الأربعاء، 3 مارس، 2010

في ذكرى مولد الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم

سأبدا حديثي بهذه الأبيات من الشعر والتي قيلت في مدح الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :

بأبي وأمي أنت يا خير الورى وصلاة ربي والسلام معطرا

لك يارسول الله صدق محبة وبفيضها شهد اللسان وعبّرا

لك يا رسول الله صدق محبة فاقت محبة من على وجه الثرا

لك يارسول الله صدق محبة لا تنتهي أبدا ولن تتغيرا

إدراج اليوم هو الأحب إلى قلبي وهو أكثر إدراج سأعتز به في مدونتي ، فموضوعه يتحدث عن سيد الخلائق والبشر، عن أعظم رجل في التاريخ والذي ما أتى ولن يأتي إنسان مثله أبدا .

لن يكفي الحديث مهما كتب من إدراجات عن تلك الشخصية الرائعة والمتفوقة في كل نواحي الحياة الإنسانية ، كم نرى في هذه الأيام من أبناء هذه الأمة من يتخذون لأنفسهم شخصيات يعتبرونها المثل الأعلى لهم سواء في النواحي الدينية أو الاقتصادية أو السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية ، وبكل أسف غفلوا عن أهم وأعظم وأشرف قدوة .

ألم تدرك هذه الأمة أن سبب جهلها وتأخرها بين شعوب العالم هو تركها لأعظم وأشرف العلوم وعدم قدرتها على اختيار درب النهضة الصحيح ، نعم أصبح القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة مجرد كتب مهجورة لا يقرؤها إلا من رحم ربي ، وحتى من يقرأ فهل فعلا يطبق ما يقرؤه في واقع حياته ؟

استطاع الغرب وإعلامه المسموم والملوث في هذه الأيام أن يزرع في عقول الناس أن المسلمين يشكلون خطرا على الإنسانية وأنهم يقتلون بدم بارد ولايتورعون عن قتل الأطفال والنساء والشيوخ والمدنيين الذين ليس لهم أي ذنب .

وكم كثر في هذه الأيام الحديث عن حقوق الإنسان والحريات الشخصية وتوجيه الاتهامات الباطلة للاسلام أنه ضد هذه المبادىء ، حتى أن بعض صحفنا الرسمية لم يتورع فيها بعض الكتاب عن الحديث عن الأذى السمعي الذي يلحق بهم بسبب رفع الآذان ، فهل نلوم سويسرا على فعلتها أم نلوم أبناء هذه الأمة ؟

في الواقع أنا لا أريد الحديث عن تفاصيل واقعنا المرير مع العالم في هذه الأيام وإلى أين وصلنا وماهي المذلة والمهانة التي لحقت بدولة عظيمة وصلت حدودها في غابر الأيام إلى روما غربا وإلى الصين شرقا ، أنا أعتقد ولازلت مقتنعا بفكرة أن إعادة النهضة لهذه الأمة لا بد في البداية أن تنطلق من التربية الصحيحة للإنسان في مجتمعه وليس هنالك من قدوة لمكارم الأخلاق في كل جوانب ونواحي الحياة كرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم .

لذلك سأركز في هذا الإدراج على الجانب الخلقي في حياته صلى الله عليه وسلم والذي قال فيه رب العالمين في محكم تنزيله (( وإنك لعلى خلق عظيم )) ، مشكلة مجتمعاتنا الأساسية في هذه الأيام أنها تفتقد للأخلاق في كافة أمور حياتها ولذلك لا نستطيع الحديث عن إصلاح سياسي أو إقتصادي أو اجتماعي أو أي مجال آخر قبل إصلاح الأخلاق الفاسدة التي طغت على هذه الأمة ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم على الرغم من أنه وضع معالم واضحة لهذه الأمة في كل جوانب الحياة ، فقد كان النبي والقائد العسكري ورجل الاعمال والاقتصاد والاب الحنون والزوج المثالي والمفكر والمصلح والواعظ والمرشد وأي دور في حياة الانسان نجد أن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام هو أفضل قدوة في جميع تلك الأدوار دون منازع ، ولكنه وضح أن للأخلاق مكانة أخرى في رسالته وهذا ما أكد عليه صلى الله عليه وسلم في قوله : (( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )) .

جانب الاخلاق في حياته عليه الصلاة والسلام هي أهم الجوانب في انتزاع محبة قلوب الناس دون منازع فقد لقب في قومه قبل بعثته بالصادق الأمين ، ولنتوقف قليلا عند هاتين الصفتين ونتسائل عن مدى التزامنا بهما ؟

سأنتقل إلى صفة أخرى في أخلاقه عليه الصلاة والسلام ألا وهي التواضع فما من رجل غريب دخل عليه وهو جالس مع أصحابه إلا تسائل قائلا ( أين محمد ؟ ) وهذا طبعا لأنه لم يكن يتميز عند الجلوس مع أصحابه عنهم بلباس أو متاع ولا بأي مظهر من المظاهر التي نشاهدها تحيط بالقيادات والزعماء في هذه الأيام ، ومن جانب آخر كان عليه الصلاة والسلام يجلس مع الفقراء والمساكين ويأكل ويشرب معهم ولا يتكبر أبدا على صغير ولاكبير .

ومن تلك الصفات الرائعة أيضا حلمه وسعة صدره عليه الصلاة والسلام ومن أجمل الأمثلة على ذلك عندما قال لقومه الذين طردوه من بلده ولم يتورعوا أبدا عن أذيته بشتى الوسائل والأساليب ومع هذا كله عفى عنهم يوم فتح مكة قائلا : ( اذهبوا فأنتم الطلقاء ).

حسن الجوار والعشرة مع جيرانه حتى مع الجيران الذين كانوا يتعمدون أذيته وهذا يتضح جليا في قصة الجار اليهودي الذي كان يضع القمامة دائما أمام منزل رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي أحد الأيام عندما خرج الرسول من منزله ولم يجد شيئا أمام داره افتقد اليهودي وسأل عنه ليجد أنه مريض فقام الرسول عليه الصلاة والسلام بزيارته والاطمئنان على صحته ، ما أروعك ياسيدي يارسول الله .

كان عليه الصلاة والسلام إذا دخل مجلسا يجلس من حيث انتهى به المجلس أما في أيامنا هذه فمن يذهب إلى صلاة الجمعة سيجد بعض الاشخاص يأتون متأخرين إلى الصلاة ويبدأون بتخطي رقاب الناس للوصول إلى الصفوف الاولى لأن مكانتهم لا تسمح لهم بالجلوس بالخلف وراء الناس والمشكلة أن هذه التصرفات تأتي من أشخاص من المفروض أنهم قدوة لغيرهم من المصلين .

كان صلى الله عليه وسلم لايطعن في كلام الآخرين بقصد التحقير والاهانة ولاظهار التفوق عليهم وكان لايقطع على أحد أبدا كلامه حتى يفرغ منه ولايتكلم إلا إذا أنصت الحضور له ، أما في هذه الأيام فليس هنالك معنى للحوار والجدال أو الحديث مع بعض الاشخاص المتمردين على مبادىء الحوار لأنه وبالتأكيد ستكون النتيجة الحتمية هي المشاجرات الكلامية أو الجسدية .

كان صلى الله عليه وسلم أفضل من احترم المرأة وصان كرامتها ومن يقرأ في سيرته سيجد كم كان زوجا رائعا ، فقد كان ودودا وحنونا وحسن العشرة ولين الجانب وكان يساعد زوجاته في بعض الأعمال المنزلية وكان يهتم بنظافته وحسن مظهره أمام أهل بيته وكان الاب والجد الحنون في أحلى وأجمل صور المحبة مع بناته ومع أحفاده الحسن والحسين رضوان الله تعالى عنهم ، ومن يحاول بث الأفكار المسمومة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه كان رجلا مزواجا فهذه الدعوة الباطلة مردها وبكل بساطة أنه تزوج في ريعان شبابه امرأة أكبر منه بحوالي خمسة عشر عاما ولم يتزوج سواها طيلة حياتها في زواج استمر حوالي ستة وعشرين عاما ، وماكانت زيجاته بعد ذلك عندما بلغ الخمسين من عمره إلا لأسباب وحالات وأحكام ودروس في ديننا الاسلامي وليس بهدف الشهوة وحب النساء فرسول الله كان أزهد الناس في متاع الدنيا ومن أراد التشكيك بذلك فليسأل نفسه عن الاموال والثروات والكنوز التي تركها الرسول عليه الصلاة والسلام عندما انتقل إلى الرفيق الاعلى فهل كان يملك ما امتلكه معظم الزعماء والقادة الراحلين؟ تقول أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها واصفة بيت الرسول عليه الصلاة والسلام يوم وفاته : (( توفي رسول الله ومافي بيتي شيء يأكله ذو كبد إلا شطر شعير في رف لي )) .

ما أثير من جدل طويل في الفترة الأخيرة حول رسوم الكاريكاتير المسيئة ليس الرد عليها برفع الشعارات وتزيينها على السيارات وعلى الجدران ( إلا رسول الله ) ، فالتعبير عن محبتنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم تكون في اتباع سنته وجعله قدوتنا في كل أمور حياتنا ، ولابد من التذكر دائما أن اتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام هي الطريق لمحبة الله عز وجل لنا ، فقد قال رب العزة في كتابه الكريم : (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )) .

وسأختم هذا الادراج الذي فعلا لا أتمنى أن أنهي كتابته أبدا ببعض الاقوال التي قيلت من علماء ومستشرقين ومفكرين وأدباء في الغرب في حق رسولنا عليه الصلاة والسلام وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن التقدم والنهضة والازدهار هي حقوق حصرية لدينا ولكن نحن نهملها في اللحاق بسراب وأوهام لشخصيات زائفة لا تملك ذرة معرفة من معارف تقدم ورقي الانسان الذي علمنا أياه رسولنا عليه الصلاة والسلام .

يقول عالم اللاهوت السويسري د. هانز كونج : (( محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة ولايمكننا بعد إنكار أن محمدا هو المرشد القائد على طريق النجاة )) .

ويقول المفكر الفرنسي لامارتين : (( بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية أود أن أتسائل إذا كان هنالك من هو أعظم من محمد ، هو الفيلسوف والخطيب والنبي والمشرع وقاهر الأهواء ومؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقه وهو مؤسس لعشرين امبراطورية في الارض وامبراطورية روحانية واحدة ، فعلا كان أعظم حدث في حياتي أنني درست حياة محمد دراسة واعية وأدركت مافيها من عظمة وخلود )) .

أما الفيلسوف كارل ماركس مؤسس الشيوعية العلمية فقد قال : (( جدير بكل ذي عقل أن يعترف بنبوته وأنه رسول من السماء إلى الأرض ، فهذا النبي افتتح برسالته عصرا للعلم والنور والمعرفة ، حري أن تدون أقواله وأفعاله بطريقة علمية خاصة ، وبما أن هذه التعاليم التي قام بها هي وحي فقد كان عليه أن يمحو ما كان متراكما من الرسالات السابقة من التبديل والتحوير )) .

جواهرلال نهرو أول رئيس وزراء للهند بعد استقلالها قال : (( فاقت أخلاق نبي الاسلام كل الحدود ونحن نعتبره قدوة لكل مصلح يود أن يسير بالعالم إلى سلام حقيقي )) .

واشنطن ايرفنج المستشرق الامريكي قال : (( وحتى في أوج مجده حافظ محمد على بساطته وتواضعه ، فكان يكره إذا دخل حجرة على جماعة أن يقوموا له أو يبالغوا في الترحيب به )) .

أما عملاق الأدب الروسي ليو تولستوي فقد قال : (( محمد خلص أمة ذليلة دموية من مخالب شياطين العادات الذميمة وفتح على وجوههم طريق الرقي والتقدم وإن شريعة محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة ، أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه وليكون هو أيضا آخر الأنبياء )) .

الكاتب المسرحي الانجليزي جورج برناردشو قال : (( إن رجال الدين في القرون الوسطى ونتيجة للجهل أو التعصب رسموا لدين محمد صورة قاتمة ، كانوا يعتبرونه عدوا للمسيحية ، لكنني اطلعت على أمر هذا الرجل فوجدته أعجوبة خارقة وتوصلت إلى أنه لم يكن عدوا للمسيحية بل يجب أن يسمى منقذ البشرية وفي رأيي أنه لو تولى أمر العالم لوفق في حل مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها )) .

وأخيرا فقد قال كذلك عالم الفيزياء الشهير ألبرت آينشتاين : (( أعتقد أن محمدا استطاع بعقلية واعية مدركة لما يقوم به اليهود أن يحقق هدفه في إبعادهم عن النيل المباشر من الاسلام الذي ما زال حتى الآن هو القوة التي خلقت ليحل بها السلام )) .

يا ربي صلي وسلم وبارك على معلمنا وقدوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ولاتحرمنا شفاعته يوم العرض عليك يا أرحم الراحمين ، اللهم آمين .

هناك 11 تعليقًا:

  1. mar7ba ashraf masa al5er
    first of all i want to say the subject is amazing today because it's about someone dear and special to our heart sedna mo7amd sala allah 3ailha wasalm .i just say a show on abu thabe TV on Sunday( called 5toa ,amzing show by the way) and it was about the Islam and Moslem's and a5lakhoom wat3amlhoom m3 alnas aljanb 3anhoom .and how to show us to better muslims to all people around all over .and to show them in our behavior and teach how , and to get to that the right way is is to copy alrasol 3ailah alsalt wa aslam in every thing like the many great examples you gave and more,because like the host said some times even a small behavior from us as Muslim can make non Muslim to convert to Islam and fall in love with it and mashallah who converts in to islam they learn from the best from al quran and alrasool wal sona because they read and they want to learn.for example he gave that alrasool 3ailah aslat walsalam that one day he was traveling from madina to macca i believe and he met a women carrying something heavy on her head so she asked the rosol to help her out to fix the load that she had but instead he carried the whole thing for her ,and when they got closer to macca she was like am going advice you(talking to the rasool ) there is a man in macca they call him a crazy and witch ,so don't go near him and his name is Mohammad ,the rasol smiled and he said am ma7ammd so the lady in heart beat she said ashahod an la alha ala allah wainta ma7amd rasool Allah,because our amazing rasool and his good behavior with this strange lady he met he got her to jion asalm .

    ردحذف
  2. كتبت فأجدت ولكن كما ذكرت مهما كتب الكاتبون لن يفيه عليه السلام حقه سوى الله عزوجل .
    إن ما نواجهه اليوم وكما اشرت في إدراجك هو أزمة قدوة أزمة محبة أزمة أخلاق ،أزمة قيم أزمة فهم وتطبيق وهذا ما سأهمس به ( أزمة التطبيق و الفهم ) تجهم وعبوس واستعلاء وضيق صدر و سوء عشرة الزوجات ،وعدم اهتمام بالمظهر ( الهندام و الشكل ) جمود فكري ، اقصاء للآخر ، قضاة وليسوا دعاة!!! إلا من رحم ربي وهم كثير ولله الحمد .
    اللهم ارزقنا الفهم والحلم وحسن الاقتداء ولاتنزع الرحمة من قلوبنا .
    الله يفتح عليك يا أشرف ويزيدك

    ردحذف
  3. and the young lady in the show she said and i really really agree with her she said all we do is 3adat in our life more than it's 3abda and doing what god asked to do and a lot of what we do it's because it's 3ada and tradition not 3abda oh t3a for eaxmples in merriges and inheritance ,prefereningthe boys over girls and many bad non muslim behaviors that they are far from aslam.
    so what she said is to make our work and life (FROM 3ADA TO 3ABDA) .
    because if we do every thing and think of allah tha he is shaif and 3arf then we will do it right as much as possible and we wouldn't Ignore it like if it was 3ada. a simple good behavior could make a different in our life .
    and on other note about this ما أثير من جدل طويل في الفترة الأخيرة حول رسوم الكاريكاتير المسيئة ليس الرد عليها برفع الشعارات وتزيينها على السيارات وعلى الجدران ( إلا رسول الله ) the young lady said that who drew this bad cartoons of rasool they didn't mean the rasool him self as person but they meant the bad Muslims who are showing the wrong things about Islam so in the west and Europa that all that there seeing .

    at last i really hope from all my heart that rabe yar7amane be ra7mto wa yas3dna 3ala t3ato lanho a7ana fe zamn s3ab kter feh alt3a wa wana sh5sian 7asa 7ale kter ma2sra fe 7a2 rabe meen jame3 alnwa7e.Allah yarb a3'fr alna awr7mana ajm3en
    shkran alk ashraf kter 3al modo3 wa shkron kter 3ala katbto 3ane bet3li2 al5er from your last post mamnona kter ,klok zo2 , wasm7ne 3ala alt3ail2 altweel . wamtal ma7ket ashraf
    يا ربي صلي وسلم وبارك على معلمنا وقدوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ولاتحرمنا شفاعته يوم العرض عليك يا أرحم الراحمين ، اللهم آمين .

    ردحذف
  4. أهلا وسهلا نور :)

    أسامحك على هادا التعليق الطويل ؟ أنا أصلا ماصدقت إنك ترجعي تكتبي بهادي الطريقة الرائعة ولاتنسي إنو إحنا اتفقنا إنو هادا بيتك التاني اللي بتزوريه وبتحكي فيه شو مابدك فمعناتو لاتترددي أبدا بكتابة كل اللي في بالك ولاتشكريني يانور لأنو أنا اللي لازم أشكرك أنا عمري مارح أنسى إني أول ماكتبت وبدأت التدوين كنتي دائما بتسانديني وبتشجعيني على الكتابة ولحد الان مابنسى أول تدوينة كتبتها عن تساؤلات في علاقة الاخ بأخته وحضورك وتعليقك يومها وتشجعيك ودعمك إلي ماعمري رح أنسى هادا الاشي ماحييت أبدا .

    ولنبدأ الآن في تحليل التعليق وهو فعلا كما قلتي يانور موضوع له مكانة مختلفة عن أية مواضيع أخرى لأنه يتحدث عن حبيب الله عزوجل وحبيب كل المسلمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

    في الواقع هذا البرنامج الذي تحدثتي عنه والذي يعرض على قناة أبو ظبي بعنوان ( خطوه ) لم أحظى بمتابعته قبل الآن ولكنك بصراحه شوقتني كثيرا لمتابعته ولربما مالفت انتباهي عند حديثك عن هذا البرنامج هو طريقته في التركيز على جانب التعامل بين المسلمين مع غيرهم من الشعوب وكيفية أنه لابد من رسم الصورة المشرقة عن الاسلام من خلال الالتزام الصحيح بتعاليمه مما يرغبهم في الدخول إليه وذلك بالتأكيد من خلال الاقتداء بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والتمعن في سيرته لاستخلاص أجمل وأحلى الدروس والعبر في أخلاقه التي فرضت نفسها على المسلمين وغيرهم وجعلته ينتزع محبة الجميع ويدخل قلوبهم دون استئذان وأعتقد أن القصة التي ذكرتها عن تلك المرأه التي صادفها عليه الصلاة والسلام في رحلته وساعدها وأخذ عنها حملها إنما يدل على احترامه للمرأه أولا وتواضعه عليه الصلاة والسلام وإيثاره في مساعدة المحتاج والضعيف وكل هذه الصفات إنما تؤكد على عظمة رسالته وإخلاصه وتفانيه فيها بأجمل وأبهى صورها .

    القضية الأخرى والتي فعلا من القضايا المهمة جدا أن أمتنا في كثير من أمور حياتها تتبع العادات وليس العبادات وهذا المفهوم أيضا ينطبق على القيام بالاعمال دون التفكير والاقتناع العقلي عن سبب القيام بها ولذلك أعتقد أن الخطوة الاولى في طريق العودة الصحيحة للدين هي في التفكير والامعان بتعاليم الاسلام وتطبيقها باقتناع وهي بالتأكيد من المستحيل أن تنافي العقل والفطرة السليمة وأما من يتمسك بأمور هي ليست سوى عادات وتقاليد ويتم نسبها للدين فبالتأكيد الدين براء مما يفعله ويقوله هؤلاء .

    رسوم الكاريكاتير ماهي إلا سلسلة من الهجوم الاعلامي الموجه من الغرب لتشويه صورة الاسلام والاساءة له ولذلك لابد للمسلمين من الانتباه أنهم بسلوكياتهم ونقل الصورة المشرقة عن ديننا الحنيف والالتزام الصحيح بتعاليمه سيهزمون كل من يترصد بهذا الدين وسيفرضون أنفسهم رغم أنوف الجميع .

    ودعواتي أضمها لدعواتك أن يرحمنا الله رب العالمين ويغفر لنا تقصيرنا إنه على كل شيء قدير .

    ردحذف
  5. أهلا وسهلا أخي enigma

    يعني ذكرتني بقولك أنه مهما كتب الكاتبون لن يعطوه حقه عليه الصلاة والسلام سوى رب العالمين بمقاله قرأتها للاستاذ حسن البنا رحمه الله تعالى عندما قال : (( أي قلم يحيط وصفه ببعض نواحي تلك العظمة النبوية وأية صحيفة تتسع لأقطار هذه العظمة التي شملت كل قطر وأحاطت بكل عصر وكتب لها الخلود أبد الدهر وأي مقال يكشف لك عن أسرارها وإن كتب بحروف من النور وكان مداده أشعة الشمس )) .

    المشكله التي يواجهها العالم الاسلامي في هذه الايام هي فعلا ياصديقي أزمة التطبيق والفهم والاستعلاء وضيق الصدر ، هي فعلا ممارسة دور القضاة وليس الدعاة إلا من رحم ربي .

    لايسعني أن أقول بعد الذي قلت إلا أن أتوجه بدعائي معك إلى رب العالمين ليرزقنا الفهم والحلم وحسن الاقتداء وأن لاينزع من قلوبنا الرحمه - اللهم آمين .

    أشكرك ياصديقي على هذا المرور الكريم .

    ردحذف
  6. صباح الخير أشرف

    اللهم صلي وسلم وبارك على اشرف الخلق سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين

    ماذا اكتب أنا بحق هذا العظيم؟ أبحث عن مفردات، أبحث عن أوصاف ... عجزت والله عجزت

    فعلا من يقرأ ما جاء به، ومن يقرأ ما دعا اليه، ومن يقرأ سيرته العطرة، لا يتعجب من هؤلاء الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل هذا الدين، لا يتعجب من البوسنيين الذين صبروا على الإغتصاب والذبح لا لشيء... فقط لإيمانهم برسالته عليه الصلاة والسلام، لا يتعجب من الشركس الذين قطعوا ألاف الأميال هاجرين أوطانهم لا لشيء ... فقط من أجل الفرار بهذه الرسالة!!، عن ماذا أكتب عن الشيشان الذين ولدوا مقاتلين وماتوا هكذا، عن الأفغان، عن الباكستانيين في كشمير!! عن من ولا عن من، والله أن المسألة ليست مسألة أوطان ودونمات من الأراضي، هي فقط محض اعلاء راية كتب عليها لا إله إلا الله
    فصلى الله على سيدنا محمد نبراسنا وقدوتنا وعلى اله وصحبه اجمعين، وجزاك الله عنا كل خير يا أشرف

    ردحذف
  7. أسعد الله صباحك الجميل نادر

    وبعد الصلاة على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين فلا أملك من أمري شيئا فكما قلت وقال enigma لايمكن مهما كتبنا ومهما بحثنا عن مفردات أن نصف فيها أعظم رجل في تاريخ الانسانية جمعاء دون منازع .

    فعلا الامثلة التي ذكرتها هي لشعوب ليست من بلاد العرب ولولا إيمانهم واقتناعهم المطلق بتلك العقيدة الحقه لما تركوا أوطانهم وتحملوا مختلف صنوف العذاب فالقضية فعلا يا أخي كما قلت ليست قضية أرض وأوطان وإقليميات ضيقة بل هي رسالة عظيمة هدفها رفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله .

    جزاك الله وجزاني وكل المسلمين والمسلمات كل خير - اللهم آمين .

    ردحذف
  8. اللهم صلي و سلم وبارك على سيدنا محمد

    بوست جميل كامل متكامل بالمضمون و التعليقات :)

    مسائك سعيد :)

    ردحذف
  9. أهلا وسهلا ويسبر :)

    أسعد الله أوقاتك بكل الخير .

    أشكرك جدا ولكني أعتقد أن الادراج والتعليقات قد اكتملت بعد حضورك وتعليقك :)

    يارب صلي وسلم وبارك على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .

    ردحذف
  10. MAR7BA ASHRAF
    SDAFET ALYOOM KONT BA7DAR ABU THABE CHANNEL AND COMMERCIAL FOR THE SHOW I TOLD YOU ABOUT (5TWA) CAME UP, SO IF YOU LIKE TO WATCH I BELIEVE IT COMES EVERY MONDAY NIGHT 9 PM ABU THABE TIME ,I DON’T KNOW WHAT TIME IT IS IN AMMAN .AND I THINK U WILL LIKE THIS SHOW BECAUSE IT TALKS ABOUT A LOT OF STUFF YOU MIGHT BE INTERESTED IN, LIKE RELATIONSHIPS, AND MORE .I THINK NEXT WEEK SHOW SHOULD BE INTERESTING TO WATCH. HOPE THIS WILL HELP
    AND THANK YOU SO MUCH FOR THE COMMENT

    ردحذف
  11. Thank you Noor so much for your interest and for sure I will watch to see this kind of subjects that I really very intersted in

    thank you again

    ردحذف