الاثنين، 29 مارس، 2010

لو كنت مسؤول ماذا كنت سأفعل ؟

تنتابني هواجس عديدة عندما أشاهد المسؤولين والمدراء ورؤساء مجالس الإدارات في مختلف القطاعات وأسأل نفسي أنني لو كنت في مكان أي منهم فماذا تراني سأفعل ؟

هل كنت سأخوض المعارك من أجل السيارات الفاخرة التي سأركبها أنا وعائلتي والقصور التي سنعيش فيها وديكورات المكتب الذي سأجلس فيه والرواتب والأجور والمكافآت والمزايا التي سأحصل عليها ؟

هل سيكون لي هم يؤرقني سوى كيفية ظهوري أمام وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة المحلية منها والأجنبية ؟

هل سأفكر عند تطبيق استراتيجية ضبط النفقات أن أطبقها على راتبي أولا ؟

هل سأسمح بتعيينات للوظائف تتم على أساس الكفاءة أم أنها ستكون ضمن السياسات المتعارف عليها من المحسوبيات و ( الواسطة ) ؟

هل من الممكن أن يكون لي سكرتير وليس سكرتيرة ذات مواصفات جودة عالية من الأناقة المتمثلة في ملابس الملاهي الليلية ؟

هل سأحترم وجهات النظر المخالفة لرأيي في الاجتماعات التي سأعقدها أم أن الذي يجرؤ على مخالفة رأيي سأرسل له بطاقة دعوة مجانية إلى منزله ليرتاح فيه ؟

هل من الممكن أن أعترف أنني أخطأت في قرار اتخذته وأتراجع عنه وأتحمل مسؤولية ذلك وحدي أم أنني سأبدأ بالبحث عن كبش فداء من الموظفين ليتحمل وزر ذلك الخطأ وأنه المتسبب فيه ؟

هل سأكون متواضعا وأعلم أبنائي أن يكونوا كذلك أم أنني سأتقن سياسة الغرور والنرجسية وأوبخ أولادي إذا فشلوا في تطبيق سياسة أن يعيثوا في الأرض فسادا ؟

هل سأكترث لخدمة المواطن البسيط وتكون أبوابي مفتوحة له في كل وقت وحين ؟

هل ستكون مصلحة مجتمعي وأبنائه لها الأولوية على مصلحتي الشخصية ؟

هل من يتوجهون بالنقد والهجوم على المسؤولين في مواقع السلطة المختلفة يسألون أنفسهم تلك الأسئلة أولا ويستطيعون الإجابة عليها بموضوعية وحياد ؟

هناك 10 تعليقات:

  1. مساء الخير أشرف
    صديقي أبعدك الله عن المسؤولية والمسؤولين، لأنك مثل أي عربي أول ما ستفعله هو تبديل نمرة جوالك خشية أن يصل" نادر" وأمثاله إليك
    أبقى هكذا صديقي، فما عاصرت مسؤول ذي ضمير وذمة، قرأت عنهم في كتب تاريخ العصور الغابرة، وسمعت عنهم بالأساطير فقط
    متى يفهم الناس أن المسؤولية تكليف وليست تشريف
    صديقي سأسامحك على هذه الأمنية، ولكن في المرة القادمة تمناها بسرك ولا تسمعني أياها
    أخشى ما أخشى أن تكون مثل صديقنا الذي كان يكتب ضد الحكومة في الجريدة (ابو السوس)، وفي أول فرصة لاحت، تمسئل وتركنا
    ( الله يبعدك عن هالحكي الفاضي، هو الواحد فينا يالله يالله حامل ذنوبه، يحمل ذنوب الناس كمان)!!

    ردحذف
  2. mar7ba ashraf kef al7al ?
    very important subject indeed.those questions you asked only can answer them because only you know your self if your going to do those things or not ,but based on how i came to know you through your blog i believe you are going to be a good official or minster or principle. because you have common sense about a lot of things and fairness when it comes to man a women aspects of life .
    and all of these come to Disclosure and conscience of the person him self.
    on the other hand for me personally i don't like those jobs because they are a very big responsibility to who care and can to handle all the pressure .Allah ya3een yale besht3'l had sho'3al meen a2al wa rab .

    i haven't read you past posts because i was very sick last week very tough week really ,but i cant let go am going to read them because the title of them are very catchy.but inshallah when i get a little bit better and have some time alone .
    have a good day

    ردحذف
  3. مساء الخير سؤال عالوجع متل العادة :-)

    بس مش رح اجاوب لأني ما لقيت لحالي جواب لهلأ!

    ردحذف
  4. أخي نادر أسعد الله أوقاتك بكل الخير

    يا صديقي لربما هذا هو التساؤل الوحيد الذي سأجيبه دون تردد أنني من المستحيل أن أبتعد عنك حتى لو أصبحت مسؤول المسؤولين ولكن صدقا معك حق في كل ما تقول فما وجدنا في هذا الزمان مسؤولا يعرف للضمير والذمة أية معان فكما قلت وهي القاعدة السائده في هذه الأيام والتي لايدركها إلا من رحم ربي في أن المسؤولية تكليف وليس تشريف .

    أشكرك ياصديقي لأنك سامحتني على إظهاري العلني لتلك الأمنية ولكنني أخشى من الإعلان عن أمنيات أخرى في المستقبل :)

    وعلى رأيك كان صديقنا يكتب ضد الحكومة في الجريدة وأول فرصة لاحت له أصبح مسؤولا وتركنا ( الله يسهل عليك يا أبو السوس ) .

    فعلا الانسان يادوب حامل ذنوبه ليحمل ذنوب الناس كمان ؟!!

    تحية يا صديقي .

    ردحذف
  5. أهلا وسهلا نور :)

    سلامتك ألف سلامة يارب ويروح الشر عنك عن جد كنت قلقان عليكي كتير يارب يبعد عنك وعنا شر الامراض ويديم عليكي الصحة والعافية .

    أشكرك جدا على ثقتك الغالية بي والتي أعتز بها كثيرا في أنني لو كنت مسؤولا في يوم من الأيام سأكون عند حسن ظن الناس بي :)

    وصدقا أؤيد وجهة نظرك في عدم محبتك لمثل هذا النوع من الوظائف لما تحمله من مسؤوليات كبيرة وضغوطات وعدم وجود وقت للراحه أو ممارسة الحياة بشكل طبيعي .

    مرة أخرى أرحب بعودتك يانور ونورت المدونة :)

    ردحذف
  6. أهلا أهلا Naryat :)

    أرجو أن تسمحي لي أن أشاركك الرأي واقتبس العبارة التي قلتها لأنني أنا كذلك لم أجد أية اجابات على تلك الاسئله :)

    تحية ونهارك سعيد

    ردحذف
  7. والله إذا بتغير مكان إقامتك للفضاء الخارجي
    ممكن يصير شي متل هيك ليش لأ؟:)

    ردحذف
  8. اسئلتك بتحتمل اجابتين


    الاجابة الاولى على اسئلتك كلها ب " لا"
    وعلشان هيك ولا واحد فينا صار ولا راح يصير مسؤول
    ما بنكر ان في نسبة من اللي كانو ينادو بمبادئ معينه كلها انقلب 180 درجه بس قعدو عالكرسي

    ما بعرف العيب فيهم و يلا بالكرسي نفسه!!!


    الاجابة الثانيه عكل الاسئلة " لا "

    لان المسؤوليه هالايام بطلت توكل للشخص المناسب والقادر عالاصلاح
    لأ صارت تعتمد على فلوسك و فلوس الوالد و منصب الوالد
    لان التوارث شرط اساسي للمسؤوليه هالايام

    ردحذف
  9. أهلا وسهلا مياسي

    انا متلك مش متفائل بس ياترى لو رحت على الفضاء الخارجي وكانوا المسؤولين هناك عرب رح يختلف الوضع :)

    ردحذف
  10. مرحبا ويسبر

    في إجابتك الاولى سأقول أن العيب كان في الاشخاص وليس بالكراسي وهذه هي المشكلة التي جعلتنا نفقد الثقة بالكثير ممن يدعون النزاهة والصدق والامانة ولذلك أصبح المعيار عند الحكم على أي شخص هو الانتظار حتى يتسلم منصب ما وبعدها ستظهر حقيقته بالتأكيد .

    في اجابتك الثانية سأقول أنك لامست حقيقة مؤلمة جدا وهي ظاهرة فعلا استفحلت في هذا المجتمع في قضية توريث المناصب ومايتبعه في وضع الشخص غير المناسب في المكان المناسب .

    نهارك سعيد

    ردحذف