الذي لم يعد فيه للمسلمين والعرب أية مكانة أو عزة .

    ماذا عساي أن أقول في خضم هذه الجراح التي أصابت أمتنا إلا كما قلت يا toota أنه لايوجد من يستطيع التدبير أو الاعتراض بصوت عال على هذه الجرائم الوحشية التي يمارسها الصهاينة المتوحشون .

    أطفال تموت جوعا ومرضى لاتجد الدواء ونساء تصرخ تطلب نجدة ومروءة من كانوا في يوم أحفاد المعتصم ولكن لا حياة لمن تنادي وبكل أسف .

    أضم صوتي لصوتك بالدعاء وأسأل الله تعالى أن يفرج على الأمة العربية والاسلامية ماهي فيه من غم وهم وهوان بين الأمم وأسأله تعالى أن يعجل الفرج على أهلنا في غزة ويرحم شهداء أسطول الحرية ويفك أسر المسجونين منهم الآن في معتقلات الصهاينة السفاحين ويعيدهم إلى أهلهم سالمين غانمين - اللهم آمين .

    أشكرك يا toota وأبادلك التحية بصوت الحق الذي أتمنى أن يعلو في قلوب أبناء وبنات هذه الأمة قولا وفعلا بإذن الله تعالى .

    كل الود ودمت بكل الخير والمحبة

    ردحذف
  19. مرحبا اشرف
    وين راح ردي كتبت الرد ونزل وهلاء مافي اختفى ..
    شو السبب مع ...

    ردحذف
  20. كتير اسفه هلاء ظهرت الصفحه كامله عندي
    ماعرف شو السبب
    ياريت تقبل اعتذاري سببتلك فوضى
    وبتمنى تحذف اي شي مش مناسب يظهر في المدونه
    لانو ماعندي اي وسيله حتى احذف الكلام بعد ماينزل

    عن جد اسفه
    وخجلانه منك

    تحياتي الك

    ردحذف
  21. أهلا وسهلا toota

    أنا من يتوجب أن يعتذر منك لأنني حقا لست أدري لماذا حدث هذا العطل ولم تتمكني من مشاهدةردك على الادراج .

    كل الود ودمت بكل الخير والمحبة

    ردحذف
  22. في ظل القهر والحصار الذي يعيشه الشعب الفلسطيني نجد مصر تأخذ موقف هجومي من تركيا واردوغان، ونجد بعض الأشخاص يكفرون حزب الله والسيد حسن نصر الله و يدعونه بألقاب سخيفه و يتهمونه بالكذب و إستغلال المواقف، و اخرين ضد حماس وفصائل المقاومة.. والإجماع على أن القضية الفلسطينيه ليست من شأن تركية أو حزب الله أو إيران.

    لنقف ونفهم من هو عدونا، ولا ننسى اننا لن نهزم عدونا ما دمنا متفرقين، ما دامت إسرائيل تلهينا بحروب داخليه طائفيه أو فصائليه، لنتخلص من مشاكلنا الحقيقيه قبل النظر إلى أمور تافهة، لنفكر ونستخدم عقولنا بدل أن نكون دمية بيد إسرائيل.

    ما يؤلم أكثر من المزجرة والحصار هو الموقف العربي والإسلامي إتجاه ما حصل. إسرائيل لن تختفي من بلادنا إلا بنصر من الله فأرفع يدي بالدعاء معك يا أشرف الله ينصرنا على عدونا الوحيد والحقيقي إسرائيل.

    ردحذف
  23. أهلا وسهلا blabbrgirl

    سبحان الله لقد قرأت أفكاري التي أود انشالله تعالى أن أطرحها في إدراجي القادم فلا تزال هنالك جماعات تعتقد أن القضية الفلسطينية هي قضية تخص الفلسطينيين أو العرب وحدهم وهذه المفاهيم المغلوطه حان الوقت للقضاء عليها لأن هذه القضية هي قضية الشجعان والشرفاء من أبناء الأمة الاسلامية قاطبة .

    وكما قلت فإننا لن نهزم عدونا الأول والأخير اسرائيل طالما نحن متفرقون وتحكمنا النزعات الطائفية والاقليمية فسياسة التفرقة الحاصلة بين أبناء الأمة هي سلاح اسرائيل الأساسي في حربها معنا والذي كما قلت يجعل منا دمية في أيديهم .

    الموقف العربي والاسلامي تجاه ما حصل هي مهزلة وكوميديا ساخره تتكرر أمام هذه الأحداث وبكل أسف .

    ولايسعني إلا أن أردد معك الدعاء من جديد لندعو الله تعالى في نصرنا على هؤلاء الصهاينة السفاحين المجرمين - اللهم آمين .

    كل الود ودمت بكل الخير

    ردحذف